The Rug Company تتعاون مع مصمّمة جديدة.. نمط أزهار حالم من ماري كاترانتزو

مصمّمة الأزياء ماري كاترانتزو

مصمّمة الأزياء ماري كاترانتزو

The Rug Company تتعاون مع مصمّمة جديدة.. نمط أزهار حالم من ماري كاترانتزو

The Rug Company تتعاون مع مصمّمة جديدة.. نمط أزهار حالم من ماري كاترانتزو

The Rug Company تتعاون مع مصمّمة جديدة.. نمط أزهار حالم من ماري كاترانتزو

The Rug Company تتعاون مع مصمّمة جديدة.. نمط أزهار حالم من ماري كاترانتزو

 من اليسار إلى اليمين بلوبيل داي دريم، غاردن أوف إيدن وبوتانيكل بارادايس

من اليسار إلى اليمين بلوبيل داي دريم، غاردن أوف إيدن وبوتانيكل بارادايس

من اليسار إلى اليمين فرايمس، فالي وسانراي بينك

من اليسار إلى اليمين فرايمس، فالي وسانراي بينك

تعاونت "ذا راغ كومباني" The Rug Company مع مصمّمة الأزياء ماري كاترانتزو لابتكار مجموعة من تصاميم السجاد اللافتة، على أن يتم إطلاقها في خريف العام 2019.

نشأت كاترانتزو في أجواء عالم التصميم الداخلي منذ نعومة أظافرها، مع أم متخصّصة في التصميم الداخلي وأب حائز على شهادة في هندسة الأقمشة. ثم درست تصميم الأقمشة في جامعة سنترال سانت مارتنز الشهيرة، حيث تخصّصت بمجال التصميم الداخلي وحازت على شهادة بكالوريوس ثم ماجستير في الموضة.

احتفلت ماري العام الفائت بمرور 10 سنوات على تأسيسها لمفهوم رائج جديد يتميّز بطبعاتها الفنية، وأساليبها الحرفية الرقمية وقصّاتها الأنثوية على مدى العقد الفائت. وقد ظهرت أعمالها في متحف متروبوليتان للفنون في نيويورك، ومتحف فيكتوريا وألبرت، بالإضافة إلى متحف كوبر هيويت سميثسونيان، ومركز باربيكان وغيرها الكثير.

تضمّ المجموعة سبع سجاجيد حيوية مميّزة، وتمثّل أول خطوة لكاترانتزو في عالم التصاميم الداخلية. تحمل كل سجادة بصمة كاترانتزو المميّزة، إذ أنّها استوحيت من التصاميم الجريئة الحالمة التي تُعرف بها علامة كاترانتزو. صُمّمت السجاجيد من وحي مجموعات كاترانتزو السابقة، حيث أُعيد تصوّرها لتناسب هذا التعاون بالذات.

علاوة على ذلك، حُبكت المجموعة بأنامل حرفيّ متمرّس في "ذا راغ كومباني" من أجل تجسيد كل تفصيل صغير بدقة لامتناهية، ما يضفي على التصاميم جودةً استثنائية تفوق الوصف.

بادئ ذي بدء، تضمّ المجموعة ثلاثة تصاميم أزهار متفتّحة هي: "بلوبيل داي دريم"، "غاردن أوف إيدن" و"بوتانيكل بارادايس" التي تستمدّ الوحي من مجموعة كاترانتزو لمجموعة ربيع صيف 2018 بعنوان "نوستالجيا"، وتحديداً من كتب "التلوين بحسب الأرقام" للأطفال.

تتّسم سجادة "بلوبيل داي دريم" الحيوية بلمسة فريدة من الواقعية الآسرة، وتضمّ أنماط أزهار كبيرة الحجم بتدرجات ألوان الأزرق والبنفسجي.

من جهة أخرى، تعكس سجادة "غاردن أوف إيدن" طابع المجموعة الفريد مع تباينات دراماتيكية وأزهار بالأبيض والأزرق الفاتح منسوجة من الحرير والصوف. أما طبقات البراعم البارزة فوق خلفية من الأزهار البيضاء والسوداء فتضفي مظهراً ثلاثي الأبعاد على السجادة وتعكس فن "التلوين بحسب الأرقام" الذي شكّل مصدر وحي لها.

تحتفي سجادة "بوتانيكل بارادايس" بالأنوثة وتجسّد منظر أزهار واقعي للغاية. هذا وتتلوّن الأزهار المتفتّحة بدرجات الزهري الداكن والفاتح والضارب إلى الحمرة، بالتباين مع أزهار بيضاء صوفية لإضفاء طابع دراماتيكي.

تَبرز هذه الأزهار الكبيرة الملونة بفعل تباينها مع الأزهار الصغيرة أحادية اللون في "فالي". كما يحوّل هذا التصميم زخارف تقليدية أنيقة إلى تصميم جرافيكي معاصر عبر التلاعب بالحجم والقياس لإضفاء تأثير سرياليّ على السجادة. كذلك حُبكت الأزهار البيضاء يدوياً من الصوف التبتيّ لتظهر بشكل متباين عن الخلفية السوداء، ما يمنحها طابعاً عصرياً مميزاً.

أما سجادة "فرايمس" فتكتنف ألواناً حيوية وأشكالاً بسيطة وجريئة في آن واحد نُسجت من الحرير على خلفية من الصوف الرمادي الناعم لمنح الألوان تدرّجات شبيهة بألوان الأحجار الكريمة.

من ناحية أخرى، تجسّد سجّادتا "سانراي نيود" و"سانراي بينك" رسمة الشمس الدراماتيكية على الحرير، حيث تبدأ الأشعة المعدنية من وسط السجادة وتمتد إلى أطرافها. يشعّ التصميم بضوء مبهر يساهم في تحويل أي مساحة إلى مكان نابض بالحياة من وحي فن المينا.