أخبار الفنادق والمنتجعات هذا الأسبوع

افتتاح فندق جميرا رويال سراي البحرين

افتتاح فندق جميرا رويال سراي البحرين

فندق جراند تريميزو يعيد افتتاح أبوابه لموسم 2018

فندق جراند تريميزو يعيد افتتاح أبوابه لموسم 2018

( أڤاني+ ) علامة جديدة من فنادق ومنتجعات أڤاني

( أڤاني+ ) علامة جديدة من فنادق ومنتجعات أڤاني

منتجع جميرا الوثبة الصحراوي في أبوظبي في سبتمبر القادم

منتجع جميرا الوثبة الصحراوي في أبوظبي في سبتمبر القادم

إعادة إطلاق منتجع وسبا ذا سيمينياك بالي

إعادة إطلاق منتجع وسبا ذا سيمينياك بالي

افتتاح فندق جميرا رويال سراي البحرين

افتتاح فندق جميرا رويال سراي البحرين

فندق جراند تريميزو يعيد افتتاح أبوابه لموسم 2018

فندق جراند تريميزو يعيد افتتاح أبوابه لموسم 2018

( أڤاني+ ) علامة جديدة من فنادق ومنتجعات أڤاني

( أڤاني+ ) علامة جديدة من فنادق ومنتجعات أڤاني

منتجع جميرا الوثبة الصحراوي في أبوظبي في سبتمبر القادم

منتجع جميرا الوثبة الصحراوي في أبوظبي في سبتمبر القادم

إعادة إطلاق منتجع وسبا ذا سيمينياك بالي

إعادة إطلاق منتجع وسبا ذا سيمينياك بالي

تنوعت أخبار الفنادق والمنتجعات هذا الأسبوع حيث شهد افتتاح أول فندق لمجموعة جميرا، شركة الفنادق الفاخرة والعضو في دبي القابضة في مملكة البحرين، في حين قام فندق جراند تريميزو بفتح أبوابه مجددا ليستقبل موسم الربيع وغيرها الكثير من أخبار عالم الضيافة التي سنطلعكم عليها في هذا الموضوع:

افتتاح فندق جميرا رويال سراي البحرين

افتتحت مجموعة جميرا، شركة الفنادق الفاخرة والعضو في دبي القابضة مشروعها الأول بمملكة البحرين فندق جميرا رويال سراي البحرين ليقدم للضيوف لمسة جديدة تجمع بين الرقي والبساطة على شاطئه الخاص في منطقة السيف على الساحل الشمالي للمنامة.

ويوفر الفندق المستوحى من المنازل الصيفية البحرينية التقليدية، مزيجاً رائعاً يجمع بين أصالة التاريخ العريق والثقافة الحديثة والمطاعم الراقية وخيارات الاستجمام ومسبحاً مميزاً.

وسيضم الفندق الجديد المكون من 174 غرفة تطّل على البحر، تشكيلة فريدة من المنازل الصيفية والأجنحة الملكية ومقصورات الكابانا المحيطة بالمسبح والمطاعم والمقاهي التي تجمع بين الرقي والبساطة.

ويضم الفندق أيضاً قاعات داخلية وخارجية للاجتماعات قادرة على استيعاب 400 شخص، ومنتجع تاليس سبا من جميرا الذي سيقدم لرواده باقة متميزة من العلاجات في جناحه الخاص.


فندق جراند تريميزو يعيد افتتاح أبوابه لموسم 2018

يستعد فندق جراند تريميزو الواقع على ضفاف بحيرة كومو بمياهها الفيروزية الرقراقة، لإعادة افتتاح أبوابه لموسم 2018 في 9 من مارس الجاري. ليتسنى لضيوف هذا الفندق التاريخي على طراز فن الباروك الاستمتاع بنسيم الربيع الدافئ، أثناء تأمل المشاهد الخلابة للشواطئ المشمسة والريفييرا حيث تتفتح أزهار الأزاليا.

وسيشهد الموسم الجديد افتتاح فيلا سولا كابياتي لاستقبال الضيوف الذين ينشدون تجربة ملكية من العمر. تُعتبر هذه الفيلا المهيبة إحدى أجمل الفلل الجاثمة على ضفاف بحيرة كومو، وتجسّد الفن الإيطالي الذي تناقلته واحدة من أنبل العائلات في لومبارديا.

يشار إلى أن تاريخ فندق جراند تريميزو يعود إلى 1910 ويتميز بتصاميم وديكورات نوفو الفنية. إن الأسرة المالكة لفندق جراند تريميزو تمتلك موقعاً مذهلاً على ضفاف بحيرة كومو الساحرة مع إطلالة شاملة على كل بلدة بيلاجيو ريفيرا ديل أزالي وجبال جرين الخلابة. هذا الفندق الأسطوري يحوي 90 غرفة وجناحاً تحبس الأنفاس بإطلالتها الجميلة على البحيرة والحدائق التاريخية الممتدة على مساحة 20,000 متر مربع. 


( أڤاني+ ) علامة جديدة من فنادق ومنتجعات أڤاني

أطلقت فنادق ومنتجعات أڤاني عن علامتها الجديدة "أڤاني+"، وذلك مع افتتاح أولى فنادقها في لوانج برابانج في 1 مارس 2018.

