زيورخ.. مدينة ثرية بالطبيعة تناشدك باستكشافها

تعج ضفاف نهر ليمات وبحيرة زيورخ بالحياة والنشاطات العديدة

تعج ضفاف نهر ليمات وبحيرة زيورخ بالحياة والنشاطات العديدة

التكوينات الصخرية الخيالية في في كهوف هولغروتن

التكوينات الصخرية الخيالية في في كهوف هولغروتن

الطبيعة مكان للاستكشاف والاستجمام

الطبيعة مكان للاستكشاف والاستجمام

تجارب تفاعلية في متحف الطفولة

تجارب تفاعلية في متحف الطفولة

جبل أوتليبرغ

جبل أوتليبرغ

 جولات سياحية ممتعة على البحيرة والنهر

جولات سياحية ممتعة على البحيرة والنهر

حديقة زيورخ للحيوانات

حديقة زيورخ للحيوانات

رابرزويل مدينة الورود

رابرزويل مدينة الورود

صورة من احد مهرجانات المدينة

صورة من احد مهرجانات المدينة

قلعة كيبورغ

قلعة كيبورغ

متحف تكنوراما العلمي

متحف تكنوراما العلمي

متحف شلوس كيبورغ ينقل زواره إلى العصور الوسطى

متحف شلوس كيبورغ ينقل زواره إلى العصور الوسطى

تحتار العائلات في مطلع الصيف أي مكان تختار لقضاء عطلتها. فهي ترغب في مكان طبيعي بديع زاخر بالحياة والنشاطات والتجارب التي تلائم أفراد الأسرة على مختلف أعمارهم. ولعل زيورخ احدى أبدع المحطات التي تقصدها الأسر فتشبع رغباتهم جميعها. فهي مدينة بالغة الجمال، ثرية بالطبيعة التي تناشدك باستكشافها، وزاخرة بالنشاطات الرياضية والحضارية والثقافية المتميزة. استكشافها متعة، فالمناظر الطبيعية فيها خلابة وهي تطل على نهر ليمات الذي يشق بين المدينة القديمة والحديثة، وعلى بحيرة زيورخ المحاطة بالجبال الخضراء الشاهقة. التجول في زيورخ متعة، سواء كان سيرا على الأقدام بين شوارع المدينة القديمة ومبانيها العتيقة، أو كان على متن قارب يقلك في جولة حول البحيرة الضخمة. وتوفر شركة "لايك زيورخ نافيغايشن كمباني" Lake Zurich Navigation Company رحلات قصيرة، منها الى "ثالويل" Thalwil و"ارلنباخ" Erlenbach التي تستغرق نحو الساعة والنصف، أو رحلات طويلة مثل تلك الى "ريخترسويل" التي تستغرق نحو الساعتين والنصف. كما تقدم رحلات متخصصة منها رحلة يقدم خلالها أكلة الفوندو الشهيرة، وكذلك هناك رحلات أخرى تقدم تجارب ونشاطات مختلفة. تحتفل المدينة بين 5 و 7 من الشهر الجاري بمهرجان "زوري فاشت" Zuri Faschtالذي يعد أكبر مهرجانات زيورخ، فتتحول المدينة الى حفلة ضخمة وتنظم نشاطات في جميع أنحائها. ويختتم يومي السبت والأحد باستعراضات العاب نارية على نغم الموسيقى، يمكن متابعتها على متن أحد القوارب التي تنظم رحلات خاصة بهذه المناسبة. تعد بحيرة زيورخ وجهة شهيرة لأهالي وزوار المدينة. فتعج ضفافها بالمطاعم والمقاهي التي يمكن تذوق فيها أشهى المأكولات المحلية والعالمية. ويمكن التمتع بمياهها العذبة في أحد المسابح العديدة التي ترصع شاطئها. قد يكون مسبح "تيفنبرونن" Tiefnbrunnen أكبرها وأكثرها شعبية. أما "فراونبادي" الجميل المشاد بأسلوب "آرت نوفو" Frauenbadi الهندسي، فهو مخصص للنساء فقط خلال النهار، أما في المساء فيتحول الى مركز ثقافي تقام فيه الحفلات الموسيقية الساهرة. كما يمكن ممارسة رياضات عديدة على مياه البحيرة، منها التجديف والتزلج.

