أجمل الوجهات الشاطئية لعطلة عيد الأضحى 2019

سحر وجمال في ماوي

سحر وجمال في ماوي

جمال ساحر في صقلية

جمال ساحر في صقلية

 متعة العطلة في ماوي

متعة العطلة في ماوي

 متعة الاسترخاء في بوركاي

متعة الاسترخاء في بوركاي

عطلة شاطئية ممتعة في بوركاي

عطلة شاطئية ممتعة في بوركاي

طبيعة صافية في زنجبار

طبيعة صافية في زنجبار

سحر الطبيعة في صقلية

سحر الطبيعة في صقلية

روعة العطلة في صقلية

روعة العطلة في صقلية

جمال الطبيعة في ماوي

جمال الطبيعة في ماوي

عطلة لا تنسى في صقلية

عطلة لا تنسى في صقلية

الهدوء الساحر في زنجبار

الهدوء الساحر في زنجبار

 الطبيعة الخلابة في بوركاي

الطبيعة الخلابة في بوركاي

 استرخاء راقي في زنجبار

استرخاء راقي في زنجبار

 استجمام واسترخاء في ماوي

استجمام واسترخاء في ماوي

استجمام فريد في زنجبار

استجمام فريد في زنجبار

استجمام ساحر في بوركاي

استجمام ساحر في بوركاي

أجواء خلابة في صقلية

أجواء خلابة في صقلية

مشاهد ساحرة في بوركاي

مشاهد ساحرة في بوركاي

مع حلول موعد عيد الأضحى 2019 نستعد بحزم حقائبنا والانطلاق في عطلة رائعة للاستجمام والانعزال عن العالم ونسيان هموم العمل ومشاغل الحياة، ولا شك ان الجزر والوجهات الشاطئية من أجمل الوجهات المميزة للعيد.

فيمكن ببساطة الاستمتاع بالاسترخاء على شاطئ البحر وسط الطبيعة الساحرة أو ممارسة الرياضات البحرية واستكشاف الطبيعة في أجواء مفعمة بالرقي والجمال.

واليوم نختار لكم مجموعة من أجمل الجزر التي ستجعل عطلة عيد الأضحى 2019 أكثر متعة واسترخاء خصوصاً للأزواج وشهر العسل..

صقلية

تتألق جزيرة صقلية بجمال خلاب وطبيعة جبلية رائعة وسط مياه البحر المتوسط الخلابة حيث تجتذب الزوار للاستجمام في أجوائها الشاطئية والاستمتاع بتاريخها الأصيل.

وفي صقلية يمكن الاستمتاع بالجلوس على الشواطئ ذات المياه النقية والاستجمام في أرقى المنتجعات الشاطئية وممارسة الرياضات البحرية المتنوعة.

كما يمكن زيارة مدينة مونريال التي تشمل معالم تاريخية مثل كاتدرائية مونريال ومزارع الزيتون والموالح الرائعة،وفي أريس يمكن مشاهدة أروع القصور والفيلات التاريخية وقلاع من العصور الوسطى.

أما مدينة سراقوصة فهي حافلة بالمعالم الأثرية مثل المقابرالتي تعود الى العصر الروماني والمعابد والكنائس من العصور الوسطى، ويمكن التوجه الى جبل اتنا البركاني لعشاق المغامرة وتسلق الجبال.

وتتميز مدينة باليرمو بتاريخها العريق وأجوائها الترفيهية الساحرة حيث تضم وجهات السهر وأرقى المقاهي والمطاعم بالاضافة الى أروع المتاحف والمعالم الأثرية.

جزيرة بوركاي

جزيرة بوركاي هي احدى جزر الفلبين المتألقة بروعة الشواطئ والطبيعة الخلابة في مناطق المحميات والغابات بالاضافة الى وفرة المنتجعات الشاطئية والمأكولات البحرية الفريدة.

وتتألق بوركاي بمناخها الاستوائي مع الرمال البيضاءالناعمة وأشجار النخيل الاستوائية التي توفر أجواء الاستجمام الساحرة مع فرص ممارسة السباحة والرياضات المائية مثل الغوص.

وتتمتع بوركا بالشواطئ الخلابة التي توفر مناخ الاسترخاء مثل الشاطئ الأبيض وشاطئ بوكا ذي الطابع الهادئ الرومانسي حيث تتوفر بالجزيرة 9 شواطئ بعضها مثالي للغوص والآخر للسباحة وبعضها لركوب الأمواج والابحار.

