القرية العالمية تستضيف متحف "ريبليز صدّق أو لا تصدّق" للمرة الأولى في المنطقة

"القرية العالمية" تستضيف متحف "ريبليز صدّق أو لا تصدّق" للمرة الأولى في المنطقة

تستضيف القرية العالمية، أحد أبرز المنتزهات الثقافية في العالم، والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، متحف "ريبليز صدِّق أولا تصدِّق" للمرة الأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك خلال دورتها الرابعة والعشرين التي تجرى الاستعدادات لانطلاقها في 29 أكتوبر الجاري، حيث سيتمكن ضيوف الموسم الجديد من الاستمتاع  بتجربة ترفيهية وتعليمية استثنائية جديدة في قلب دبي، مع حرص القرية على توفير أهم العروض العالمية لضيوفها في كل عام. 

ريبليز صدّق أو لا تصدّق

وتمثّل تجربة متحف "ريبليز صدّق أو لا تصدّق" فرصة مثالية للعلامات العالمية لإطلاق أعمالها ونشاطاتها في المنطقة، يدعمها في ذلك دور دبي كمركز ثقافي وترفيهي عالمي، وسيكون هذا المتحف المتكامل، الأول من نوعه لهذه العلامة التي تمتلك ضمن مجموعتها كذلك العلامة العالمية "موسوعة جينيس للأرقام القياسية". ويعتبر المتحف بمعروضاته المميزة الاستثنائية فرصة مناسبة لجميع الزوار من كافة الأعمار، حيث سيستمتعون جميعاً بالعروض التفاعلية والتحف الأثرية، والقطع الفنية المصنوعة من مواد فريدة وبتصاميم مذهلة، إضافة إلى الحيوانات الغريبة، والقطع التذكارية لثقافة البوب، وقصص الأشخاص والأماكن الغريبة.

قطع غريبة

ويستعرض المتحف العديد من القطع النادرة والغريبة ومن بينها النسخة الخشبية الوحيدة عالمياً من سيارة فيراري التي يمكن قيادتها في البر والطواف بها في الماء أيضاً، إضافةً إلى أصغر سيارة يتم تصنيعها وتجميعها على مستوى العالم، وفك القرش العملاق " ميجالودون"، ونيزك من الحديد يعود تاريخه لآلاف السنين، وغيرها من القطع الأثرية النادرة والاستثنائية.

معروضات نادرة

سيتمكن ضيوف القرية العالمية من استكشاف أكثر الغرائب ​​المثيرة للاهتمام في العالم، حيث يضم متحف "ريبليز صدق أو لا تصدق" ستّ صالات عرض فريدة من نوعها تضم مجموعة متنوعة من المعروضات النادرة والتجارب العملية التفاعلية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للضيوف زيارة متجر الهدايا في متحف ريبليز الذي يوفر أنواع متعددة من الهدايا الغريبة، ومتاهة المرايا التي تضم أكثر من 100 مرآة وإضاءات LED وأصوات رقمية، حيث يتعين على الضيوف استخدام جميع حواسهم لإيجاد طريقهم للخروج من المتاهة المميزة بالانعكاسات المتطابقة والزوايا المدهشة، كما سيستمتعون بالتعرف على أكثر من 150 قطعة نادرة، والمعروضات الاستثنائية، وتماثيل مصنوعة من الشمع لشخصيات غريبة وتاريخية، وعيش تجارب مميزة مع الألعاب التفاعلية وتعزيز متعتهم بتجربة نفق الدوامة الملونة الفريد من نوعه.