دبي وجهة آمنة ومفضلة للزيارة ونظرة متفائلة لـ2021

دبي وجهة آمنة ومفضلة للزيارة ونظرة متفائلة لـ2021

دبي وجهة آمنة ومفضلة للزيارة ونظرة متفائلة لـ2021

استعرضت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي "دبي للسياحة" مع شركائها الرئيسيين في قطاع الضيافة آخر مستجدات القطاع، خصوصًا النتائج المشجعة التي شهدها النصف الثاني من العام 2020 بفضل النظرة المتفائلة نحو العام 2021، الذي سيشهد احتفالات اليوبيل الذهبي لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، واستضافة الدولة لمعرض "اكسبو 2020 دبي" العالمي، كما تم استعراض الأثر الإيجابي للإجراءات الوقائية التي تطبقها دبي كجزء من استراتيجيتها الرامية إلى تعزيز الوقاية والحفاظ على صحة وسلامة سكان الدولة وزوارها.

وخلال الاجتماع الذي ترأسه سعادة هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي "دبي للسياحة" ، جرى تبادل وجهات النظر حول أهم المستجدات التي يشهدها القطاع بهدف توحيد الرؤى والجهود والمبادرات والاستراتيجيات للارتقاء بكافة مكوناته إلى مستويات متقدمة بما يضمن استدامة منظومة السياحة واستمرارية الأعمال.

وقال سعادة هلال المري: "في الوقت الذي شهدنا فيه نجاح إجراءات السلامة المتبعة في كل مرحلة من مراحل رحلة السياح والضيوف، فإننا نحرص دائماً على تحديث بروتوكولات الصحة والسلامة في قطاعات الضيافة والسياحة والسفر وفق الأوضاع المستجدة ، ونحن نقدّر الجهود التي تقوم بها اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي في الحفاظ على الصحة العامة، كما وإن اعتمادها مؤخرا لإجراءات احترازية جديدة استدعى منا تكثيف التعاون مع شركائنا لإبقاء دبي مفتوحة حفاظاً على مكانتها كواحدة من أكثر الوجهات أمانًا في العالم".

تعامل ناجح مع الجائحة

وجرى خلال الاجتماع مناقشة التطورات التي شهدها القطاع منذ بدء دبي استقبال السياح في شهر يوليو الماضي، والتعامل الناجح مع الجائحة على مستوى الإمارة، إضافة إلى تأثيرها المحلي والدولي، وكذلك توجهات القطاع المستقبلية، إلى جانب المبادرات التسويقية العالمية. كما تم تسليط الضوء على الجهود التي تقوم بها دولة الإمارات في مكافحة الجائحة، إذ جاءت في المركز الأول عالمياً من حيث أفضل برامج الفحص والرصد، كما أنها حلّت ضمن أفضل خمس دول على مستوى العالم في برنامج التطعيم، إذ تجاوز عدد جرعات اللقاح المُقدمة حتى الآن أكثر من 6 ملايين جرعة.

وتم التأكيد خلال الاجتماع على أن انتعاش القطاع عالميا في 2021 مرتبط بشكل كبير بمدى تطور وضع /كوفيد-19/، لاسيما في ظل قيود السفر التي فُرضت في الآونة الأخيرة في العديد من الدول، وكذلك سرعة التعافي الاقتصادي في الأسواق الرئيسية.

خطوات لتعزيز قدرة القطاع السياحي

وكانت حكومة دبي قد أخذت العديد من الخطوات المهمة لتعزيز قدرة القطاع السياحي على مواجهة تبعات كوفيد-19، وطمأنت الزوار إلى الأجواء الآمنة التي توفرها الإمارة لسكانها وكذلك لزوارها من داخل وخارج الدولة، ومن أبرز تلك الخطوات إطلاق ختم "دبي الضمانة"، الذي تتعاون في تطبيقه "دبي للسياحة"، ودائرة التنمية الاقتصادية "اقتصادية دبي"، و"بلدية دبي" الذين يمنحون بدورهم هذا الختم للفنادق، ومراكز التسوق والمحال التجارية، والمطاعم والمقاهي، والوجهات السياحية والترفيهية التي تظهر امتثالاً كاملاً بإرشادات الصحة والسلامة والبروتوكولات الوقائية المعمول بها في عموم الإمارة .. فيما تقوم فرق تفتيش مخصصة من تلك الجهات بجولات تفتيشية بانتظام على المنشآت للتأكد من امتثالها للإرشادات بهذا الخصوص. كما حصلت المدينة على "ختم السفر الآمن" من مجلس السياحة العالمي للسفر والسياحة بما يعزز من مكانتها كإحدى أكثر الوجهات أماناً في العالم.

من جهتهم، أعرب الشركاء عن تفاؤلهم بالحالة الإيجابية التي تتمتع بها دبي كونها من الوجهات العالمية الرئيسية، مؤكدين التزامهم بدعم قطاع الضيافة من خلال شراكتهم وتعاونهم الوثيق مع "دبي للسياحة".