في الجائحة الناس من حول العالم يشربون كمية أقل من القهوة

في الجائحة الناس من حول العالم يشربون كمية أقل من القهوة

في الجائحة الناس من حول العالم يشربون كمية أقل من القهوة

انخفاض ​​استهلاك القهوة العالمي

انخفاض ​​استهلاك القهوة العالمي

في عام الجائحة وهو العام الذي يعرف بعام العمل من المنزل كذلك، أصبح الذهاب إلى المقهى المجاور وشرب كوب القهوة من الطقوس الماضية المنسية في الوقت الراهن. ومهما بلغ شرب القهوة في المنزل فهو لا يوازي ما كان عليه في المقاهي التي من المرجح أن تكون العودة إليها بطيئة وبشكل تدريجي بحسب عودة المكاتب للعمل.

انخفاض ​​استهلاك القهوة العالمي

ووفقا لـ bloomberg فإنه من المتوقع أن ينخفض ​​استهلاك القهوة العالمي هذا العام للمرة الأولى منذ عام 2011، وتتوقع وزارة الزراعة الأمريكية. هذا حتى مع الزيادة الكبيرة في شراء حبوب القهوة في متجر البقالة لصنعها في المنزل بسبب إغلاق المقاهي والمطاعم - التي تمثل عادة حوالي 25% من الطلب، وقد يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن تعود الأمور إلى وضعها الطبيعي مرة أخرى.

ثقافة المقاهي

يمكننا القول بأن ثقافة المقاهي اختفت مع إغلاق 95% من المقاهي حول العالم بسبب جائحة فايروس كورونا المستجد كوفيد-19، في حين أن طلب القهوة عبر الإنترنت أمر غير مجدي لأن القهوة تتعلق بالجانب الاجتماعي.