رفاهية مطلقة وفخامة ساحرة في فندق "والدروف أستوريا مالديفز إيثافوشي"

Beach Villa - Bedroom

Beach Villa - Bedroom

Beach Villa - Three Bedroom Pool

Beach Villa - Three Bedroom Pool

Jacuzzi

Jacuzzi

Grand Overwater Villa

Grand Overwater Villa

Overwater Villa

Overwater Villa

Overwater Villa

Overwater Villa

فندق

فندق "والدروف أستوريا مالديفز إيثافوشي"

Reef and Overwater Villa

Reef and Overwater Villa

Reef Villa

Reef Villa

مطعم Terra

مطعم Terra

من مطعم The Ledge

من مطعم The Ledge

من مطعم The Ledge

من مطعم The Ledge

من مطعم The Ledge

من مطعم The Ledge

من مطعم The Ledge

من مطعم The Ledge

Waldorf Astoria Maldives Ithaafushi

Waldorf Astoria Maldives Ithaafushi

Waldorf Astoria سبا

Waldorf Astoria سبا

مطعم Yasmeen

مطعم Yasmeen

مطعم Yasmeen

مطعم Yasmeen

بعيدا عن صخب المدينة وازدحام السيارات، وبعيدا عن الروتين الممل والحياة الرتيبة، وبعيدا عن التوتر والاستعجال، هناك مكان جميل يشبه تلك الصور الساحرة التي تراودنا في الأحلام والخيال. هناك بقعة صغيرة وسط المياه الفيروزية المتلألئة للمحيط الهندي تعدك بتجربة استثنائية لا مثيل لها.

افتتح منتجع "والدروف أستوريا مالديفز إيثافوشي" Waldorf Astoria Maldives Ithaafushi التابع لشركة "هيلتون" Hilton  في شهر يوليو 2019، ليوفر للزوار تجربة إقامة فاخرة. هذا الفندق الذي يقع في جزيرة إيثافوشي جنوب مالي في جمهورية المالديف يتكون من 122 فيلا، ويمتد على مساحة ثلاث جزر مترابطة. وتحتضن الوجهة الفريدة التي تبعد 30 دقيقة على متن اليخت من مطار مالي 11 مطعما عالمي الطراز، وتقدم باقة واسعة من النشاطات للضيوف من جميع الأعمار، هذا إضافة على خدمات كونسيرج شخصية، ليضمن المنتجع الراقي لضيوفه قضاء أوقاتٍ رائعة لا تنسى. كما يوفر الفندق جزيرة مستقلة تناسب الأشخاص الذين يرغبون في التمتع  بأقصى درجات الخصوصية والتفرّد، حيث تتميز بوجود طاقم خدمة خاص ومجموعة من المرافق الفاخرة.

وجهة مثالية لشهر العسل

إذا كنت تبحثين عن مكان يضمن لك خصوصية فائقة في هذه الأيام المميزة، فلن تجدي أفضل من فندق "والدروف أستوريا مالديفز إيثافوشي" Waldorf Astoria Maldives Ithaafushi، حيث يضم المنتجع اثنتين من فلل "ستيلا ماريس أوشن" التي لا يمكن الوصول إليها سوى على متن القارب. وتنفرد الفلل بنوافذ ممتدة من الأرضية حتى السقف موفرة إطلالات لا تضاهى على سماء المالديف المشرقة صباحا والمليئة بالنجوم ليلا، فتشعرين بأنك داخل لوحة فنية تعيشين أدق تفاصيلها. كما يمكنك اختيار فيلا بإطلالة على شاطئ رملي أبيض أو منصة فسيحة، سواء كانت الفيلا مشيدة فوق الماء أو على الشاطئ أو على الحيد المرجاني، وتضمّ كلّ فيلا حوض سباحة يتماهى مع الأفق مع إطلالة خلابة على مياه المحيط الهندي الصافية، وهو الأمر الذي يمكّنك من الاستمتاع بجمال الجزيرة بكل خصوصية.

