مطعم "سال" في برج العرب جميرا.. وجهة جديدة فاخرة

مطعم

مطعم "سال" في برج العرب جميرا.. وجهة جديدة فاخرة

أطلقت "مجموعة جميرا" "سال" - الوجهة الجديدة الفاخرة التي تقدم تجربة استثنائية في "برج العرب جميرا" تلتقي فيها الأجواء الراقية  التي يوفرها  المسبح والشاطئ  الراقيين مع  التميز في فنون الطهي ضمن وجهة تقدم أشهى الأطباق.

ويتمتع ركن المطعم  بتصميم لافت ويقدم أجواءً عصرية على تراس أطول فندق للأجنحة في العالم، ويجسد المطعم الجديد جمال التصاميم العمرانية وتفردها ويتماهى بألوانه الطبيعية مع زرقة السماء الصافية وروعة المسبح الواسع الممتد على مسافة 100 متر . ويعتبر مطعم "سال" تحفة فنية بحد ذاته، وسيثري تجربة الزوار بإطلالات خلابة على مياه الخليج العربي الفيروزية وبلحظات لا تنسى، ليوفر بذلك وجهة مثالية لعشاق التقاط الصور التذكارية الرائعة والتواقين لتخليد لحظاتهم الفريدة عبر منصة انستجرام للتواصل الاجتماعي. وبرئاسة الشيف روبيرتو ريسبولي كبير الطهاة في مطعم شيمرز الشاطئي، يقدم مطعم "سال" النكهات المميزة من مطبخ شبه الجزيرة الإيبيرية الذي يضم  مطبخي إسبانيا والبرتغال. ومع قائمة مميزة تضم أطباقاً بحرية شهية ومصممة لتقاسم لحظات تناولها مع الأصحاب وأفراد العائلة، ومعززة بالنكهات اللذيذة، يستعد "سال" ليكون وجهة تناول الطعام المفضلة لاسيما مع اقتراب فصل الصيف من نهايته وحلول الطقس المعتدل.

 ويستوحي المطعم اسمه من كلمة (ملح) باللغتين الإسبانية والبرتغالية، ليكون بمثابة عربون تقدير للحياة البحرية المميزة وإشارة إلى أكثر المكونات الطبيعية انتشاراً في العالم. فما من طبق مشوي كان أم مخبوزا يكتمل دون إضافة الملح البحري الذي يثري نكهاته الشهية.  ويمكن للضيوف بدء رحلتهم بطبق الروبيان بصلصة الطماطم المشوية أو السلطعون البري، والانتقال لتذوق أشهى الأطباق المحضرة بطابع خاص بما فيها باستا ترينيت والسلطعون الملك، وسمك سيبريم "ايزولانا" ، وسمك سيباس البحري، وتتوفر جميع الأطباق بأسعار في المتناول. وفي ختام تجربتهم، يمكن للضيوف الاختيار من مجموعة واسعة من الحلويات الشهية من عربة الحلويات التي تضم مجموعة مختارة ومحضرة على أيدي طهاة الحلويات في برج العرب جميرا.

ومع التجربة الشاملة والأجواء المميزة التي تجمع بين الفخامة والبساطة في نادي الشاطئ، يمكن للضيوف ارتداء الملابس المريحة خلال اليوم والتي تذكرنا بالأمسيات الساحلية الكلاسيكية الأوروبية في جزر كابري و وميكونوس ومدينة سانت تروبيز في الريفيرا الفرنسية. ويمكن لضيوف المطعم المكيف بالكامل التمتع بأجواء أنيقة وراقية مع مزيج فريد من المرح والاسترخاء، علاوة على الإطلالات على الشاطئ الخلاب والمسبح الواسع بصحبة أحبائهم. ويحرص فريق العمل على إثراء تجربة الضيوف بخدمة متميزة تعزز راحتهم واسترخاءهم.