مجموعة مصابيح سانت لويس الجديدة لربيع وصيف 2021

مجموعة مصابيح سانت لويس الجديدة لربيع وصيف 2021
1 / 5
مجموعة مصابيح سانت لويس الجديدة لربيع وصيف 2021
مجموعة مصابيح سانت لويس الجديدة لربيع وصيف 2021
2 / 5
مجموعة مصابيح سانت لويس الجديدة لربيع وصيف 2021
مجموعة مصابيح سانت لويس الجديدة لربيع وصيف 2021
3 / 5
مجموعة مصابيح سانت لويس الجديدة لربيع وصيف 2021
مجموعة مصابيح سانت لويس الجديدة لربيع وصيف 2021
4 / 5
مجموعة مصابيح سانت لويس الجديدة لربيع وصيف 2021
مجموعة مصابيح سانت لويس الجديدة لربيع وصيف 2021
5 / 5
مجموعة مصابيح سانت لويس الجديدة لربيع وصيف 2021

تواصل ماركة سانت لويس Saint-Louis تطوير الإضاءة المعاصرة من خلال إضافتها للمزيد من إبداعاتها في عالم المصابيح المحمولة الأكثر مبيعا والمقدمة من مجموعة فوليا Folia، وهي من تصميم نويه دوشوفور لورانس Noé Duchaufour-Lawrance، وتتميز المجموعة بتصميماتها العصرية الجذابة واستخدم في صنع مصابيح المجموعة خشب أسود فحمي يكمله إطار معدني برونزي جديد، هذا الامتداد الجديد للمصابيح المقدمة من المجموعة يعد بمثابة إشادة للمواجهة المدهشة بين بريق الكريستال وقوة الخشب والتي تميز مصابيح فوليا.

مصباح فوليا المحمول والمزين بالخشب الأسود

في عام 2021، أضافت سانت لويس إلى المصابيح في مجموعتها الشهيرة فوليا، الخشب الأسود وهو ما أضاف لمسة عصرية مميزة للطابع الأصيل والعضوي المميز لمصابيح المجموعة، ذلك الظل الفحمي الجديد من الخشب الأسود يعد بمثابة إشادة بخشب المطرقة والذي تم تسويده بفعل عملية تشكيل الكريستال والمعدن في الأدوات المستخدمة في هذه العملية والتي تتعرض هي الأخرى للتسويد وتبلى بمرور الوقت، وهو أيضا إشارة إلى الخشب التي تم الحصول عليها من الغابة المجاورة والتي غذت أفران سانت لويس في العصور القديمة.

تتوفر ثلاثة إصدارات من المصباح الخشبي الأسود وتتضمن إصدار مستخدم في صنعه الكريستال الصافي، وآخر مستخدم في صنعه الكريستال الشفاف مع قطع مشطوفة من الساتان، وثالث بالكريستال المبطن بالكهرمان، ويقدم ثلاثتهم عروض مبهرة من الضوء، تعكس بريق وجاذبية الكريستال.

  1. مصباح محمول من الكريستال الصافي والخشب الأسود والألومنيوم المؤكسد البرونزي -1750 يورو.
  2. مصباح محمول من الكريستال الشفاف مع قطع مشطوفة من الساتان، مصنوع من الخشب أسود مع تشطيب من الألومنيوم المؤكسد والبرونز. إصدار مرقم غير محدود -2400 يورو.
  3. مصباح محمول من الكريستال المبطّن بالكهرمان والرماد الأسود وتشطيب من النحاس الأصفر المصقول. إصدار مرقم غير محدود -2800 يورو.

قصة نجاح مصباح فوليا المحمول

المصباح المحمول هو بلا شك أحد أكثر القطع شهرة في مجموعة فوليا Folia، وفي مجموعات المصابيح والإضاءة الكاملة المقدمة من ماركة سانت لويس، وهو يحظى بالكثير من الإعجاب والتقدير بفضل تصميماته البراقة النقية والتي تشيد بجاذبية الكريستال المشطوف العميق، وانعكاساته الاستثنائية.

