جزيرة السينية.. محمية طبيعية خلابة وآثار نادرة في أم القيوين

العديد من الحيوانات النادرة على جزيرة السينية

العديد من الحيوانات النادرة على جزيرة السينية

طيور متنوعة تضفي المزيد من الجمال إلى جزيرة السينية

طيور متنوعة تضفي المزيد من الجمال إلى جزيرة السينية

والمساحات الخضراء تزيد من جمال المشهد

والمساحات الخضراء تزيد من جمال المشهد

وطيور النورس بأصواتها المميزة ترسم لوحة بديعة في جزيرة السينية

وطيور النورس بأصواتها المميزة ترسم لوحة بديعة في جزيرة السينية

صورة رأسية لجزيرة السينية

صورة رأسية لجزيرة السينية

رحلة واحدة إلى جزيرة السينية تستحق التجربة

رحلة واحدة إلى جزيرة السينية تستحق التجربة

يوجد في دولة الإمارات العربية المتحدة العديد من الأماكن الطبيعية الساحرة التي تجعل من زيارة الدولة أحد أفضل التجارب السياحية للزائرين من مختلف دول العالم.

وفي هذا التقرير نحاول إلقاء نظرة مقربة على واحدة من البقاع السياحية الساحرة والتي تتسم بطبيعتها البكر وأحد أفضل الجزر في دولة الإمارات.

بقعة ساحرة وحيوانات نادرة

نتوجه صوب إمارة أم القيوين التي تتميز بالعديد من المناطق الطبيعية الساحرة وذلك بحكم موقعها الجغرافي المميز والذي يمتد على الخليج العربي.

أنها جزيرة السينية التي تتميز بوجود العديد من عناصر الجذب الطبيعي في جنباتها وتوصف بأنها كنز طبيعي يحوي العديد من أنواع الحيوانات والأسجار النادرة.

حيث تقع الجزيرة الساحرة "السينية" في شرق مدينة أم القيوين وتتسم بكونها أحد أفضل وأهم المحميات الطبيعية الرائعة داخل دولة الإمارات.

ويوجد في أرجاء جزيرة السينية العديد من المسطحات الخضراء والنباتات المزهرة التي تضفي المزيد من الجمال والبهاء إلى رونق تلك الجزيرة النادرة.

روعة أشجار المنجروف

كما تنمو على سطح الجزيرة النادرة أشجار المنجروف والقرم وهو الأمر الذي يجعل تلك جزيرة السينية أحد أهم الجزر جذبا للطيور النادرة.

حيث ينتشر على سطح جزيرة طيور كالنورس والنسر والمالك الحزين و طائر كما يتواجد في أرجاء الجزيرة كميات من الضباء لتشكيل موقعا مميزا للمهتمين بالحيوانات والزواحف بكافة أنواعها.

تحظي جزيرة السينية بتاريخ أصيل يجعل منها أحد أفضل المزارات لعشاق الطبيعة والتاريخ حيث يوجد على سطح الجزيرة العديد من الاكتشافات التاريخية الأصيلة والتي تعود إلى عصور قديمة.

آثار نادرة

حيث تم اكتشاف الكسر الفخارية و بعض الجرار الكاملة من العديد من الأنواع المميزة مثل الفخار المحلي وهي التي عرفت في قديم الزمان باسم فخار جلفار.

كما اكتشف على سطح جزيرة السينية العديد من أنواع الفخار المزجج الذي يعود أصوله إلى العصر الإسلامي في الحقبة ما بين القرن السابع عشر والتاسع عشر الميلادي.

برج النهار والبحر

كما اكتشف على سطح الجزيرة الإماراتية العديد من الآثار النادرة التي يعود أصولها إلى العصر العباسي بالإضافة لاكتشاف البورسلان الصيني الذي يعود إلى القرن التاسع عشر ميلاديا.

كما تشتهر جزيرة السينية الإماراتية بوجود برجان كبيرا يعرفان بين أوساط أهل الجزيرة بأنهما "برج النهار" و "برج البحر" حيث استخدم البرجان في الماضي لإرشاد السفن إلى الطرق البحرية المختلفة.

وبهذا التاريخ الثري والمقومات الطبيعية الأصيلة تكون جزيرة السينية واحدة من أهم وأفضل البقاع الطبيعية داخل دولة الإمارات التي تستحق التجول في جنباتها.