حديقة الحيوانات

تضمن حديقة حيوانات زيورخ تجربة ممتعة لجميع أفراد العائلة ويمكن قضاء يوم كامل فيها دون ملل. تقع الحديقة في منطقة مطلة على زيورخ، قريبة من فندق "دولدر غراند" الفخم، الذي يرعى طير "كوكابارا الضاحك" فيمنح هدية لكل طفل يرى هذا الطير في حديقة الحيوانات ويلتقط له صورة. الوصول اليها سهل باستخدام المواصلات العامة مثل الترام أو الفونيكيولار (أي القطار المعلق Finicular )، والأخير تجربة مسلية للأطفال والكبار على حد سواء. تغطي حديقة الحيوانات مساحة 27 هكتار وهي أكبر وأكثر مؤسسة حضارية وتعليمية تزار في سويسرا. تأوي الحديقة نحو أربعة آلاف حيوان من 380 فصيلة وضعت في بيئات خاصة أشيدت لاحتوائها. وعندما تجولين في أقسامها المتعددة تنتقلين من بيئة أو بلد الى آخر في نهار واحد. فهناك الغابة الاستوائية "ماسوالا" Masoala Rainforest، التي أشيدت عام 2003 لتكون علامة فارقة في رحلة حديقة الحيوانات لتصبح مركزا للحفاظ على بقاء الحيوانات. تعج "ماسوالا" بالأشجار والحيوانات المميزة التي تعيش في الغابات الاستوائية، فتنسين أنك في أوروبا حين تدخلين لاكتشافها لانها تنقلك الى البيئة الحقيقية للحيوانات المقيمة بها. وعلى رأس تلك، "نيغريتا" سلحفاة غلاباغوس الضخمة التي تبلغ من العمر 70 عاما وهي مقيمة في هذه الحديقة منذ عام 1946 . تخرجين منها وتنتقلين الى سهول السفانا ومقر الفيلة. هناك أنت الضيف تراقبين هذه الحيوانات العملاقة في بيئة تشابه بيئتها الطبيعية.. تأكل وتلعب وتمرح بالطين والماء. عائلات من الفيلة وكأنها حرة تعيش تحت قبة خشبية تشكل امتدادا لطبيعة الشجر.

متاحف مختلفة

تزخر زيوريخ والمناطق المحيطة بها بالمتاحف التي تجذب الكبار والصغار على حد سواء. منها متحف "فيفا العالمي لكرة القدم" FIFA World Football Museum الذي افتتح عام 2016 ، وهو وجهة هامة لعشاق كرة القدم. تبدأ الزيارة بفيلم قصير، وتستطيع بعد ذلك المشاركة في كثير من الألعاب التفاعلية التي تعجب الأشخاص مهما كانت أعمارهم. تعرض فيه نسخة أصلية لكأس العالم وأكثر من 1000 قطعة متعلقة بكرة القدم، علاوة على قمصان كل الاتحادات المشاركة باتحاد الفيفا. هذا ويحتوي المتحف أيضا على مكتبة ومقهى وسينما. ومن المتاحف التي لا بد من زيارتها، متحف "تكنوراما"Technorama العلمي في مدينة "وينترثر" Winterthur والتي تبعد نحو أربعين دقيقة عن وسط مدينة زيوريخ (بالقطار). فخططي لقضاء الوقت الكثير هناك لأنك لن تتمكني من اقناع أطفالك بمغادرته. اللطيف في الأمر أنك لست بحاجة أن تكوني من المهتمين بالعلوم للاستمتاع بزيارته، فهو يجعل العلم متعة. وهو فريد في أنه على عكس المتاحف الأخرى حيث يمكن لمس كل شيء فيه. وقد أسسعلى مبدأ التعلم من خلال اللعب، فيسنح الفرصة لزواره باختبار المئات من الظواهر الطبيعية والتكنولوجية في أكثر من 500 محطة تجربة. كما يمكنك أن تبني آلات خاصة بك في ورشة عمل المخترع. متحف "شلوس كيبورغ"Schloss Kyburg ، في قلعة "كيبورغ" القريبة من مدينة "وينترثر"Winterthur ، ينقل زواره الى القرون الوسطى. ويوفر المتحف والقلعة فرصة للتعرف على نمطالحياة القديم في ذلك العصر، فيطلع زائره على قصص الفرسان والحكام، ويمكن تجربة أزياء تلك الفترة. وهو يحتوي أيضا على غرفة تعذيب وغرفة مدرعات وأسلحة ولوحات جدراية صغيرة تم ترميمها حديثا ويعود تاريخها الى القرن الخامس عشر. أما متحف الطفولة Swiss Childrens Museum في بادن، فيمكن لزواره استكشاف كيف كانت حياة الأطفال في الزمنالماضي من خلال معروضات وألعاب تمتد عبر 300 عام. ويحتوي على معرضين تفاعليين سيستمتع الأطفال حتما بتجربتهما.