يتمتع كل فندق من فنادق "أڤاني+" بطابع خاص بحيث يمنح الضيوف تجربة مميزة على صعيد الهندسة المعمارية والتصميم والموقع وغيرها من المزايا. كما يعد فندق "أڤاني+" لوانجبرابانج بتوفير كل ما يتوقّعه المسافرون المعاصرون عند زيارة هذا المعلم المدرج على قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي في لاوس. 
تشمل مزايا علامة "أڤاني+" الاستثنائية مفاهيم مبتكرة للمطاعم، إذ تضم مطاعم متخصصة بمطابخ معينة واستراحات على السطح أو في الهواء الطلق. 

يحتل منتجع "أڤاني+" لوانج برابانج موقعاً مثالياً في وسط لوانج برابانج، ويقع على مسافة قريبة من نهر ميكونج والقصر الملكي والسوق الليلي. ترفع "أڤاني+" معايير الهندسة المعمارية الفرنسية النيو كلاسيكية المعاصرة لتتناغم مع هذا الحي التاريخي الشهير الذي يعكس ثقافة لاوس بامتياز، وكذلك الأمر بالنسبة إلى التصميم الداخلي المستوحى من الحقبة الفرنسية الاستعمارية والذي يعزّز الأناقة العصرية التي يتّسم بها الفندق. 

يشار إلى أن الفندق يضم 53 غرفة وجناحاً بمخطط مفتوح تطغى عليه أجواء الخصوصية، مع أبواب خشبية بفتحات تهوية على الطراز الفرنسي، تؤدي إلى شرفة أو تراس يطلاّن إما على حوض السباحة أو على باحة خاصة.


منتجع جميرا الوثبة الصحراوي في أبوظبي في سبتمبر القادم

مجموعة جميرا، شركة الفنادق الفاخرة والعضو في دبي القابضة، وقعت مؤخراً اتفاقية مع شركة أبوظبي المتحدة للضيافة المحدودة لتطوير منتجع جميرا الوثبة الصحراوي في أبوظبي، حيث ستقوم بتشغيل هذا المنتجع الذي يتوقع أن يستقبل الضيوف بدءاً من سبتمبر هذا العام.

ويتميز منتجع جميرا الوثبة الصحراوي الفاخر بتصميمه ذي الطراز العربي، حيث يقع في الصحراء على بعد 50 كيلومتراً جنوب شرق أبوظبي بمنطقة الوثبة ليمثل إضافة مهمة لقطاع الضيافة الفاخر في أبوظبي ودولة الإمارات. ويشغل المنتجع مساحة تزيد على 20 ألف متر مربع ويضم 90 غرفة فندقية و13 فيلا مع مرافق متميزة بما فيها مطاعم لتقديم الوجبات على مدار اليوم وبركة سباحة وشرفات علوية وتاليس سبا ومخيم صحراوي مجهز بخيارات الترفيه ومرافق للمؤتمرات والاجتماعات. ويتيح منتجع جميرا الوثبة الصحراوي من خلال موقعه المميز وسط الرمال الصحراوية الذهبية تجربة فاخرة ومتكاملة للضيافة العربية ضمن أجواء عربية عريقة.

وسيكون منتجع جميرا الوثبة الصحراوي الفندق الفاخر رقم 12 التابع للمجموعة بدولة الإمارات، ومن خلال هذه الإضافة، توسع جميرا مجموعة الفنادق والمنتجعات والخدمات الفاخرة التي تضم 20 فندقاً ومنتجعاً فاخراً حول العالم. 

إعادة إطلاق منتجع وسبا ذا سيمينياك بالي

خضع منتجع وسبا ذا سيمينياك الشاطئي في بالي لعملية تجديد مذهلة حيث أصبح أحد أرقى منتجعات المدينة ويأخذ حصة الأسد من منظر الواجهة الشاطئية الساحر في سيمينياك. 

يوفر المنتجع إطلالة لا تحجب على المحيط ومطعم ولاونج سانجي في الهواء الطلق الذي لا يضاهيه مكان آخر لتأمل مغيب الشمس المهيب على الجزيرة.

ويتميز منتجع وسبا ذا سيمينياك الشاطئي بموقعه الاستثنائي بجوار الشاطئ، وبإطلالته المدهشة على المحيط، وبحدائقه الغنّاء وضيافته الأصيلة ليكون بمثابة واحة استوائية ساحرة

ويضم المنتجع فلل بمساحات فسيحة ومطلة على المحيط والحديقة، ومركزا حديثا للياقة البدنية، وكاينجان سبا الشهير فضلاً عن حوض سباحة مترامي الأطراف على طرف الواجهة البحرية.

هذا وتشمل مرافق المنتجع مطعمين مميزين. يقدّم مطعم ولاونج سانجي في الهواء الطلق مأكولاتٍ متوسطية في حين يقدّم مطعم سانتان الذي يفتح أبوابه على مدار الساعة مأكولاتٍ أصيلة من بالي فضلاً عن مأكولاتٍ عالمية.