برعاية "هي" أسبوع دبي للتصميم يعود مسلطا الضوء على الإبداعات والمشاريع الواعدة

حي دبي للتصميم
1 / 15
حي دبي للتصميم
Eco Font من ابتكار انجي عبد الهادي
2 / 15
Eco Font من ابتكار انجي عبد الهادي
حي دبي للتصميم
3 / 15
حي دبي للتصميم
ابتكار بسطة
4 / 15
ابتكار بسطة
جذور من ابتكار هبة ناجي
5 / 15
جذور من ابتكار هبة ناجي
عمل النقاط المشتركة في استديو Irregular
6 / 15
عمل النقاط المشتركة في استديو Irregular
غرفة الطعام من مجموعة Bernhardt والتي عرضتها انتيريرز
7 / 15
غرفة الطعام من مجموعة Bernhardt والتي عرضتها انتيريرز
معرض MENA
8 / 15
معرض MENA
معرض MENA
9 / 15
معرض MENA
معرض ابواب، فتى مرجانة
10 / 15
معرض ابواب، فتى مرجانة
معرض ابواب، فتى مرجانة
11 / 15
معرض ابواب، فتى مرجانة
معرض المصممين الإماراتيين
12 / 15
معرض المصممين الإماراتيين
معرض المصممين الإماراتيين
13 / 15
معرض المصممين الإماراتيين
معرض المصممين الإماراتيين
14 / 15
معرض المصممين الإماراتيين
نظم بيئية بديلة من ابتكار رنا صلاح
15 / 15
نظم بيئية بديلة من ابتكار رنا صلاح

دبي - "مايا صباح" Maya Sabbah

بأكثر من 150 فعاليّة ونشاط لمختلف الفئات العمرية وبمجموعة من المعارض والمتاجر المؤقتة والأعمال التركيبية وتجارب التسوّق الفريدة، عاد أسبوع دبي للتصميم هذا العام من التاسع إلى الـ14 من نوفمبر، ليكون أول فعاليّة ثقافية مهمة تعود لجمهورها منذ بدء جائحة كورونا.

برعاية "هي" وسمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة هيئة دبي للثقافة والفنون، عضو مجلس دبي، وبالشراكة الاستراتيجية مع حيّ دبي للتصميم (d3) وهيئة دبي للثقافة والفنون، وبدعم من شركة "أ.ر.م"، افتتح أسبوع دبي للتصميم أبوابه، مركّزا على إعادة تعريف وتصوّر أسلوب حياتنا على وقع جائحة كوفيد-19 في عالمنا، حيث طبّق المهرجان الإبداعي جميع معايير السلامة في موقع الفعالية ضمن حي دبي للتصميم (d3)، إضافة إلى إطلاقه مجموعة من المبادرات الجديدة في الفضاء الافتراضي.

عشرات المعارض وتسليط الضوء على الإبداعات

ضمن أسبوع الموضة للتصميم، طوّر معرض "داون تاون ديزان" برنامجه ليحتضن معرض الوسائط المتعددة بعنوان "مستقبل الأشياء" الذي قدّم أكثر من 25 عملا ومشروعا استكشافيا، أما معرض "داون تاون ديزاين الرقمي" فقدّم أحدث المجموعات والمنتجات لأكثر من 150 علامة تجارية.

وشهد يومي الـ13 والـ14 من نوفمبر إطلاق مبادرة التسوّق الخارجيّ الجديدة بعنوان "سوق أسبوع دبي للتصميم"، كما قدّمت النسخة الافتتاحية من معرض الخريجين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 50 مشروعا متميزا في مجال الابتكار ذي الأثر الاجتماعي.

وبهدف دعم مجتمع التصميم المحلي، انطلق معرض المصممين الإماراتيين مع أعمال عشرين مبدعا يعملون في الإمارات؛ بينما قدّم المعرض المصغّر بعنوان "دي ثري إديت" أعمالا فردية وأخرى تشاركية عابرة للتخصصات.

بدورها، أقيمت الدورة الافتتاحية من مهرجان العمارة 2020 بالشراكة مع المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين "ريبا" في الخليج العربي.

ومن جانبه، أزاح مركز "تشكيل" الستار عن الأعمال المشاركة. واحتفى معرض "فاشكالتفيت" Fashcultivate، بتمر النخيل بوصفه جزءا رئيسا من ثقافة المنطقة وهويتها التاريخية. أما المعارض التي تقيمها الجهات الدولية، فسلّطت الضوء على الحلول المبتكرة في مواجهة العقبات الناجمة عن جائحة كوفيد-19. وبرز برنامج الجلسات الحوارية الذي استضاف عددا من الخبراء والقادة في قطاع التصميم.

وضمن معرض "أبواب"، قدّمت كل من المصممتين الإماراتية ريما المهيري والسعودية لجين العتيق مشروع "بسطة" الفائز بمسابقة "أشغال مدينيّة 2020" التي ترعاها شركة "أ.ر.م" القابضة بالشراكة مع مجموعة "آرت دبي"، وهو مفهوم جديد لمنافذ البيع الخارجية يتميز بتصميمه الفريد المستدام والمتعدّد الوظائف.

وتقول المصممة الإماراتية ريما المهيري لـ"هي": "بسطة" تصميم إبداعي نموذجي يتكيف مع محيطه، وفعال من حيث التكلفة وهو يستخدم مواد مستدامة، ويسمح بالتخزين السهل"، وتضيف: "معرض أبواب الذي يعد تركيبة معمارية مبتكرة يقدّم منصة للمصممين الموهوبين من شتى أرجاء منطقة الشرق الأوسط".

ابتكار بسطة

وتقول بدورها المصممة السعودية لجين العتيق لـ"هي": "فكرة مشروع "بسطة" بنيناها من واقع البيئة الخليجية والموروث الشعبي المشترك في بلدينا الشقيقين المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، ولكن بطابع حديث يجمع العراقة والحداثة".

وفي لقاء خاص مع مصممة الديكور الداخلي رشا عبدو لدى شركة "إنتيريرز" لـ"هي": "تعد مشاركة (إنتيريرز) في معرض (داون تاون ديزاين) لهذا العام، بمنزلة تجربة افتراضية فريدة من نوعها، حيث التقينا بعملائنا هذا العام عبر الإنترنت وأطلعناهم على أحدث تشكيلاتنا. لقد حققت هذه المشاركة مجموعة من الفوائد الإيجابية لعلامتنا التجارية"، وتضيف: "شاركنا كل ما هو حديث ومعاصر مع جمهورنا هذا العام، مع مجموعة من المفروشات الفريدة من علامة Bernhardt. لقد كانت عملية صناعة أثاث عالي الجودة جنبا إلى جنب مع الالتزام العميق بالتواصل الإنساني".

 

 

 

×