النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أهم النصائح للتغلب على فرق التوقيت أثناء السفر في الشتاء

التغلب على فرق التوقيت أثناء السفر لتجنب المتاعب الصحية بواسطة hippopx
1 / 3
التغلب على فرق التوقيت أثناء السفر لتجنب المتاعب الصحية بواسطة hippopx
كيفية التغلب على فرق التوقيت أثناء السفر للاستمتاع بالعطلة بواسطة hippopx
2 / 3
كيفية التغلب على فرق التوقيت أثناء السفر للاستمتاع بالعطلة بواسطة hippopx
نصائح للتغلب على فرق التوقيت أثناء السفر بواسطة hippopx
3 / 3
نصائح للتغلب على فرق التوقيت أثناء السفر بواسطة hippopx

يعاني الكثير من المسافرين من ظاهرة اضطراب الرحلات الجوية الطويلة Jet Lag والذي ينتج عن فرق التوقيت في السفر، وهي حالة تصيب الجسم بالاضطرابات نتيجة الانتقال من منطقة زمنية الى أخرى بسرعة.

وعادة ما تحدث هذه الحالة من الاضطراب عند السفر الى منطقة مختلفة زمنياً 10 ساعات فأكثر ولكنها قد تحدث في عدد ساعات أقل مع البعض وتسبب أعراض مختلفة في شدتها بحسب كل شخص، والسبب هو اعتياد الجسم على أوقات معينة من ضوء النهار وأوقات محددة لنوم المساء وأوقات لتناول الوجبات وغيرها..ولكنه يفاجأ بتغير هذه التوقيتات عند السفر.

وغالباً ما تكون أهم علامات اضطراب فرق التوقيت في السفر وتأثر الساعة البيولوجية للجسم هي الارهاق والشعور بالتعب والخمول والاضطرابات الهضمية وتأثر التركيز والذاكرة والاكتئاب او التوتر وفقدان الشهية.

ولا شك أن هذه الحالة من أكثر العوامل المؤثرة بالسلب على الرحلة، حيث يعاني المسافر من شعور الاجهاد وعدم الاستمتاع بأجواء العطلة او عدم القدرة على الاندماج مع الأنشطة والمواعيد اذا كانت رحلة عمل حيث لا تختفي تلك الحالة الا بعد مرور 3 الى 5 أيام من الوصول الى وجهتك.

ولذلك يبحث الكثيرون على أهم النصائح التي تفيد في التغلب على فرق التوقيت أثناء السفر للاستمتاع برحلة جيدة وتجاوز الآثار السلبية للسفر الى مناطق ذات توقيت مختلف..وبالرغم من صعوبة التخلص منها الا انه يمكن اتباع هذه التعليمات للحصول على أفضل وضع صحي وسرعة التكيّف بالرغم من فرق التوقيت..

تعرفوا على أهم النصائح المفيدة للتغلب على فرق التوقيت أثناء السفر:

قلل من التوتر قبل السفر

لابد من الاستعداد بدنياً للتغلب على فرق التوقيت أثناء السفر وذلك من خلال تقليل الضغوط ومسببات التوتر قبل السفر بأيام وتقليص مواعيد العمل والارتباطات التي تزيد من الشعور بالاجهاد مع محاولة الاستمتاع بنوم كافي وهادئ للاسترخاء.

النوم الجيد قبل السفر

لابد من الحصول على جرعة كافية من النوم قبل السفر بيوم فهو من أهم عوامل التغلب على فرق التوقيت أثناء السفر بحيث يستقبل الجسم هذه المتاعب وهو بكامل حيويته فيتمكن من التغلب عليها بشكل أفضل.

قم بالنوم على الطائرة

لابد من الاستسلام للنوم في موعدك الطبيعي على الطائرة فعند الوصول قد تواجه مشاعر الأرق وصعوبة النوم لذلك الأفضل اقتناص فرصة لراحة الجسد والذهن.

حاول الوصول في النهار

حاول قدر الإمكان اختيار موعد وصول لرحلتك في النهار بدلاً من المساء وحاول ممارسة أنشطة معتادة في ضوء الشمس مثل التجول قريباً او الذهاب لتناول الطعام والاستمتاع باليوم، ليتسنى لك وقت يعتاد فيه جسمك على الحياة في الوجهة الجديدة ويشعر بالخمول والرغبة في النوم في توقيت ملائم لهذه الوجهة وذلك عند نهاية اليوم الخاص بهذه المدينة.

تجنب المنبهات

لتنجح في التغلب على فرق التوقيت أثناء السفر يجب الابتعاد عن المنبهات مثل الكافيين والمشروبات الغازية والشاي لأنها ستزيد من صعوبة استيعاب الدماغ لمشاكل فرق التوقيت بسبب تأثيرها المنبه.

ابتعد عن المنومات

قد يعتقد الكثيرون ان استخدام المنومات وسيلة جيدة للتغلب على فرق التوقيت لكن الأبحاث الطبية أثبتت انها تزيد الامر سوءاً بسبب تأثيرها على قدرة الدماغ الطبيعية في افراز هرمون النوم والتوافق مع التوقيت الجديد.

استعن بضوء الشمس

ضوء الشمس من أهم عناصر مساعدة الجسم في التغلب على فرق التوقيت أثناء السفر فالأفضل الاستيقاظ مبكراً وقضاء 30 دقيقة في ضوء الشمس ليتمكن الجسم من التعرف على التوقيت الجديد.

ممارسة الحركة

الحركة والأنشطة البدنية من أهم عوامل مساعدة الجسم في التغلب على فرق التوقيت أثناء السفر ومن المفيد ممارسة الرياضة الخفيفة أو المشي بدلاً من الجلوس فترات طويلة خلال الأيام الاولى من الرحلة.

تناول الطعام الصحي

يساعد الطعام الصحي في تقليل الآثار السلبية لفرق التوقيت على الجسم حيث يساهم في رفع كفائة الجسم والذهن في التفاعل مع الوضع الجديد.

تناول الميلاتونين

يساهم هرمون الميلاتونين في تنظيم الساعة البيولوجية والنوم وهو يتوفر بشكل أقراص في الصيدليات ولكن لا ينصح بتناوله الا في الحالات القصوى من اضطرابات فرق التوقيت أثناء السفر والأفضل استشارة الطبيب.

×