زنجبار

في أرخبيل جزر زنجبار شرق أفريقيا يمكن الاستجمام في عطلة ساحرة وسط مشاهد الطبيعة الفاتنة التي تعتبر احدى جنات الله على الأرض.

فكل شيء في زنجبار ينطق بلغة الاستجمام حيث تتألق الشواطئ برمال بيضاء ناعمة وأشجار جوز الهند بالاضافة الى مياه نقية شفافة.

ونظراً لروعة زنجبار وما تضمه من نباتات واشجار مثمرة للتوابل والفواكه لقبت ببستان افريقيا حيث يمكن الاستمتاع بالتعرف على غاباتها الساحرة ونباتاتها الفريدة.

كما يمكن الاستجمام بزيارة حدائقها الفريدة المزينة بأشجار القرنفل والنارجيل العطرية وزيارة مياه العين الفوارة التي تجلب الماء العذب للجزيرة

و يمكن زيارة المدينة الصخرية ستون تاون التي بنيت بواسطة الشعاب المرجانية الحجرية وشهدت احتلال البرتغال الذي ترك طابعاً مميزاً للمدينة.

وفي ستون تاون يمكن زيارة سوق العبيد الأثري والقصور الأثرية والكنائس، كما يمكن التعرف على اللمسات العربية للجزيرة فترة حكم سلطة عُمان من خلال الحمامات والقصور الشرقية الفريدة.

وتتنوع الشواطئ الخلابة في زنجبار مثل خليج أوروا وشاطى ناكوبندا وشاطئ باجي حيث يمكن السباحة بين الشعاب المرجانية والأسماك الملونة والسلاحف البحرية.

جزيرة ماوي

في جزر هاواي تقع جزيرة ماوي الفاتنة التي حصلت على لقب أجمل جزيرة على وجه الأرض، فهي بلاشك من الوجهات ذات الطبيعة الخلابة والرومانسية.

ويعشق الزوار الاستجمام على شواطئ ماوي التي تعد موطن للحيتان والسلاحف البحرية والشعاب المرجانية فهي محمية بحرية متكاملة الجمال.

وتضم ماوي ما يزيد عن 80 شاطئ ذات رمال بيضاء ورمال داكنة توفر فرص السباحة وممارسة الرياضات المائية مثل الغوص والغطس وركوب الأمواج.

كما يمكن في ماوي ركوب الخيل وزيارة المناطق الطبيعية مقل التلال والجبال والغابات الاستوائية والشلالات وأروع الحدائق ذات النباتات والأشجار المثمرة واستكشاف الكهوف البركانية وزيارة الحديقة الوطنية.

ولا يمكن تفويت تجربة تناول الطعام في ماوي والمحضر على الطريقة الآسيوية والأوروبية واستكشاف المشغولات اليدوية وأروع الهدايا التذكارية.

مايوركا

مايوركا واحدة من أجمل جزر أسبانيا التي تنتمي الى أرخبيل جزر البليار في البحر المتوسط حيث تتمتع بكونها وجهة راقية مفعمة بأجواء السهر وروعة الطبيعة.

وفي الصيف تتألق مايوركا بأروع الفعاليات الفنية والموسيقية فهي مثالية لمحبي الاجواء الحيوية النابضة وتتألق بروعة شواطئها ذات الخلجان الصغيرة والرمال الناعمة.

ويمكن الاستجمام على شواطئ مايوركا مثل شاطئ Platja de Palma حيث المياه الشفافة وممارسة الرياضات المائية وسط الشعاب المرجانية والأسماك.

كما يمكن الانطلاق في رحلات بحرية باليخوت من مثل بورت أدريانو والتمشية بطول الساحل لحضور الغروب وتناول أشهى المأكولات البحرية الأسبانية في مطاعم ومقاهي مطلة على البحر.

كما لا يمكن تفويت زيارة مدينة بالما العاصمة والحافلة بالمعالم التاريخية الرائعة مثل قلعة بيليفر ذات الطراز القوطي أو زيارة حمامات الأندلس الأثرية التي تعود الى فترة الحكم العربي.

ويمكن أيضاً الاستمتاع بركوب الدراجات الشائع في مايوركا مع زيارة الجبال واستكشاف الكهوف أو التسوق في أفخم المتاجر والمحلات وركوب قطار سولير الذي يصحبكم في جولة تاريخية حول المدينة.