Gasholders London من مستودعات غاز تاريخية إلى أبنية سكنية فاخرة

أبنية سكنية فاخرة في لندن

أبنية سكنية فاخرة في لندن

أبنية سكنية فاخرة في لندن

أبنية سكنية فاخرة في لندن

أبنية سكنية فاخرة في لندن

أبنية سكنية فاخرة في لندن

أبنية سكنية فاخرة في لندن

أبنية سكنية فاخرة في لندن

أبنية سكنية فاخرة في لندن

أبنية سكنية فاخرة في لندن

أبنية سكنية فاخرة في لندن

أبنية سكنية فاخرة في لندن

أبنية سكنية فاخرة في لندن

أبنية سكنية فاخرة في لندن

أبنية سكنية فاخرة في لندن

أبنية سكنية فاخرة في لندن

في قلب منطقة "كينغز كروس" King’s Cross النابضة بالحياة والمرتبطة ارتباطا وثيقا بتاريخ لندن الصناعي، يدمج مشروع "غاسهولدرز لندن" Gasholders London السكني بين التاريخ والحاضر في ديناميكية دراماتيكية تعطي مفهوماً جديداً للرفاهية الصناعية. يتألف العقار من 145 وحدة سكنية فخمة، من شقق واستوديوهات وشقق بنتهاوس علوية، كلها مبنية ضمن إطارات خزانات غاز تاريخية مرممة بنيت في الحقبة الفيكتورية سنة 1867 وهي اليوم مدرجة بين أبنية المملكة المتحدة الأثرية. مساحات داخلية عصرية ضمن جماليات صناعية خام كلّفت شركة King’s Cross Central Limited Partnership المسؤولة عن تطوير منطقة "كينغز كروس" أحد أهم مكاتب العمارة البريطانية WilkinsonEyre بالعمل على إعطاء إطارات خزانات الغاز هدفا جديدا، عبر تحويلها إلى مشروع سكني ضخم بالقرب من قناة "ريجنت" المائية. وقد حافظ المهندسون على الشخصية الصناعية للإطارات المصنوعة من الحديد المصبوب، وحوّلوها بشكل عصري وعملي لتطوّق ثلاثة أبنية أسطوانية من الباطون يكسوها الزجاج والألومنيوم.

تتميز الشقق بتصميم مبدع يستفيد من ضوء النهار الطبيعي والمناظر الشاسعة. صمم ديكورها الداخلي مكتب العمارة الداخلية Jonathan Tuckey Design بشكل يتجاوب مع التركيبات الصناعية العائدة إلى القرن التاسع عشر ولمسات العمارة المعقدة التي أضافها مكتب الهندسة. تلائم الشقق نمط العيش العصري المحموم، فتوفّر أحدث الخدمات والمرافق التكنولوجية، وتلبّي حاجات العيش العصري، داخل مساحات عيش هادئة وسلسة ومفعمة بالخفة مع نوافذ كاملة الطول وألواح عاكسة وأضواء مسطحة. فالعنوان الفريد الذي أنجز في نهاية عام 2017 يسمح لسكّانه باختبار تجربة العيش في أحضان إرث صناعي عريق من دون المساومة على الراحة والسهولة والرفاهية. يشتمل المشروع أيضا على قاعات رياضية خاصّة، ومنتجع سبا مميز بديكور مريح من الحجر والخشب والرخام الفسيفسائي، وقاعة اجتماعات، وجناح ترفيه مع غرفة ألعاب وغرفة عرض أفلام، وغرفة طعام خاصة. وفي لعبة تناقض مميزة، صمّم مكتب Dan Pearson Studios حدائق السقف التي تحمل لمسة الطبيعة الخلابة بألوانها الحيّة ومزيجها الغني من الأعشاب والنباتات إلى هذه الأجواء المدينية المشرفة على قناة مائية شهيرة ومعالم لندنية كثيرة.