مصممة الديكور السعودية لينه بنوب لـ هي : أنادي بالتوازن والبساطة والحميمية في ديكور منزلي وفي أغلب نصائح الديكور التي اقدمها

جذبت لينه متابعيها بتميزها في اختيار الافضل لديكور المنزل

جذبت لينه متابعيها بتميزها في اختيار الافضل لديكور المنزل

توضح لينه كافة التفاصيل في نصائحها للديكور

توضح لينه كافة التفاصيل في نصائحها للديكور

تميزت لينه بطريقتها السهله في نصائح توزيع الاثاث

تميزت لينه بطريقتها السهله في نصائح توزيع الاثاث

افضل طريقة لتوزيع المخدات من نصائح لينه للديكور

افضل طريقة لتوزيع المخدات من نصائح لينه للديكور

تميزت المصممات السعوديات بطريقتهم في جذب المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي ، لتتميز مصممة الديكور السعودية لينه بنوب والتي كانت بدايتها في الديكور بالتدوين لتنشأ أول مدونة عربية مختصة بالتصميم الداخلي ، و طريقتها المميزة في إعطاء النصائح عبر حسابها على الانستقرام .

عرفينا عنك أكثر لينه

اسمي لينه بنوب حاصلة على دبلوم تصميم داخلي ، أم وربة منزل و أهوى الفنون بشتى أنواعها ، كما أنني أتلذذ بمشاهدة من يعبث بالألوان ويخلق منها لوحة جميلة! أحبّ الخياطة والتطريز واللعب بالخيوط والأقمشة، وأولي عناية فائقة بتفاصيل الصور وكيف التقطت، ولأني مولعة بالفنون البصرية، فيستهويني جدا التصميم الرقمي وطرق التسويق اللذيذة، فضلا عن الخط العربي والكاليجرفي وابداعاته ، ويشق علي التواجد في مكان صامت لا روح فيه، بلا تفاصيل  تنطق حبا وشغفا! بالمقابل يشق علي أن يخلو بيتي من زاوية تمثلني وتجسد أفكاري! في الواقع لا أشترط أن يكون مؤثثا بأفخم القطع إذ لا أميل للتكلف، ولا أنشد الكمال في تأثيثي إنما أنادي بالتوازن، والبساطة، والحميمية! أعني يكفيني أن تحوي زاويتي مزهرية ورد، أو كتب ديكور مرصوف بعضها فوق بعض، أو شمعة مع كوب قهوة تعدل مزاجي، تفاصيل بسيطة كهذه كفيلة بأن تشعرني بالإنتماء لكل زاوية ببيتي، وكفيلة بمضاعفة الحب للمكان الذي أستقر به.

متى بدأتِ فعليا في تصميم الديكور وهل واجهتِ صعوبة في ذلك؟

جربت كل شيء تقريبا ابتداء من الرسم وصولا إلى التصوير الفوتوغرافي وما وجدت نفسي إلا في مجال الديكور ، خضت في مختلف المجالات الفنية، أقحمت نفسي وجربتها بشيء من التعمق لكن لم أستمر حقيقة ، و بدايتي الفعلية كانت في 2012 بدأت بالتدوين وأنشأت أول مدونة عربية مختصة بالتصميم الداخلي، وخلال المدة من 2016 وحتى عام 2018  نلت شهادة الدبلوم وعملت على عدد كبير من المشاريع "تصميم ديكور للأفراد" في مجال تخصصي ما بين السعودية والإمارات ، الصعوبة الوحيدة التي واجهتها كانت في الالتزام بميزانية العميل ، نظرا لتفاوت الأسعار والجودة ومحدودية الخيارات أحيانا .

هل هناك قواعد خاصة تعتمدين عليها في تصاميمك؟

دائما أضع نفسي في مكان العميل، وأتخيل أن المساحة لي شخصيا، ثم أفكر كيف يتحرك؟ بحيث لا تعيق القطع حركته ، و أميل لاستخدام الألوان الترابية، أبدأ بها كأساس و أمزج معها لمسة لألوان مختلفة سواء داكنة أو فاتحة بحيث تتناغم الألوان وتنسجم، ولعلي أحبذ الألوان الداكنة لكسر الرتابة وخلق نوع من التوازن ، في بعض الأحيان تكون نقطة انطلاقي من قطعة رئيسية خطفت قلبي ، صوفا باللون الأخضر او العنابي مثلًا، أختارها وأبني على أساسها تصميمي.

