طيران الإمارات تدعم رحلة 3 فتيات إمارتيات إلى القطب الشمالي

طيران الإمارات تدعم رحلة 3 فتيات إمارتيات إلى القطب الشمالي

طيران الإمارات تدعم رحلة 3 فتيات إمارتيات إلى القطب الشمالي

دعمت طيران الإمارات، رحلة أميرة محمد الهرنكي المرزوقي وزميلتيها إلى منطقة القطب الشمالي، لدراسة التغيرات البيئية الناجمة عن الاحتباس الحراري. وأميرة طالبة ماجستير إماراتية تسعى إلى قيادة التغيير البيئي وزيادة الوعي حول قضايا الاستدامة وتحفيز جيل الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويحفل القطب الشمالي بصفائح جليدية هائلة تعد موئلاً لأعداد كبيرة من الدببة القطبية وغزلان الرنة وطيور البفن، بالإضافة إلى أنواع أخرى من النباتات والحيوانات. ويعاني هذا النظام البيئي الهش من تغير مناخي متسارع وارتفاع في درجات الحرارة. وقد تسبب أثر الاحتباس الحراري على القطب الشمالي في ارتفاع منسوب مياه البحر وأنماط مناخية غير منتظمة في نصف الكرة الشمالي وفقدان التنوع البيولوجي الحيوي.

وسافرت أميرة في يونيو  2019 في رحلة استمرت لستة أيام كسفيرة لـ"كلايمت فورس غلوبال ClimateForce Global" مع "مؤسسة 2041" وتحت مظلة برنامج "القيادة على الحافة Leadership on the Edge Programme". وتتمثل مهمة المؤسسة في إلهام وإشراك الشباب ورجال الأعمال والسياسيين للمبادرة في اتخاذ إجراءات بيئية. 

وتتواصل أميرة باستمرار مع مدارس وجامعات محلية لعرض مغامراتها الاستكشافية والمساعدة في إلهام الجيل الجديد من رواد البيئة، من خلال مراقبة استهلاك الموارد الطبيعية واستخدام الطاقة المتجددة وإعادة التدوير واعتماد ممارسات الاستدامة. وتؤمن أميرة ان الخطوات البسيطة تساعد في إحداث تأثير إيجابي على المدى الطويل

ويأتي دعم طيران الإمارات هذه المهمة إلى القطب الشمالي في إطار التزامها تجاه أنشطة الحفاظ على البيئة والتنوع البيولوجي في جميع أنحاء العالم. وتعد الاستدامة والمستقبل البيئي للكرة الأرضية قضيتين أساسيتين ضمن أهداف الناقلة على المدى الطويل.