لإتمام أيامك الرومانسية، يقدم لك مطعم "تيرا" الموجود في أعلى نقطة على الجزيرة تجربة طعام خيالية في أكواخ مصنوعة من الخيزران الطبيعي تتسع لشخصين أو أربعة، وتضمن لك وقتا ممتعا بمناظر ساحرة ضمن خصوصية تامة. ويقدم المطعم أشهى الوجبات من أفخر المكونات، حيث يتفنّن الطهاة في تحويلها إلى نكهات خيالية يتلذّذ بها الضيوف أثناء استمتاعهم بأجمل مناظر الجزيرة.

خصوصية فائقة

يوفر الفندق لك ولأصداقئك أو عائلتك فرصة وتجربة لا تنسيان في جزيرة إيثافوشي الخاصة التي تتميز بأقصى درجات الخصوصية، حيث لا يمكن الوصول إليها إلا على متن اليخت. وتمتدّ الجزيرة على مساحة 32 ألف متر مربع، وتضمّ مسكنا مؤلفا من 4 غرف نوم وفيلا شاطئية من 3 غرف نوم، وفيلا بغرفتي نوم مشيدة فوق الماء، وهو ما يمنح الضيوف شعورا غامرا من الحرية والرحابة. كما تضمّ الجزيرة الخاصة طاهيا متخصصا مع فريق لخدمات الكونسيرج لتلبية جميع متطلباتكم، فضلا عن منتجع صحي فوق الماء وصالة ألعاب رياضية، وخمسة أحواض سباحة ومركز ترفيه وشواطئ ساحرة، وهو ما يوفر خيارات لا حصر لها للاستمتاع بتجربة مترفة. لذا، لا تترددي في حجزها لمناسباتك الخاصة كيوم ميلادك أو رحلة ترفيهية أو حتى لقضاء بضعة أيام بتفرد مع أقربائك وصديقاتك المقربات.

تجربة استثنائية مع العائلة

من قال: إن جزر المالديف هي وجهة لقضاء شهر عسل فقط؟ فندق "والدروف أستوريا مالديفز إيثافوشي" دWaldorf Astoria Maldives Ithaafushi كسر هذه القاعدة من خلال تقديمه الكثير من النشاطات التي يمكن لعائلتك أن تستمتع بها. وقال نائب رئيس أسلوب الحياة والفخامة لدى "هيلتون" في منطقة المحيط الهادئ وآسيا الشرقية، "نحن نحرص على تقديم أوقات لا تُنسى للزوار، ليس فقط من خلال فخامة الغرف، بل عبر الاستفادة من كل لحظة من خلال تجربة نشاطات مميزة".

إذا كان لديك أطفال صغار، يمكنهم قضاء وقت ممتع في حديقة الاكتشاف الخاصة في "والدورف أستوريا" وحوض السباحة "لاجون بوول". كما يوفر المنتجع مركز "أوشن بافيليون" للياقة البدنية الذي يقدم لمحبي الرياضة مجموعة من الأنشطة الكفيلة بتجديد النشاط والحيوية. هذا إضافة إلى مركز الرياضات المائية، والغوص المرخّص من الاتحاد المهني لمدربي الغوص الذي يقدم مجموعة متنوعة من الخيارات للضيوف الذي ينشدون اختبار مغامرات مشوقة، مثل استكشاف الحياة البحرية ورؤية أنواع لا تعد ولا تحصى من الأسماك، فضلا عن رؤية الأحجار المرجانية الخلابة. وإضافة إلى كل هذا، ستستمتعين مع عائلتك بركوب الدراجات الهوائية المتوفرة في كل فيلا، وهو ما يسهل عليكم استكشاف الجزيرة والتنعم بمشاهدة السماء الصافية خلال النهار وألوانها الفاتنة أثناء غروب الشمس.

استجمام وراحة

لن تكتمل رحلتك دون تجربة السبا الذي يتمتع بباقة من العلاجات التي تجدد الحيوية والنشاط وسط أجواء مريحة وهادئة ضمن فيلا الحديقة المشيدة فوق الماء. فيمكنك مثلا العناية ببشرتك من خلال جلسات تقشير الوجه وترطيبه، أو أن تخضعي لجلسة تدليك كفيلة بإزالة آثار التوتر والتعب الذي عشتِه في عملك في المكتب أو المنزل.

