نمو أسرع بـ 6 أضعاف في قطاع السياحة والسفر السعودي 

نمو أسرع بـ 6 أضعاف في قطاع السياحة والسفر السعودي 

نمو أسرع بـ 6 أضعاف في قطاع السياحة والسفر السعودي 

قطاع السياحة في السعودية .. زيادة سنوية نسبتها 4.6%

قطاع السياحة في السعودية .. زيادة سنوية نسبتها 4.6%

دراسة اصدرها المجلس العالمي للسياحة والسفر

دراسة اصدرها المجلس العالمي للسياحة والسفر

يحقق قطاع السياحة والسفر في المملكة العربية السعودية نمواً بمعدلات أسرع بكثير من الاقتصاد الأوسع نطاقاً، وذلك وفقاً لدراسة مهمة جديدة كبير أصدرها المجلس العالمي للسياحة والسفر مؤخراً.

زيادة سنوية نسبتها 4.6%

وبلغ إجمالي مساهمة صناعة السياحة والسفر في الأداء الاقتصادي السعودي لعام 2017 قرابة 240.9 مليار ريال، أخذاً في الاعتبار جميع المنافع المباشرة وغير المباشرة والمستحقة. ويمثل هذا الرقم زيادة سنوية نسبتها 4.6% مقابل نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.7% للاقتصاد الأوسع نطاقاً.

وفي هذا الأداء دليل على أهلية الاقتصاد السعودي للاستفادة من صناعة السياحة والسفر بغية تنويع الاقتصاد في إطار رؤية المملكة العربية السعودية للعام 2030.

ومن أبرز ما ورد في التقرير ما يلي:

دعم قطاع السياحة والسفر 1.1 مليون وظيفة في عام 2017 (ما يصل إلى 9.1% من إجمالي العمالة في المملكة) 

بحلول عام 2028، يتوقع أن يعتمد أكثر من 1.5 مليون عامل في المملكة على نشاط السياحة والسفر 

تساهم صناعة السياحة والسفر بنسبة 9.4% من إجمالي الناتج المحلي للمملكة 

يشار إلى أن المجلس العالمي للسياحة والسفر World Travel & Tourism Council  هو الجهة العالمية المعنية بالمساهمة الاقتصادية والاجتماعية لقطاع السياحة والسفر. وهو يروج للنمو المستدام للقطاع، ويتعاون مع الحكومات والمؤسسات الدولية لخلق فرص العمل ودفع الصادرات وخلق النمو الاقتصادي. وفي كل عام، يتعاون المجلس مع مؤسسة أكسفورد إكونومكس Oxford Economics في إصدار تقريره الرئيسي بشأن التأثير الاقتصادي، والذي ينظر في الفوائد الاجتماعية والاقتصادية لصناعة السياحة والسفر على المستوى العالمي والإقليمي والقُطري. ويعرض تقرير هذا العام لبيانات 25 تجمع إقليمي و185 دولة.  

يذكر أن صناعة السياحة والسفر هي المحرك الرئيسي للاستثمار والنمو الاقتصادي على مستوى العالم. حيث يساهم القطاع بقرابة 8.3 تريليون دولار أمريكي أو 10.4% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، بمجرد أخذ جميع التأثيرات المباشرة وغير المباشرة والمستحثة في الاعتبار. ويحتضن القطاع 313 مليون وظيفة، أو وظيفة من بين كل عشرة وظائف في العالم.