عودة "تحدي دبي للياقة" في شهر أكتوبر المقبل

عودة

عودة "تحدي دبي للياقة" في شهر أكتوبر المقبل

باقة غنية من الأنشطة الرياضة

باقة غنية من الأنشطة الرياضة

30 دقيقة رياضة كل يوم

30 دقيقة رياضة كل يوم

تفاعل اجتماعي لمدة شهر كامل

تفاعل اجتماعي لمدة شهر كامل

شهر مليئ بالنشاط والحيوية والترفيه

شهر مليئ بالنشاط والحيوية والترفيه

تعود النسخة الثانية للمبادرة الرائدة "تحدي دبي للياقة"، مع برنامج أوسع وأكثر تنوعا ليضمن مشاركة الجمهور بمختلف شرائحه. هذا وستنطلق فعاليات التحدي اعتبارا من 19 أكتوبر حتى 17 نوفمبر 2018 على مدار 30 يوما، وسيشهد طيفا واسعا من الأنشطة والفعاليات الرياضية التي ستقام في عدة مواقع في أرجاء المدينة، لتوفر بذلك فرصة المشاركة لكافة فئات المجتمع.

30 دقيقة رياضة

ويعود التحدّي في أعقاب النجاح الذي حققته الدورة الأولى في عام 2017، والتي شهدت استجابة واسعة من العاملين في القطاعين العام والخاص، وإقبالا كبيراً على المشاركة في الفعاليات التي شملت مختلف أرجاء المدينة واستقطبت أكثر من 786 ألف مشارك من المواطنين والمقيمين من كافة الفئات العمرية ومستويات اللياقة. وعلى امتداد فترة التحدي، التزم المشاركون بتخصيص 30 دقيقة كاملة من وقتهم يومياً لممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 يوماً، كما حضر العديد من المشاركين من كافة أنحاء إمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة الفعاليات المختلفة التي شهدها هذا الحدث الرياضي المهم الذي استمر شهراً كاملاً. 

باقة غنية من الأنشطة الرياضة

وبينما تمضي دبي قدماً في هدفها الرامي إلى أن تصبح أكثر المدن نشاطاً وممارسةً للرياضة على مستوى العالم، تهدف دورة هذا العام إلى استقطاب أكثر من مليون مشارك في التحدّي الذي يعود وفي جعبته باقة غنية من أنشطة اللياقة البدنية والمرافق والألعاب الرياضية المجانية، وأحدث التمارين الرياضية، إضافة إلى كرنفالات اللياقة البدنية التي ستقام في عطلات نهاية الأسبوع وسط إقبال جماهيري واسع متوقع، وكذلك مراكز اللياقة البدنية التي ستقام في أنحاء المدينة.

شهر كامل

ويعد "تحدي دبي للياقة" الذي تنطلق فعالياته في 19 أكتوبر وتستمر حتى 17 نوفمبر2018، فعالية اللياقة البدنية الوحيدة على مستوى العالم التي تستمر شهراً كاملا وتشمل المدينة بأكملها. ونظرا لقائمته الواسعة والشاملة من الأنشطة البدنية المتعددة التي تضم المشي، والرياضات الجماعية، وأنظمة اللياقة البدنية المكثفة، والتجذيف على الألواح وقوفاً، ودروس اللياقة الجماعية، وكرة القدم، واليوغا، وقيادة الدراجات الهوائية والكثير غيرها.

تفاعل اجتماعي

يتوقع للتحدي في دورته لهذا العام أن يكون شهرا مليئاً بالنشاط والحيوية والترفيه، ومحفزاّ على الصعيد الشخصي، لما يضمه من تفاعل اجتماعي وأنشطة ممتعة لمختلف المجتمعات والفئات العمرية والقدرات ومستويات اللياقة البدنية في دبي. وعلاوة على ذلك، سيتيح "تحدي دبي للياقة 2018" للمشاركين فرصة تجربة طرق جديدة وممتعة لتحسين مستويات لياقتهم البدنية، واختبار مجموعة متنوعة من برامج الأنشطة الرياضية المتاحة في جميع أنحاء المدينة، والتي ربما لم يتمكّنوا من تجربتها من قبل.