غير ذلك، يوفر لك الفندق فرصة الاستمتاع بأعلى درجات الراحة من خلال التواصل معك للتعرف إليك وفهم متطلباتك، ليوفر لك فريق العمل ما تتمنينه. فهم سيحرصون على عدم إزعاجك إذا كنت تبحثين عن خصوصية تامة. وفي حال أردتِ من يشجعك لممارسة نشاط معين كالغوص أو سياقة الدراجة المائية، فسيوفرون لك كل ما يلزمك كي تتمكني من ممارسة هذه التجربة. كما أكد المدير العام للفندق، إتيان دالانسون، أن "تعدد جنسيات فريق العمل الفندق يسهم بشكل كبير في قدرتنا على فهم ما يبحث عنه زوارنا، وما يطمحون إلى الحصول عليه". فالفخامة بحسب دالانسون لا تنتهي عند أناقة التصاميم الداخلية للفندق، بل هي  مجموعة عناصر متكاملة تجمع بين المساحة أو الموقع واللحظات الفريدة والخدمة المميزة والتجارب التي تبقى عالقة في الذهن.

الإفطار العائم

بالتأكيد، لن تكتمل رحلتك إلا إذا تذوقتِ وعائلتك ما لذ وطاب من المأكولات، ابتداء من وجبة الإفطار التي يمكن أن تطلبيها إلى غرفتك، خصوصا إذا كنت لا تريدين الخروج من حوض السباحة المطل على مياه المحيط. فوجبة الإفطار العائم ستضمن لك لحظات كتلك التي تحلمين بها في أيامك الصيفية؛ وجبة صباحية منوعة تشمل المعجنات الفرنسية والمربى وعصير البرتقال والحليب البارد مع الحبوب.

مذاق لا يُنسى

لتحصلي على تجربة طعام لا تضاهى، يقدم الطاهي الشهير ديف بينت، مؤسس مطعم "برنت إيندز" الحائز على نجمة ميشلان في سنغافورة، خلاصة خبراته العريقة في مطعم "ذا ليدج" المختص بأطباق الشواء. ويتميز المطعم بفرنه الفريد الذي يبلغ وزنه 4 أطنان، وقد صُمم الفرن خصيصا مع فتحتين للطهو وشبكات شواء مرتفعة، وهو ما يسمح بتطبيق تقنيات طهو متنوعة مثل التدخين والشوي البطيء والخَبز والشواء. لا تترددي في اختيار شريحة ضلع جافة ومعتّقة تُحضَّر في الفرن، أو شريحة لحم بقر معتقة ومجففة لمدة 45 يوما ولفائف الكركند المتميزة. فضلاً عن خبز بريوش المحشو بالكركند المشوي والطازج وأيولي الكركند.

أجواء شرقية

إذا شعرت بأنك تفتقدين أطباقنا العربية الأصيلة والأجواء الشرقية القديمة، فليس عليك سوى زيارة مطعم "ياسمين" الذي يقدّم طهاته العرب أشهى أصناف الخبز المحضر في أفران تقليدية، واللحوم المشوية على الفحم، والمقبلات الساخنة والباردة في قاعات طعام مليئة بالديكورات والتحف التي تخلق مزيجا مثاليا من التجارب الحسية الرائعة.

إطلالة خلابة ووجبات شهية

أما إذا أردتِ قضاء وقت مريح لمشاهدة لون السماء عند مغيب الشمس، فتوجهي إلى ركن "أمبر" الذي يطل مباشرة على البحر، ويقدم لك المشروبات الفوّارة المثلجة الصيفية والمقبلات الشهية. في المساء، يأخذك مطعم "ذا روك" بتصميمه الهندسي إلى الأيام القديمة، حيث بني بتصميم يشبه القبو الريفي في مساحة نُحتت بالصخور للانغماس في تجربة طعام غير مسبوقة.