منزل ملكي سابق يعرض للبيع بسعر 10 مليون جنيه إسترليني

منزل ملكي سابق يعرض للبيع بسعر 10 مليون جنيه إسترليني

منزل ملكي سابق يعرض للبيع بسعر 10 مليون جنيه إسترليني

منزل Bramshill House يشغل مساحة 43,002 قدم مربعة

منزل Bramshill House يشغل مساحة 43,002 قدم مربعة

منزل ملكي استضاف الملك جيمس الأول والملك تشارلز الأول

منزل ملكي استضاف الملك جيمس الأول والملك تشارلز الأول

المنزل الملكي السابق ظل ملكية خاصة للعائلات الثرية لما يقرب من 400 عام

المنزل الملكي السابق ظل ملكية خاصة للعائلات الثرية لما يقرب من 400 عام

بنى المنزل على أرض ممتدة تشغل مساحة 92 فدان من الحدائق والغابات

بنى المنزل على أرض ممتدة تشغل مساحة 92 فدان من الحدائق والغابات

كنيسة خاصة

كنيسة خاصة

حديقة صيد كانت مخصصة في الماضي لصيد الغزلان

حديقة صيد كانت مخصصة في الماضي لصيد الغزلان

صالة رياضية

صالة رياضية

يحتور على عدد من غرف الاستقبال الأنيقة

يحتور على عدد من غرف الاستقبال الأنيقة

عرض مؤخرا منزل ملكي سابق يحمل اسم Bramshill House ويوجد في هوك في مقاطعة هامبشاير البريطانية، للبيع بسعر 10 ملايين جنيه إسترليني، وطبقا لما نشرته صحيفة ديلي ميل فإن المنزل الذي يعود تاريخ بنائه إلى حقبة كتاب دوميزدي (Domesday Book) أو "كتاب يوم الحساب" الذي نشر في عام 1086هو عبارة عن كتاب فيه أول مسح جغرافي للمدن والبلدات في إنجلترا، وبنى المنزل على أرض ممتدة تشغل مساحة 92 فدان من الحدائق والغابات.

منزل Bramshill House يشغل مساحة 43,002 قدم مربعة

منزل ملكي استضاف الملك جيمس الأول والملك تشارلز الأول

منزل Bramshill House يشغل مساحة 43,002 قدم مربعة، ويحتوي على 10 غرف للنوم، عدد من غرف الاستقبال الأنيقة، صالة رياضية، صالة عرض سينمائي، كنيسة خاصة ومطبخ أنيق، ومعرض للصور يمتد بطول المنزل، ملحق بالمنزل حدائق رسمية أنيقة، ومطبخ متكامل، بحيرة جميلة، وحديقة صيد كانت مخصصة في الماضي لصيد الغزلان.

منزل ملكي استضاف الملك جيمس الأول والملك تشارلز الأول

كنيسة خاصة

كان منزل Bramshill House  قد بني في موقع منزل كان يمتلكه الملك هنري الثامن (Henry VIII بيع في عام 1603 ليصبح بعدها منزل للبارون إدوارد لازوش (Edward la Zouche)، الذي جمعته علاقة صداقة جيدة بالملك جيمس الأول (King James I)، والذي قام بإعادة بناء المنزل الملكي، جدير بالذكر أن المنزل استضاف في وقت لاحق الملك جيمس والملك تشارلز الأول (Charles I)، كما أصبح في مرحلة ما منفى لملك رومانيا.

ملكية خاصة للعائلات الثرية

يحتور على عدد من غرف الاستقبال الأنيقة

جدير بالذكر أن المنزل الملكي السابق ظل ملكية خاصة للعائلات الثرية لما يقرب من 400 عام، واستخدم كمقر للصليب الأحمر خلال الحرب العالمية الثانية، واستخدم أيضا كمركز تدريب لرجال الشرطة في عام 1953، قبل أن تقوم شركة City & Country للتطوير العقاري بشرائه في عام 2014.