"سفاري الشارقة " الأكبر خارج القارة الأفريقية

سفاري الشارقة في محمية البردي بمدينة الذي

سفاري الشارقة في محمية البردي بمدينة الذي

سفاري الشارقة أهم وجهة سياحية بيئية في المنطقة.

سفاري الشارقة أهم وجهة سياحية بيئية في المنطقة.

 تتمتع الشارقة برصيد عريق في رعاية برامج حماية البيئة

تتمتع الشارقة برصيد عريق في رعاية برامج حماية البيئة

سفاري الشارقة الأكبر خارج القارة الأفريقية

سفاري الشارقة الأكبر خارج القارة الأفريقية

أكبر مشروع سفاري في العالم خارج أفريقيا

أكبر مشروع سفاري في العالم خارج أفريقيا

تفتتح إمارة الشارقة قريبا مشروع "سفاري الشارقة" الواقع ضمن محمية البردي بمدينة الذيد والذي يعد أكبر مشروع سفاري في العالم خارج أفريقيا، حيث تبلغ مساحته 14 كم مربع وسيضم ما يقارب من 50 ألف حيوان، وبذلك سيشكل أهم وجهة سياحية بيئية في المنطقة.

سفاري الشارقة

وستضم سفاري الشارقة مجموعة مميزة من الحيوانات القادمة من بيئات أفريقيا المختلفة، كما ستضم بحيرة طبيعية كبيرة ومنطقة لتنزه الزوار ومخيم، واستراحات ومقاهي ومطاعم منتشرة حول أماكن العروض الحية للحيوانات.

مما تضم سفاري محمية البردي مبنى رئيسي يشمل المدخل الرئيسي لاستقبال الزوار وكبار الشخصيات والذي يضم عددا من المرافق التي روعي في تصميمها طابع الحياة البرية الأفريقية التي تعتمد على الأخشاب والقش.

بيئات مختلفة

وتحتضن سفاري الشارقة بيئات مختلفة ضمت أقفاصاً للطيور وقسماً للزرافات، وقسم التماسيح الذي ضم مجموعة من البحيرات والمباني المحيطة بها والتي سوف تزود بخدمات متطورة تساعد الزوار في قضاء وقت ممتع أثناء التفرج على التماسيح، وقسم الأسود، وقسم الفيلة، وقسم وحيد القرن.

ويهدف المشروع الذي يتضمن متنزه البردي بمنطقة الذيد بالشارقة أيضا، إلى حماية الطبيعة والتنوع البيئي عبر تأسيس منتجع للسياحة المستدامة والتي تشمل مناطق لحماية السلالات التي كانت مهددة بالإنقراض.

محمية البردي بمدينة الذيد

يشار إلى أن محمية البردي بمدينة الذيد هي محمية برية ذات سهول حصوية تتميز بكثرة أشجار السّمُر التي تعتبر موئلاً مميزاً للحيوانات وبيئة مثلى للعديد من الكائنات الحية المتنوعة وتكمن أهميتها في كثرة أشجار السمر التي لها أهمية بيئية استثنائية، لما تتميز به من خصائص فريدة وقيمة غذائية للحيوانات في المنطقة، فهي تعد مصدراً أساسياً لعلف الجمال والماعز في المناطق الصحراوية وشبه الجافة، نظراً لغياب المصادر العلفية الأخرى، الأمر الذي يسهم بزيادة نسبة إنتاج الإبل. كما أنها تعتبر موطناً لشجرة البرم، والتي يعد رحيق أزهارها غذاءً جيداً للنحل الذي ينتج العسل المحلي.

برامج حماية البيئة

وجدير بالذكر أن إمارة الشارقة وتتمتع برصيد عريق في رعاية برامج حماية البيئة، وقد قامت قبل نحو 20 عاما بتأسيس مركز حماية وإكثار الحيوانات العربية البرية المهددة بالانقراض (BCEAW). ولدى الشارقة برامج عديدة للحفاظ على السلالات الحيوانية المهددة بالإنقراض وتوفير التغذية والإكثار لها، مثل الطهر العربي، والضبع العربي، والذئب العربي.