"هيئة السياحة" تطلق مسابقة "تحدي الأحساء الإعلامي"

هيئة السياحة تطلق مسابقة تحدي الأحساء الإعلامي

هيئة السياحة تطلق مسابقة تحدي الأحساء الإعلامي

الأحساء تحتضن الاجتماع الوزاري العربي للسياحة

الأحساء تحتضن الاجتماع الوزاري العربي للسياحة

الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني

الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني

سعيا لتحفيز الإعلاميين المحليين والعرب على تقديم أفضل محتوى إبداعي يُبزر مكانة الأحساء "عاصمة السياحة العربية 2019"، أطلقت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مسابقة "تحدي الأحساء الإعلامي".

"هيئة السياحة" تُحفز الإعلاميين بمسابقة "تحدي الأحساء الإعلامي"

أعلنت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، عن تحفيز الإعلاميين بإطلاقها لمسابقة "تحدي الأحساء الإعلامي"، المتخصصة في "الإعلام السياحي"، لأفضل الأعمال الإعلامية التي تتناول وتروج "الأحساء عاصمة السياحة العربية 2019" محليًا وعربيًا، بهدف تسليط الإعلام لإبراز تراث وتاريخ محافظة الأحساء.

وتهدف مسابقة "تحدي الأحساء الإعلامي" التي تأتي على هامش اجتماع الدورة 22 للمجلس الوزاري العربي للسياحة بالأحساء، والذي سيقام يومي 22-23 من ديسمبر الجاري، إلى إظهار الأنماط السياحية والإرث الحضاري والإنساني الذي تتميز به الأحساء والممتد لأكثر من 5 آلاف سنة، وتأتي ضمن رسالة هيئة السياحة ورؤيتها الاستراتيجية، وتحقيق مستهدفات برنامجي رؤية 2030 التنفيذية "جودة الحياة"، و"تعزيز الشخصية الوطنية"، لتحفيز الصحافيين المحليين والعرب على تقديم أفضل محتوى إبداعي في مختلف المنصات الإعلامية، يُبزر مكانة الأحساء "عاصمة السياحة العربية 2019"، خصوصًا، والمملكة على وجه العموم كوجهة سياحية تراثية عربيًا وعالميًا.

المشاركة في مسابقة "تحدي الأحساء الإعلامي"

اعتمدت لجنة تحكيم المسابقة أربعة مجالات للمشاركة في المسابقة، وهي:

"القصة الصحفية الورقية والرقمية، والقصة التلفزيونية، والصورة الفوتوغرافية، ومقاطع الفيديو/صحافة الموبايل".

وحددت اللجنة الأربعاء الموافق 25 ديسمبر الجاري، آخر موعد لاستلام المشاركات عبر البريد الرسمي ([email protected])، ولن تقبل أي مشاركات بعد هذا التاريخ، على أن تُعلن أسماء الفائزين في حساب الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بـ "تويتر" في 31 ديسمبر الجاري 2019.

ووضعت لجنة تحكيم المسابقة خمسة معايير لقبول المشاركات، منها:

- تضمين المواد الإعلامية المترشحة للرسائل الإعلامية المصاحبة للاجتماع الوزاري العربي السياحي.

- إظهار بُعد السياحة التراثية للأحساء، وربطها بمؤشرات منظمة السياحة العالمية.

- تسليط الضوء على المملكة كوجهة سياحية تراثية عربيًا وعالميًا.

- ترويج الأحساء "عاصمة السياحة العربية 2019".

- إبراز الجهد الاستقصائي المعلوماتي في المواد السياحية المقدمة.

وأكدت أمانة الجائزة على ضرورة التزام المشاركين بالمعايير والضوابط التي وضعتها لجنة التحكيم، ومن ذلك إرسال المشاركات "الصحافية" المكتوبة بصيغة امتداد pdf مع رابط المادة المنشورة، وبالنسبة "للصور الفوتوغرافية" فتُقدم بصيغة امتداد PNG، مع رابط الجهة الناشرة، وبالنسبة للمشاركات التلفزيونية ومقاطع الفيديو، فيلزم رفعها على اليوتيوب وإرسال رابط المشاركة، مع إرسال البيانات الشخصية والمهنية.

الأحساء تحتضن الاجتماع الوزاري العربي للسياحة في دورته الـ 22

يُذكر بأن الأحساء "عاصمة السياحة العربية 2019" تحتضن اجتماعات الدورة الـ ٢٥ للمكتب التنفيذي للمجلس الوزاري العربي للسياحة، والدورة الـ ٢٢ للمجلس السياحي العربي للسياحة، وذلك يومي الأحد والإثنين 22-23 ديسمبر الجاري، بحضور كافة الدول الأعضاء والعديد من المنظمات والاتحادات ووسائل الإعلام العربية والعالمية، في إطار تعزيز الجهود المشتركة وتبادل الرؤى والأفكار وإنفاذ القرارات الرامية لتجاوز التحديات وتطوير السياحة العربية، حيث يقود الاجتماعات الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

ويتواكب اختيار مكان وزمان هذا الاجتماع الهام، نظراً لما تملكه المملكة من مكانة رائدة على المستوى الإقليمي والدولي، لاسيما وهي تترأس حالياً مجموعة العشرين وتستعد لاستضافة قمتها خلال العام المقبل 2020م، بالإضافة لما تشهده المملكة من تحول تاريخي ونهضة تنموية شاملة في جميع المجالات، تتمثل في رؤية 2030، التي تتمحور حول فتح النوافذ على كل دول العالم ومد جسور التواصل على مختلف الثقافات، والعمل على تنويع الاقتصاد لتحقيق النمو والازدهار، كما يعتبر القطاع السياحي أحد المحركات الرئيسية لتحقيق هذه التطلعات، وتعتبر المملكة اليوم واحدة من أهم الوجهات السياحية العالمية، التي تضم العديد من الوجهات السياحية، بطبيعتها الساحرة ومقوماتها التاريخية والتراثية، ومن بينها منطقة الأحساء، التي تم اعتمادها رسمياً في عام 2018م كخامس المناطق السعودية المسجلة ضمن قائمة التراث الإنساني العالمي "اليونيسكو".