في يوم الآيسكريم .. تعرفوا أكثر على مذاق السعادة

في اليوم الوطني للآيسكريم .. تعرفوا أكثر على مذاق السعادة

في اليوم الوطني للآيسكريم .. تعرفوا أكثر على مذاق السعادة

أثبتت دراسة جديدة في فعالية الآيسكريم في تحسين مزاج الإنسان

أثبتت دراسة جديدة في فعالية الآيسكريم في تحسين مزاج الإنسان

قصة الآيسكريم بدأت منذ عصور طويلة

قصة الآيسكريم بدأت منذ عصور طويلة

الآيسكريم  ينشط مراكز السرور والسعادة في الدماغ

الآيسكريم ينشط مراكز السرور والسعادة في الدماغ

مذاق السعادة

مذاق السعادة

يصادف ثالث أحد من شهر يوليو في كل عام "اليوم الوطني للآيسكريم"، وهذا العام 2019 يوافق اليوم الأحد 21 يوليو، حيث يتم الاحتفال به بطرق مختلفة حول العالم من خلال العروض السخية والمجانية.

ولعل هذا الصيف يعتبر من المواسم الأشد حرارة بحسب مقاييس الحرارة العالمية، لذا يمكننا القول بان الحاجة أصبحت ملحة إلى تناول المثلجات للتخفيف من حرارة الطقس، بالإضافة إلى فوائده العديدة حيث أثبتت دراسة جديدة في فعالية الآيسكريم في تحسين مزاج الإنسان وزيادة شعوره بالسرور، بعد أن ثبت أنه ينشط مراكز السرور والسعادة في الدماغ.

إلا أن خبراء التغذية يحذرون من الإفراط بتناوله كونه يسبب زيادة في الوزن أو التهاب الحلق، وذلك بسبب البرودة الشديدة للايس كريم.

تاريخ الآيسكريم

يقال أن قصة الآيسكريم بدأت منذ عصور طويلة حيث أستخدمها الرومان والفرس في 400 قبل الميلاد وكذلك الصينيين في 200 قبل الميلاد خلطوا الحليب المجمد مع الأرز . 

إيطاليا ثم فرنسا

وفي عام 1295 م بدأ أثرياء إيطاليا يضيفون اللبن على الثلج لينتج المثلجات من اللبن المثلج. وفي عام 1533 م عندما أصبحت الأميرة الفلورنسية كاثرين دي ميديشي، ملكة فرنسا بعد زواجها من الملك هنري الثاني ملك فرنسا، انتقلت معها خلطة اللبن المثلج من إيطاليا إلى فرنسا، وبعدها أصبح عدد من طهاة فرنسا ينتجون المثلجات بأطعمة لذيذة، كما قام أحد هؤلاء الطهاة بافتتاح محل لبيع المثلجات المضاف إليه نكهات مختلفة مثل الشوكولاتة والفراولة.

إنجلترا

وعندما قام الملك الإنجليزي تشارلز الأول ملك إنجلترا بزيارة إلى فرنسا في عام 1600 م، قدم إليه اللبن المثلج، الذي أحبه كثيراً فابتاع سر الخلطة من الطاهي الفرنسي الذي قدمها إليه، وعاد بها إلى إنجلترا ومن هنا أصبح أغنياء إنجلترا يتناولون تلك الحلوى المثلجة. 

الولايات المتحدة

وفي عام 1700 م بدأ الحاكم الإنجليزي لولاية ميرلاند الأمريكية يقدم المثلجات إلى ضيوفه، وبعد مرور 76 سنة بدأت أول مؤسسة تجارية لبيع المثلجات عملها في مدينة نيويورك. 

وقد أحبت دوللي ماديسون زوجة الرئيس الأمريكي المثلجات بشكل كبير فقامت بتقديمه إلى ضيوفها في البيت الأبيض في عام 1812 م، وبعدها بفترة وبالتحديد في عام 1843 م، قامت سيدة أمريكية تدعى نانسي جونستون اختراع آلة لعمل المثلجات بشكل يدوي أسرع. 

وفي عام 1851 م افتتح جاكوب فوسيل أول مصنع مثلجات في بالتيمور بولاية ميرلاند الأمريكية، وكان يبيع المثلجات من خلال إحدى العربات المتنقلة. وفي 1899 م اخترع الفرنسي أوجست جولين ماكينة تساعد على خلط المثلجات بشكل متجانس مما ساعده على عمل المثلجات بشكل أكثر سرعة. 

كافة دول العالم

وفي أوائل 1903 م كان بائع المثلجات الأمريكي ايتالو ماركيوني يبيع المثلجات على عربة يد يدفعها في شوارع المدينة، كما اخترع المثلج المقدم داخل رقيقة من البسكويت، والذي انتشر بعدها في كافة دول العالم وفقا للموسوعة الحرة "ويكيبيديا".

يشار إلى أنه في عام 1984 ، قام الرئيس رونالد ريغان بتحديد شهر يوليو باعتباره شهر الآيسكريم الوطني ويوم الأحد الثالث من شهر يوليو هو يوم الآيس كريم الوطني.