الإعلان عن أهداف المرحلة الأولى من مشروع البحر الأحمر السياحي

 الإعلان عن أهداف المرحلة الأولى من مشروع البحر الأحمر السياحي

الإعلان عن أهداف المرحلة الأولى من مشروع البحر الأحمر السياحي

أبرز ملامح مشروع البحر الأحمر السياحي

أبرز ملامح مشروع البحر الأحمر السياحي

سيدعم المشروع مجموعة كبيرة من المنتجات المصممة لخدمة الزوار المهتمين بالسياحة الفاخرة

سيدعم المشروع مجموعة كبيرة من المنتجات المصممة لخدمة الزوار المهتمين بالسياحة الفاخرة

شركة البحر الاحمر للتطوير

شركة البحر الاحمر للتطوير

يمثل المشروع تجربة سياحية ممتعة

يمثل المشروع تجربة سياحية ممتعة

أعلنت شركة البحر الأحمر للتطوير، عن التفاصيل الخاصة بالمرحلة الأولى من "مشروع البحر الأحمر" أحد أكثر المشاريع السياحية طموحاً في العالم، والذي يضع المملكة العربية السعودية في مكانة مرموقة على خريطة السياحة العالمية.

الإعلان عن أهداف المرحلة الأولى من مشروع البحر الأحمر السياحي

أعلنت شركة البحر الأحمر للتطوير أن المرحلة الأولى من مشروع تطوير البحر الأحمر ستمثل وجهة سياحية فاخرة، وستبدأ باستقبال أولى زوارها في نهاية عام 2022.

وأشارت الشركة عبر حسابها الرسمي على "تويتر"، إلى أن المرحلة الأولى من المشروع ستوفر 16 فندقا و3 آلاف غرفة فندقية في خمس جزر، منها 14 منتجعا بحريا، بالإضافة إلى منتجعين في المناطق الجبلية والصحراوية، ومرافق ترفيه، ومطار دولي مخصص للوجهة، وبنية تحتية لازمة تضم مرافق وخدمات لوجستية.

مشروع البحر الأحمر السياحي

أوضحت شركة البحر الأحمر للتطوير أن المشروع سوف يستقبل أول زائريه بنهاية عام 2022م، وسيتمكن الزوار من خوض تجربة كل من: البراكين الخامدة، والصحاري والجبال الخلابة وشعاب مرجانية مزدهرة وارخبيل يحتوي على أكثر من 90 جزيرة وبحيرة "بكر".

وبحسب المخطط العام للمشروع، تتضمن الأصول التي استغرق تحديدها 3 أسابيع، فلل عائمة، ومطاعم، ونقاط وصول إلى "فندقين فائقي الفخامة"، بالإضافة إلى "فندق فاخر"، ستطور جميعها على أرض جزيرتي شيبارة وأمهات الشيخ، فيما استعان فريق شركة "البحر الأحمر" للتطوير، بتقنيات حديثة لضمان الحد من تأثير عمليات البناء على النظام البيئي، حيث وضعت عوامات الإرشاد في أماكنها المحددة بدقة باستخدام "كتل خرسانية"، منعا لأية ضرر قد يمس هياكل الشعاب المرجانية.

يُذكر بأن اكتمال مشروع البحر الأحمر والمقرر في عام 2030، سيتضمن توفير 8000 غرفة فندقية سيتم تطويرها على 22 جزيرة، بالإضافة إلى 6 منتجعات في المناطق الجبلية والصحراوية، مع إدارة حركة الزوار لحماية الوجهة من السياحة المفرطة، وضمان توفير تجربة سهلة ومريحة طوال فترة إقامتهم.