إطلاق منصة خاصة للإنتاج الإعلامي السياحي في السعودية

برنامج عيش السعودية

برنامج عيش السعودية

صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني

صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني

إطلاق منصة خاصة للإنتاج الإعلامي السياحي في السعودية ، وأكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أن الهيئة أسست منصة كاملة لصناعة اقتصادية جديدة للسياحة في السعودية .

منصة خاصة للإنتاج الإعلامي السياحي

أوضح صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أن الهيئة اشتغلت بمراحل مهمة للتأسيس لتتمكن خلال هذه الفترة من إتمام جميع متطلبات البناء النظامي، وبنت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قطاعا اقتصاديا ومرت بمراحل طويلة من التحديات التي ذكرت في كتاب (الخيال الممكن) الذي يمثل مرجعا مهما لإنجازات الهيئة وتجاربها الإدارية وتأسيس بنيته النظامية والتشريعية، وإطلاق المشاريع والمبادرات والقرارات المتعلقة به.

وأعلن سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عن إطلاق مشروع بالتضامن مع وزارة الثقافة والإعلام عبارة عن منصة للإنتاج الإعلامي تستهدف تحفيز المبدعين من أبناء الوطن لتعظيم المحتوى الإيجابي وإثراء الأفلام والبرامج عن التراث الوطني والتنوع السياحي وأسلوب الحياة المميز في المملكة القائم على الأصالة والتنوع في المناطق بالثقافات مع الالتزام بالثوابت والقيم، وإطلاق قناة تلفزيونية بشراكة كاملة مع وزارة الثقافة والإعلام وهيئة الإذاعة والتلفزيون وعدة شركاء آخرين لبث هذا المحتوى باسم "عيش السعودية" وتوفير المحتوى على منصات المشاهدة حسب الطلب وحسابات التواصل الاجتماعي الواسعة الانتشار.

وأضاف سموه إن المنصة الإعلامية الجديدة التي سوف تنطلق بالشكل التجريبي لتستفيد من التدفقات الهائلة للمواطنين والطلبة عبر برامج عيش السعودية والمسارات السياحية وغيرها، و تركز على البث المباشر الحي، من مواقع المملكة وتلاقي المواطنين مع بلادهم بشكل جديد، وتغطية جميع الفعاليات على جميع أنواعها سواء للهيئة أو غيرها".

وأوضح وزير الاعلام الدكتور عواد العواد أنه يجب أن لا نغفل عن جوانب ثقافية أخرى مهمة مثل الفنون بشتى أنواعها مثل صناعة الأفلام والمسرح والفنون البصرية والفنون الأدائية والشعبية وجوانب الفلكلور والتراث غير المادي وغيرها. وصرح الوزير بأنه يجري العمل حالياً على تطوير قطاع المسرح وإنتاج الأفلام.