فنادق راقية تحمل قطعة من تاريخ نيويورك

فندق والدورف أستوريا Waldorf Astoria

فندق والدورف أستوريا Waldorf Astoria

فندق ذا بلازا The Plaza

فندق ذا بلازا The Plaza

فندق والدورف أستوريا Waldorf Astoria

فندق والدورف أستوريا Waldorf Astoria

فندق والدورف أستوريا Waldorf Astoria

فندق والدورف أستوريا Waldorf Astoria

فندق والدورف أستوريا Waldorf Astoria

فندق والدورف أستوريا Waldorf Astoria

فندق ذا بلازا The Plaza

فندق ذا بلازا The Plaza

فندق ذا بلازا The Plaza

فندق ذا بلازا The Plaza

فندق The Carlyle

فندق The Carlyle

فندق The Carlyle

فندق The Carlyle

فندق The Carlyle

فندق The Carlyle

فندق The Carlyle

فندق The Carlyle

فندق ذا بلازا The Plaza

فندق ذا بلازا The Plaza

فندق The Carlyle

فندق The Carlyle

بعض الفنادق تتمتع بالفخامة الاستثنائية وبعضها الآخر تتمتع بموقع فريد بسحر الطبيعة، لكن بعض الفنادق تتميز بكونها تحمل قطعة من تاريخ المنطقة وحضارتها.

وتحظى مدينة نيويورك بفنادق تاريخية عريقة تحمل فصولاً من تاريخ المدينة والظروف الاقتصادية والسياسية والفنية التي عاشتها الولايات المتحدة.

واليوم نختار فنادق في نيويورك تحتضن قطعة من تاريخ أمريكا الحديث ومازالت تجتذب تفاصيل التاريخ المعاصر..

فندق The Carlyle

حظي هذا الفندق بلقب "البيت الأبيض في نيويورك" نظراً لكونه مقراً مفضلاً لدى الرئيس الأمريكي خلال آخر 10 سنوات من حياته في شقة من شققه الفندقية وفضل اقامة اجتماعاته ولقاءاته الخاصة فيها.

وقد برز هذا الفندق في أعقاب الحرب العالمية الأولى وما تلاها من انتعاش اقتصادي في المجتمع الأمريكي جعل الاقبال على الفنادق الفاخرة والشقق الفندقية يتزايد.

ولكن الفندق لم يشهد شهرته الكبرى الا بعد انتهاء الأزمة الاقتصادية وانتهاء الحرب العالمية الثانية، حيث بدأ في استقطاب صفوة المجتمعات الأوروبية ومن خلفهم أثرياء نيويورك.

هكذا حظي الفندق الواقع في مانهاتن بسهرات مخملية ولقاءات سياسية وحفلات فنية ووقع في عشق الفندق الكثير من المشاهير مع تطور مجتمع نيويورك وتغير مفهوم المنازل التقليدية.

وينعم الفندق بطراز الأرت ديكو الساحر مع 90 غرفة و60 شقة فندقية وتقوم بإدارته الآن مجموعة روزوود للفنادق والمنتجعات.

يبعد الفندق دقائق عن سنترال بارك ويوفر للضيوف محلات تجارية للتسوق وتجربة مساج راقية ومطعم The Carlyle الذي يقدم المأكولات الفرنسية منذ عام 1955 بالاضافة الى حفلات موسيقية لكبار الفنانين.

فندق والدورف أستوريا Waldorf Astoria

يعود تاريخ فندق والدورف أستوريا الى عام 1893 بموقع مميز في مدينة نيويورك المتطلعة الى المستقبل آنذاك، لكن تم تغيير موقعه لافساح المجال لمبنى امباير ستيت الشهير.

وبموقعه الجديد افتتح الفندق عام 1930 بطراز الأرت ديكو الساحر ومحملاً بمقتنياته الفاخره وتاريخه الفريد الذي لامس نهايات القرن التاسع عشر.

وعند افتتاح هذا الفندق كان أعلى وأغلى فندق بالعالم، موفراً شقق فندقية في مفهوم جديد ومتطور للسكن في نيويورك، ومستقطباً صفوة المجتمع الأمريكي والأوروبي في سهرات خلابة.

وقد استقبل الجناح الرئاسي في الفندق كل رؤساء أمريكا منذ افتتاح الفندق، كما استضافت أجنحة الفندق الراقية نجوماً مثل إليزابيث تايلور وفرانك سيناترا ومارلين مونرو والملكة اليزابيث.

ينعم الفندق بغرف مؤثثة بأسلوب كلاسيكي ويقدم لضيوفه تجربة مختلفة من عالم الطعام الفاخر بأطباق شهيرة وتاريخية تم ابتكارها في الفندق وتحمل اسمه حتى اليوم.

فندق ذا بلازا The Plaza

منذ افتتاحه عام 1907 وفندق ذا بلازا بموقعه في الجادة الخامسة يحظى بمكانة فريدة جعلت منه قطعة من تاريخ نيويورك، وتعاقبت على امتلاكه كبرى شركات ادارة الفنادق العالمية.

وجاء افتتاح الفندق ليعبر عن ذروة الفخامة في المجتمع الأمريكي في ذلك الوقت بتصميمات مترفة من المرايا والكريستال وبمشهد ساحر مطل على سنترال بارك.

وسرعان ما تحول الفندق الى مقر اقامة لعدد من المشاهير والأدباء في شققه الفندقية الفاخرة، مثل الكاتب F. Scott Fitzgerald مؤلف رواية جاتسبي العظيم والتي تحولت الى فيلم، والكاتب ارنست هيمنغواي.

كما ظهر الفندق في العديد من الأفلام منها فيلم ألفريد هيتشكوك North by Northwest وفيلم The Great Gatsby وشهد الظهور البارز للعديد من المشاهير مثل أول وصول لفرقة البيتلز البريطانية الى الولايات المتحدة.

وينعم الفندق بالعديد من الأجنحة الفاخرة مثل الجناح الملكي والجناح الرئاسي و Hardenbergh Terrace Suite المطل على حديقة سنترال بارك، وقد تم اعلان الفندق كمعلم من معالم نيويورك عام 1969 بفضل تصميمه المعماري الفريد.