قرية التسوق Kildare Village ومتحف الفن الحديث الأيرلندي IMMA شراكة تحتفل بالفنون والأزياء

قرية التسوق Kildare Village

قرية التسوق Kildare Village

قرية التسوق Kildare Village

قرية التسوق Kildare Village

قرية التسوق Kildare Village

قرية التسوق Kildare Village

قرية التسوق Kildare Village

قرية التسوق Kildare Village

تقدم مجموعة قرى التسوق "ذا بيستر فيلج شوبينغ كولكشن" The Bicester Village Shopping Collection على مدار السنة برنامجا فنيا متنوعا في مراكزها الأوروبية والصينية كافة، فتمنح زوارها فرصة عيش تجارب فريدة غنية بالفن والثقافة من جهة، ومن جهة أخرى توفّي بالتزامها دعم المواهب الفنية والإبداعية المعروفة والصاعدة. ومن أروع قرى المجموعة وأكثرها سحرا، "كيلدير فيلج" Kildare Village الواقعة في قلب الريف الأيرلندي على مسافة قريبة من العاصمة دبلن، والتي صارت في سبتمبر أول شريك من قطاع الأزياء لمتحف الفن الحديث الأيرلندي IMMA . تمتد
الشراكة الثقافية على مدة ستة أشهر، وتأتي بعد شراكة بين "كيلدير فيلج" و"كيلدير غاليري" في الصيف استضافت خلالها قرية التسوق أعمال بعض أهم النحاتين الأيرلنديين، وبعد العديد من المبادرات الثقافية السابقة والشراكات مع منظمات ومؤسسات ثقافية وفنية وخيرية.
منصة للفن الأيرلندي والعالمي
في تعاونها مع متحف الفن الحديث الأيرلندي الذي يضم المجموعة الوطنية للفن الحديث والمعاصر المؤلفة من أكثر من 3500 عمل فني، ستكون قرية التسوق الفاخر "كيلدير فيلج" الراعي الرئيسي لمعرض المتحف الأحدث الذي يستمر حتى مارس 2020 . ويدرس الدور المتطور الذي تؤديه الرغبة في الفنون وفي الحياة تحت عنوان Desire: A Revision from the 20th Century to the Digital Age . ويشمل المعرض الجماعي الدولي أعمال فنانين كثيرين، مثل الفنان والمخرج الأمريكي "ماثيو بارني"، والرسام البريطاني "فرانك بولينغ"، والفنانة اليابانية المعاصرة "يايوي كوساما"، والفنان السريالي البلجيكي الراحل "رينيه ماغريت"، والرسام والنحات والشاعر "ماكس إرنست"، و"مارسيل دوشان" أحد أهم فناني القرن العشرين، والفنانة الأيرلندية الذائعة الصيت "دوروثي كروس"، وغيرهم من أصحاب الأعمال البارزة من القرن العشرين وصولا إلى العصر الرقمي. تتبلور الشراكة بين قرية التسوق والمتحف بصفتها منصة مهمة لترويج الفن والثقافة الأيرلنديين والعالميين، مع قائمة غنية من الفعاليات والنشاطات المميزة لمحبي الفنون والموضة في "كيلدير فيلج" وفي المتحف، مثل عرض لأعمال من مجموعة متحف IMMA الوطنية المرموقة داخل قرية التسوق، وأبرزها منحوتة "الطبّال" البرونزية الأيقونية للفنان "باري فلاناغان". وتنظّم الجهتان أيضا مناقشات وحوارات مع خبراء في الفن والموضة، ودورات متخصصة في شراء الأعمال الفنية وعرضها، وورش عمل إبداعية للأطفال والمراهقين والكبار. احتفالا بالشراكة مع متحف IMMA ، تتزين وجهات "كيلدير فيلج" ونوافذ بوتيكاتها وبعض المساحات المخصصة للزوار بلمسات رسم ونحت وإبداع.

من التسوق الفاخر إلى تجربة سياحية متكاملة

في هذه الأجواء الفنية والثقافية، تمنحك "كيلدير فيلج" فرصة التسوق في أكثر من مئة بوتيك لماركات محلية وعالمية مع حسومات تصل إلى نسبة 60 في المئة من السعر الموصى به، وفرصة الاسترخاء والمرح والاستكشاف في أحضان ديكورها المستوحى من جمال ريف مقاطعة "كيلدير". "كيلدير فيلج" تقدّم إلى جانب خيارات التسوق الكثيرة ضيافة أيرلندية بامتياز مع تشكيلة خدمات راقية تضمن لكل العائلة تجربة لا تنسى. من موقعها المثالي الموجود على بعد ساعة فقط من وسط دبلن، تستطيعين استكشاف الريف الأيرلندي الشهير برياضة ركوب الخيل، ويمكنك زيارة مزرعة تربية الخيول Irish National Stud المفتوحة مع جولات يومية، والحدائق اليابانية القريبة الساحرة الجمال. إذا كنت من عاشقات التاريخ، تقع "كيلدير فيلج" في منطقة يمتد تاريخها على أكثر من 1500 عام، وتطل على آثار تعود إلى القرن الثالث عشر تستطيعين زيارتها سيرا على الأقدام. كما أنها قريبة من معالم إقليمية بارزة، مثل مصنع فضيات أُسس سنة 1934 فيه متحف لأزياء بعض أهم أيقونات الموضة، مثل "مارلين مونرو"، و"أودري هيبورن"، والأميرة "ديانا"، و"كلية الثالوث" في دبلن التي تضم مخطوطة "كتاب كيلز" التاريخية الشهيرة التي تعتبر أهم كنز ثقافي أيرلندي، وقلعة دبلن التي لعبت دورا مهما في تاريخ البلاد.