مؤَسِّسَة موقع AMARA "سام هود" لـ"هي": نقدّم قطعا حصرية وتصاميم محدودة الإصدار

1 / 6
2 / 6
3 / 6
4 / 6
5 / 6
6 / 6

موقع "أمارا" AMARA لبيع الأدوات والإكسسوارات المنزلية الفاخرة والهدايا من أهم المواقع الإلكترونية على الإطلاق، وهو حائز على جائزة عالمية في خدمة العملاء. بدأت الشركة كشركة تصميم داخلي، وسرعان ما تحوّلت الى منصة تضّم أكثر من 300 علامة تجارية رائدة في مجال الديكور وأسلوب الحياة الفاخر. ولطالما كان هدف مؤسِّسة الشركة "سام هود" Sam Hood الدمج بين أسلوب الحياة الفاخرة والخدمة العالية الجودة. سام حازت على شهادة في بكالوريوس العلوم في دراسة المنسوجات وسلوك المستهلك مع خبرة واسعة في مجال التصميم، فبعد أن تمكنت من إعادة تصميم منزلها ومنازل الأصدقاء؛ سرعان ما أدركت سام وجود فجوة في السوق، وخاصة على صعيد قطع ومنتجات التصميم الداخلي والخدمات في توصيلها، من هنا نمت فكرة "أمارا" AMARA ، وأصبحت ما هي عليه اليوم.

اكتسبتِ خبرة واسعة في عالم التجزئة منذ بداياتك، فمن قسم الأمومة والأطفال إلى الموضة ثم الأثاث المنزلي، أي من المجالات أحببتِ أكثر؟

استمتعت دوما بعملي بائعة في مجال الموضة، لكنني اضطررت إلى ترك العمل، لأني كرست حياتي لأطفالي، وقادني حبي للموضة والعلامات التجارية الفاخرة إلى عالم الديكور بعد أن صممت منزلي بنفسي، وقد بحثت على دور أزياء فاخرة كـ"ميسوني" Missoni ، و"مالبيري" Mulberry . أحب الموضة لكن أعتقد أن الديكور الداخلي هو شغفي، سواء أكان عبر ابتكار أسلوب خاص من مساحة فارغة أم عبر تنسيق الألوان والنقشات والتصاميم.

ما الصعوبات التي واجهتِها في حياتك المهنية وخلال تأسيس شركتك الخاصة؟

اعتقدت، كجميع المبتدئين، أنه من الصعب الاندماج في السوق وفي أجواء العمل في البداية، لكنني كنت دؤوبة في عملي وسرعان ما اندمجت. عندما كان الموقع الإلكتروني في طور الإنشاء كان من الصعب التعامل مع العلامات التجارية الكبرى، إذ لم نكن نمتلك أي مساحة لتخزين منتجاتهم. كان في مخططي جميع العلامات التي أردت التعاون معها وتخزين منتجاتها، لذلك أمضيت الكثير من الوقت بين الاجتماعات مع هذه العلامات، واللجوء إلى أساليب الإقناع لكي أستطيع تحقيق مبتغاي. استغرق الأمر بعض الوقت ولكن النتيجة اليوم أن لدينا أكبر مجموعة من العلامات التجارية الفاخرة للديكور الداخلي من جميع أنحاء العالم نقدمه لقاعدة واسعة من عملائنا حول العالم.

كيف خطر ببالك إطلاق موقع "أمارا" AMARA للتسوق الإلكتروني؟

عندما تركت العمل وتفرغت لتأسيس عائلتي، أردت إنشاء منزل فريد وجميل، وقضيت العديد من السنوات في إعادة بناء وتجديد منزلنا، ليصبح منزل أحلامنا. وأثناء تنفيذ ذلك وجدت صعوبة في الحصول على بعض قطع المصممين التي أردتها دون السفر إلى لندن، ولهذا بدأت شركة للتصميم الداخلي، وفتحت متجرا فعليا لدعم حبي للديكورات الداخلية. حقق ذلك نجاحا كبيرا، ولكن سرعان ما اكتشفت أنني لست بحاجة إلى متجر عندما يمكنني أداء عملي من الريف، ولذا أنشأت موقعا إلكترونيا لبيع القطع الداخلية عبر الإنترنت، ومن هنا وُلد موقع .AMARA.com

ما مميّزات موقع "أمارا" AMARA وما الذي يجعله مختلفا؟

لدينا أكثر من 300 علامة تجارية رائدة، ونقدم أكثر من 20 ألف منتج معظمها في المخازن للتسليم السريع في جميع أنحاء العالم. جميع خدماتنا تتميّز بتقنية مذهلة ومتطورة باستمرار، نقدّم قطعا حصرية، وتصاميم محدودة الإصدار ونعرض أحدث المجموعات المستضافة قبل أي موقع آخر. هذا هو الجزء الأكثر أهمية بالنسبة لي، خدمة العملاء لدينا حازت على العالمية.

ما العلامات التجارية التي يوفّرها موقعكم؟ وما الأكثر طلبا؟

من العلامات الفاخرة الأكثر شهرة لدينا والأكثر طلبا هي "ميسوني هوم" Missoni Home ، و"فيرساتشي" Versace أيضا. ومع ذلك، فإن مجموعتنا الخاصة بنا والتي أطلقناها قبل أربع سنوات، من تصميم AMARA ، أصبحت الآن الأكثر مبيعا لدينا.

من عام 2005 حتى اليوم، كيف تطوّرت الشركة؟

اليوم نحن شركة مختلفة من حيث الحجم، فقد بدأنا بأربعة موظفين، أما اليوم، فوصل عددنا إلى 90 موظفا. على الرغم من النمو الهائل الذي شهدناه، لا تزال روحنا وأصالة الشركة التي تديرها العائلة هي نفسها!

ما رأيكِ بمواقع التسوق الإلكتروني اليوم؟ وكيف تواجهون المنافسين في هذا المجال؟

نحن متميزون جدا في مجالنا، وما زلنا نتمتع بميزة كوننا شركة صغيرة نسبيا من نواحٍ كثيرة مقارنة بمنافسينا، وهو ما يجعلنا أكثر مرونة كشركة، إضافة إلى ما أثبتناه في عام مثل هذا العام من أن شركتنا لا تقدّر بثمن.

ما الخطوات التي تتبعونها للحفاظ على الاستمرارية في تقديم خدمات عالية الجودة؟

لدينا فريق عمل مميّز وجميع موظفينا لديهم أخلاقيات عمل مذهلة مع شغف وإيمان بالعمل. نحن لا نخجل من عملائنا، ونحرص على التواصل معهم دائما عبر جميع القنوات من الهواتف إلى وسائل التواصل الاجتماعي. لدينا خدمة "كونسيرج” وحسابات تجارية رائعة، لضمان تقديم خدمة مخصصة لجميع أنواع العملاء. في الواقع، نشجع عملائنا باستمرار على تزويدنا بتعليقاتهم.

ما رأيكم بالسوق الخليجي؟

أنشأنا متابعين وعملاء مخلصين في جميع أنحاء الدول الخليجية، ممن يحبون مجموعتنا من الأدوات المنزلية الفاخرة وعروض التسليم السريع. لدينا حاليا مواقع مخصصة للإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، جنبا إلى جنب مع خدمة تسوق شخصية مخصصة. المنطقة هي محور تركيزنا الرئيس، ولدينا الكثير من المشاريع المثيرة المخطط لها للعام المقبل.

×