ألذ التجارب

لمحبي الشوكولاتة، لا بد من زيارة محل "لينت اند شبرونغلي" Lindt & Sprungli في منطقة "كيلشبرغ" Kilchberg على ضفاف بحيرة زيورخ، والذي يقع بالقرب من مصنع الشركة. تعرض فيه كل أنواع الشوكولاتة التي تنتجها هذه الدار الشهيرة. هناك يمكن شراء الهدايا للأهل والأصدقاء، كما يمكن أن يخوض الفرد فيه تجربة مع خبير "لينت" لصناعة الشكولاتة مدتها أربعين دقيقة. يشرح فيها للمشاركين كيفية الاستمتاع بأنواع الشوكولاتة المختلفة باستخدام الحواس الخمسة. وتختتم التجربة بتذوق ثلاثين نوع من الشوكولاتة.

المناطق المحيطة

لتكن زيورخ نقطة انطلاق لاستكشاف بعض المناطق الجميلة المحيطة بها. فمنها يمكن التوجه الى جبل "اوتليبرغ" Uetliberg ، وهو على ارتفاع 2850 قدم فوق سطح البحر، للاشراف على منظربانورامي رائع يطل على المدينة والبحيرة وجبال الألب. أو استكشاف التكوينات الصخرية الخيالية في كهوف "هولغروتن" Hollgrotten في منطقة "بار" Baar التي تبعد نحو نصف ساعة عن زيورخ. توجهي الى بلدة "رابرزيول" Rapperswil التي تسمى "بلد الورود" لقضاء يوم جميل. تنقلك رحلة لا تزيد عن النصف ساعة في القطار الى هذه البلدة الصغيرة الجذابة. أو استرخي على متن قارب يقلك بين الطبيعة الخضراء من ضفاف زيورخ ليصل بك الى "رابرزويل" خلال أقل من ساعتين من الزمن. هناك تجولي في أزقتها التاريخية التي تعود الى القرون

الوسطى وزوري معالمها التي تشمل حدائق الورود والقلعة التي تعود الى القرن الثالث عشرة والجسر الخشبي التاريخي. وفي ثلاثة حدائق مخصصة للورود يمكنك مشاهدة ما لا يقل عن 15 ألف نبتة من أكثر من 600 صنف من الورد. أما التسلق نحو القلعة فهو مشوار جميل، يأخذك في طريق مليءبالنشاطات للأطفال ويصل بك الى منطقة مظللة فيها ملاعب للأطفال (في المنطقة الشمالية من القلعة). أولادك يلهون وأنت تستكشفين هذه القلعة الأثرية وتستمتعين بمناظر جبال الألب الشاهقة والبحيرة الزرقاء الممتدة أمامك ناظريك. وسط البلدة على الطرف الجنوبي لبحيرة زيورخ يجعلها الموقع الملائم للمقاهي والمطاعم المتنوعة لقضاء نهار رائع يشبع العين ويشرح الصدر.