وجبة غداء فاخرة برفقة الفهود في حديقة الإمارات للحيوانات

كهف

كهف "فم الفهد" في حديقة الإمارات للحيوانات

التواصل مع عالم الحيوان  في حديقة الإمارات للحيوانات

التواصل مع عالم الحيوان في حديقة الإمارات للحيوانات

استشعار الروح الحقيقية للحياة البرية في حديقة الإمارات للحيوانات

استشعار الروح الحقيقية للحياة البرية في حديقة الإمارات للحيوانات

مطعم

مطعم "ذا هايد" في حديقة الإمارات للحيوانات

نبحث دائماً عن التجارب الجديدة التي تساعدنا في الخروج من روتيننا اليومي المعتاد، ومن الجميل أننا في دولة الإمارات العربية المتحدة نجد الكثير من المغامرات المثيرة التي يمكن الاستمتاع بها في عطل نهاية الاسبوع.

ومؤخراً أطلقت حديقة الإمارات للحيوانات بمنطقة الباهية في ابوظبي تجربة مبتكرة فريدة من نوعها، تتضمن تناول وجبة غداء فاخرة برفقة الفهود لتمكين ضيوف الحديقة من التفاعل مع الحيوانات واستشعار الروح الحقيقية للحياة البرية، والتواصل مع عالم الحيوان والتعرّف عليه عن كثب عبر اكتشافات جديدة، وتجارب فريدة وذكريات لا تنسى. 

مطعم "ذا هايد"

وتأتي هذه التجربة الخاصة ضمن باقة كبار الشخصيات وهي تبدأ بجولة في قسم الحياة البرية، حيث يرافق مختصو الرعاية الضيوف ويجيبون عن تساؤلاتهم ويطلعونهم على معلومات قيمة حول هذه الحيوانات اللاحمة المهددة بالانقراض وغيرها من الحيوانات الموجودة هناك. ثم يتوجهون إلى كهف "فم الفهد" للاستمتاع بتجربة ذوقية فاخرة يقدمها لهم مطعم "ذا هايد". حيث سينضم إليهم نمر آمور المهدد بشدة بالانقراض ليشاركهم الوجبة على الطاولة ذاتها. 

على مدار الأسبوع

تتوفر التجربة على مدار الأسبوع، وتستمر لمدة ساعة ونصف وتتسع لستة أشخاص. كما يحصل الضيوف على فرصة أخذ صور تذكارية برفقة الفهود والتفاعل مع صغارها أمثال مونغوس وماركيت.

يشار إلى أن منتجع وحديقة الإمارات للحيوانات يعد مكاناً مثالياً للمتعة، التعلم والمغامرة للصغار والكبار على حدٍّ سواء! ةقد تم إطلاقها في عام 2008 كأول حديقة حيوان خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة بالعاصمة أبوظبي، وهي الآن موطن للعديد من الحيوانات البرية، وتضم الكثير من المعالم السياحية والأنشطة التفاعلية.