أجمل وجهات سياحية في مصر للاستمتاع بشهر رمضان 2021

أجواء مميزة في خان الخليلي بواسطة Warren LeMay

أجواء مميزة في خان الخليلي بواسطة Warren LeMay

حي الحسين من أجمل وجهات سياحية في مصر بواسطة Terrazzo

حي الحسين من أجمل وجهات سياحية في مصر بواسطة Terrazzo

سحر الأجواء التاريخية في شارع المعز بواسطة Jorge Láscar

سحر الأجواء التاريخية في شارع المعز بواسطة Jorge Láscar

 شارع المعز من أجمل وجهات سياحية في مصر بواسطة Keladawy

شارع المعز من أجمل وجهات سياحية في مصر بواسطة Keladawy

مسجد السلطان حسن بواسطة David Berkowitz

مسجد السلطان حسن بواسطة David Berkowitz

وكالة الغوري من أجمل وجهات رمضان في مصر بواسطة Sailko

وكالة الغوري من أجمل وجهات رمضان في مصر بواسطة Sailko

يتميز شهر رمضان بأجواء مختلفة ومذهلة في مصر حيث يرتبط بطقوس وعادات روحانية واحتفالية لا تشبه غيرها من البلاد مما يجعل قضاء شهر رمضان في مصر متعة كبيرة ومختلفة.

ونكتشف اليوم مجموعة من أجمل وجهات سياحية في مصر التي تلائم الاستمتاع بأجواء شهر رمضان الكريم فهي حافلة بالسحر المميز لهذا الشهر مع روعة التاريخ والروحانيات..

أجواء شهر رمضان في أجمل وجهات سياحية في مصر:

مسجد السلطان حسن

مسجد السلطان حسن بواسطة David Berkowitz

يعد مسجد السلطان حسن واحداً من أروع نماذج العمارة الاسلامية في مصر، فهو يعود الى الحقبة المملوكية وتم بنائه في القرن الـ13 حيث أنشأه السلطان الناصر حسن بن قلاوون.

ويتمتع المسجد بفناء فسيح مع أربعة ايوانات ترمز الى المذاهب الأربعة ذات طراز سلجوقي كما يضم مبنى مدرسة لتدريس القرآن والعلوم الفقهية ومكتبة وساقية للمياه.

واليوم يتميز هذا المسجد بأجوائه الروحانية المذهلة التي تزيد من زواره في شهر رمضان حيث تقام به الصلوات وخصوصاً صلاة التراويح التي تستمر حتى الفجر كما يشهد ازدحاماً كبيراً في ليلة القدر.

الحسين

حي الحسين من أحياء القاهرة العتيقة والتي تعد من أهم وجهات السياحة في مصر خلال شهر رمضان، حيث يستقبل الزوار من المصريين والعرب للاستمتاع بطقوس وأجواء الشهر الكريم.

ويضم حي الحسين العديد من المباني الأثرية من الحقبة الفاطمية ومساجد متعددة أبرزها مسجد الحسين الذي تقام به الصلوات طوال الشهر في أجواء ساحرة كما تحيط به المقاهي العتيقة التي يعشقها الزوار لتناول الشاي والسحور.

شارع المعز

سحر الأجواء التاريخية في شارع المعز بواسطة Jorge Láscar

شارع المعز من أهم مناطق حي الحسين وهو معلم أثري في حد ذاته حيث يبلغ عمر الشارع أكثر من ألف عام ويمتد لما يزيد عن 4 كيلومتر من الأجواء التاريخية والأثرية والثقافية.

وبطول الشارع يستمتع الزوار بأجواء رمضان الساحرة في الاضاءات والزينة المعلقة على المباني العتيقة ومشهد المنازل الأثرية والمساجد والأسبلة التي تعود الى العصر الفاطمي.

كما يضم الشارع العديد من المقاهي والمطاعم التي تزيد من متعة الاجواء في رمضان حيث يتجمع الزوار لتناول طعام الافطار والحلوى وتناول السحور والسهر حتى الصباح.

كما يشهد الشارع زحاماً في توقيت صلاة التراويح ويستمتع زواره بالمشي حتى باب الفتوح وهو واحد من بوابات القاهرة القديمة في العصور الوسطى ومن أهم معالمها الأثرية.

ويشهد الشارع عروضاً فنية وفلكلورية بمناسبة شهر رمضان والتي تزيد من بهجة الشهر كما يستمتع الزوار بالتسوق من المحلات التي تبيع الهدايا التذكارية ومشاهدة المعالم التاريخية مثل مجموعة قلاوون وسبيل محمد علي وجامع الحاكم بأمر الله.

زينب خاتون

خلف الجامع الأزهر يقع منزل زينب خاتون الأثري وهو منزل يعود للحقبة المملوكية حيث أنشئ عام 1486 وتعاقب عليه السكان وكانت آخر ساكنيه زينب خاتون فسمي بأسمها.

ويتمتع المنزل بطراز راقي من العمارة المملوكية التي جعلت منه مزاراً سياحياً هاماً وموقعاً فريداً لتصوير الأعمال السينمائية كما يؤرخ المنزل لأسلوب العمارة المملوكية المتطور في تلك الحقبة.

وتقام بمنزل زينب خاتون فعاليات فنية وثقافية في شهر رمضان تشمل الموسيقى الشرقية والشعر بالاضافة الى مقهى في ساحة المنزل الداخلية للاستمتاع بسهرة رمضانية.

وكالة الغوري

وكالة الغوري من أجمل وجهات رمضان في مصر بواسطة Sailko

وكالة الغوري من أهم وجهات شهر رمضان في مصر فهي وكالة لسكن المسافرين أو فندق أقيم في عهد قنصوه الغوري عام 1504 وتتمتع بتصميم مملوكي مع فناء مستطيل وقاعات متعددة في خمس طوابق.

كانت غرف الوكالة تستخدم لمخازن التجار المسافرين وللسكن حيث تضم الطوابق العلوية شقق وفيلات أما اليوم فهي من أهم المزارات السياحية والثقافية وخصوصاً في شهر رمضان.

وخلال الشهر الكريم تقام بالوكالة عروضاً فنية وثقافية حول قاعة النافورة ومن أشهر عروضها رقصة التنورة ذات الطابع الصوفي.

خان الخليلي

خان الخليلي واحد من أقدم الأسواق حول العالم ويعد عنصراً أساسياً للاستمتاع بشهر رمضان، ويضم البازار التاريخي العديد من المباني الأثرية من العصر الفاطمي.

ويتمتع الخان بالعديد من المتاجر الموغلة في القدم والتي تبيع الملابس والمشغولات اليدوية والعطارة والهدايا وغيرها بالاضافة الى المقاهي والمطاعم الساهرة حتى الفجر.

وكان الخان دائماً مقصد الأدباء والفنانين بسبب أجوائه الساحرة التي تزداد جمالاً في شهر رمضان حيث يمكن الاستمتاع بالجلوس على مقهى الفيشاوي العتيق وشراء أروع أنواع البخور والمشغولات اليدوية التراثية المصنوعة من النحاس والزجاج.