النسخة الإلكترونية

تحويل منزل لورنس العرب في السعودية لمزار سياحي عالمي

منزل لورنس العرب في ينبع بالسعودية
منزل لورنس العرب في ينبع بالسعودية

أعلنت وزارة السياحة في السعودية أنها ستقوم بترميم منزل ضابط المخابرات البريطاني توماس إدوارد لورانس، المعروف باسم "لورانس العرب" في ينبع، ليتم استعادة المنطقة كنقطة جذب سياحي، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة "تلغراف" البريطانية.

وعاش ضابط المخابرات البريطانية المستشار العسكري توماس إدوارد لورانس، المعروف باسم "لورنس العرب"، في منزل قديم في ينبع، وهي إحدى محافظات المدينة المنورة في السعودية، تقع على ساحل البحر الأحمر غرب البلاد، أثناء اندلاع الثورة العربية الكبرى عام 1915، عندما أصبح الميناء قاعدة إمداد مهمة للقوات البريطانية والعربية التي تقاتل الإمبراطورية العثمانية في الحرب العالمية الأولى.

وعلى الرغم من دعوات المؤرخين لحماية الموقع، فإن المنزل الذي كان يتألف من طابقين قد تحول إلى خراب. ويقول سكان ينبع القدامى إن أحداً لم يسكنه منذ مغادرة الضيف البريطاني الشهير وفقا لموقع العربية نت.

يشار إلى أن ينبع غنية بالمعالم السياحية، وأصبحت مركزاً للرحلات البحرية والغطس والغوص إلى جانب التنوع البيولوجي والشعاب المرجانية في البحر الأحمر، بالإضافة إلى أنها تزخر بالعديد من الحدائق العامة والمساحات الخضراء المفتوحة ومن أبرزها جزيرة النورس.
 

×