واحدة من أهم القواعد التي أتبعها والتزم بها تتمثل في حظر اختيار أي قطعة لا تتناسب مع ميول العميل أو ذائقته، ومهمتي أن أوفر له خيارات مناسبة ترفع معدل ارتباطه العاطفي بمقر سكنه وانتمائه له في بيئة مفعمة بالراحة والحب والسلام.

كيف تقيمين ذوق المرأة السعودية في اختيار تصميم الديكور؟

المرأة السعودية أنيقة وذكية في اختياراتها دائما سواء في الأزياء أو الديكور، لكن نظرا لإرتفاع تكلفة الديكور مقارنة بالأزياء فنجد أنها تولي التفاصيل الصغيرة عناية واهتمام على غرار التقديمات سواء تقديم القهوة والشاي أو تقديم الوجبات للضيوف أو أهل منزلها.

 من جانب آخر، أحب كيف أن برامج التواصل الإجتماعي ساهمت بشكل كبير في تطوير هذا الجانب وبات ثمة وعي أكبر بالديكور ، على سبيل المثال كنا نلاحظ اكتساح الطابع الكلاسيكي في مجالس معظم المنازل وذلك يرجع للإعتقاد السائد بأن الألوان الداكنة (الزيتي مثلًا) لون فخم وذكوري ويحتمل لأطول فترة ممكنة! مما ساهم في تلك المرحلة بإضفاء الرتابة والروتين الممل على المجالس، بعكس التنوع الذي تشهده الساحة الآن.

غرف الجلوس هي من أهم الأماكن التي تجمع العائلة لأطول مدة ما هي نصيحتك لتصميم غرف جلوس مريحة للعائلة؟

●      اختيار الصوفا بأي لون محبب دون التقيد بدرجات لونية محددة والخوف من تغير لونها مستقبلا أو عطبها، إذ أن الحل بات متاحا الآن وبالإمكان طلب قماش ضد الماء متخصص في عزل السوائل، فيلغي احتمالية تشكل البقع، ويسهل عملية التنظيف، وفي حال عدم توفر هذا النوع من الأقمشة أو كانت ذو تكلفة مرتفعة فأنصح باختيار قماش سميك مثل الجاكار، الشانيل أو الجوت.

●      توزيع الإضاءة بناء على أنشطة العائلة، بمعنى إذا كانت الأم تحب القراءة والاسترخاء نوفر لها أبجورات مناسبة، وإذا كان الأطفال يميلون لقضاء أوقاتهم بمشاهدة التلفاز واللعب بالأجهزة الإلكترونية لابد أن نوفر إضاءة قوية ومريحة لتفادي إجهاد العين.

●      اختيار السجاد الكبير ليضم كامل المساحة بما فيها من مقاعد و يعطي دفء للمكان.

●      اختيار ألوان منعشة تعطي طاقة وتجدد نشاط الأسرة سواء كانت بالجدار أو الاكسسوارات.

●      اختيار الستائر البسيطة المنسدلة، لا سيما أنها منطقة حيوية، لتفادي تجمع الأتربة عليها، ويسهل تنظيفها دوريا

●      تخصيص منطقة لكل نشاط مثل منطقة اللعب ومنطقة القراءة مما يتيح للأفراد فرصة معرفة منطقة تواجد احتياجاتهم بسهولة ويسر، وبالتالي نحد من التخزين العشوائي والفوضى بالمساحة.

ما هي نصيحتك للأمهات في تصميم غرف نوم أطفالهم؟

إختيار الألوان المريحة، عدم التكلف، وعدم إختيار شخصيات معينة للطفل ، و تتقيد الأمهات بلون موحد لغرف أطفالهم وغالبا يكون الوردي أو الأزرق، مما يفقدها رونقها بعد فترة زمنية فتبدو مملة وخالية من روح التفرد، لذلك أحب دائما اقتراح ألوان مختلفة تؤدي الغرض وتحافظ على رونقها لأمد أطول، مثلا درجات اللون الرمادي أو الكحلي أو الأخضر مناسب للذكور، في حين أن المشمشي أو الذهبي أو البنفسجي الفاتح يلائم الإناث ، أما بالنسبة لأمهات الأطفال الأكبر سنا والذين تخطوا السنوات المبكرة الأولى ويملكون عددا كبيرا من الألعاب المتناثرة هنا وهناك، فأفضل تأثيث الغرفة بحسب احتياج الطفل ومقتنياته، بحيث نقسم المساحة لزوايا، زاوية للقراءة وزاوية للألعاب وزاوية للتعلم.

أخيرا كيف ترى لينه نفسها بعد سنوات من الآن؟

بطموح متقد ومتجدد وبشغف لا منقطع في هذا المجال إن شاء الله.