الإلهام والابتكار

ولدت فكرة مصابيح فوليا خلال نزهة لنويه دوشوفور لورانس في غابة فوج Vosges forest القريبة من مصنع سانت لويس، وخلال النزهة أشاد نويه ومرافقيه بسحر الطبيعة واليراعات (الخنافس المضيئة) التي تضئ ظلام الليل، ومن هنا جاءت فكرة المصباح المحمول الذي يضئ الطريق مثل اليرعات، والتي تطورت فيما بعد لإصدارات جديدة استخدم في صنعها الخشب الأسود، رماد أسود من الفحم والذي يذكرنا لونه بأدوات الحرفيين المستخدمة في عمليات تشكيل الكريستال وصهر وتشكيل المعادن، واللون الداكن المميز لهذه الأدوات من كثرة الاستخدام.

لتصميم مصباح فوليا المميز، اعتمد نويه دوشوفور-لورانس على عدد من العناصر كمصدر للإلهام تتلخص في الأضواء الصغيرة للأفران في مصنع سانت لويس والتي لا تغادر أبدا المصنع، غابة فوج الساحرة التي تحيط بالمصنع، والحكايات والأساطير في بلدة فوج والمنطقة المحيطة، لنحصل في النهاية على قصة خيالية ساحرة تتمثل في مصباح فوليا والذي يمكن أن تحمله معك، بما يحمله من معاني وذكريات، في كل مكان، وتستخدمه مثل المرشد الأمين الذي يضئ لك الطريق.

استغرق الانتهاء من هذا النموذج 2-3 أعوام من العمل، لنحصل في النهاية على إضافة رائعة في عالم الإضاءة المعاصرة، تجمع ما بين التكنولوجيا المتقدمة وسحر الفوانيس، وذلك طبقا لما قاله نويه دوشوفور-لورانس، مصمم مجموعة فوليا من سانت لويس.

مصباح مضيء لاستخدامات بلا حدود

تتكون مصابيح فوليا المحمولة من ثلاثة أجزاء:

  1. جسم بلوري مصنوع من الكريستال ذو حواف مشطوفة.
  2. غلاف مصنوع من الخشب الملون مزود بمصباح بتقنية LED وبطارية ليثيوم أيونية.
  3. مقبض من النحاس المصقول (مبطّن في الإصدار المستخدم فيه الكهرمان)، أو الألومنيوم المؤكسد البرونزي ومزين بمفتاح يعمل باللمس للتحكم في شدة الإضاءة بخمس مستويات من الإضاءة.

سانت لويس

بالجمع ما بين الكريستال الفاخر والتكنولوجيا المتقدمة، أصبحت مصابيح فوليا المحمولة والمصنوعة من الخشب الأسود، أكثر جاذبية واستقلالية وخيار مفضل للحصول على الإضاءة المحمولة واللاسلكية، مصابيح فوليا يمكن استخدامها في الداخل والخارج على حد سواء، وطالما كانت بعيدة وغير معرضة للرطوبة، المصابيح قابلة لإعادة الشحن، ومزودة ببطارية قابلة للشحن، وتستمر في العمل لفترة تصل إلى 25 ساعة متواصلة.

مفهوم الإضاءة المعاصرة، أعيد تقديمه بشكل جديد أكثر جاذبية وابتكارا بفضل مصابيح فوليا المحمولة والمصممة خصيصا بحيث تناسب مختلف أنواع الديكور، وتوفر درجات مختلفة من الإضاءة من حيث الشدة، تتراوح ما بين الإضاءة الخافتة والإضاءة الشديدة، مصابيح فوليا بطبيعتها المحمولة التي تلائم حياة الرحالة، قامت بالتأكيد وبشكل غير متوقع، بقلب القواعد المتعارف عليها في عالم الإضاءة الداخلية والخارجية لتجعله أكثر تلقائية وبلا حدود.

×