العطارة Mathilde Biajoui لـ "هي": عطر Velvet Oriental Musk إرث شرقي من Dolce & Gabbana

عطر Velvet Oriental Musk إرث شرقي من Dolce & Gabbana

عطر Velvet Oriental Musk إرث شرقي من Dolce & Gabbana

عطر Velvet Oriental Musk إرث شرقي من Dolce & Gabbana

عطر Velvet Oriental Musk إرث شرقي من Dolce & Gabbana

يتمتع هذا العطر بخاذبية غامضة

يتمتع هذا العطر بخاذبية غامضة

أحيت "دولتشي أند غابانا بيوتي" Dolce & Gabbana Beauty مجموعة عطورها "فيلفيت كولكشن" Velvet Collection بإضافة عطر "فيلفيت أورينتال مسك" Velvet Oriental Musk الشرقي الجديد. يكشف العطر عن خفايا مرور الوقت ضمن مزيج أسطوري لمدينة صقليّة، وتقاليد الأمزجة الشرقيّة التي تجمع بين درجات صناعة العطور الشرقيّة وأجود المكوّنات الإيطاليّة. وفي حوار خاص مع العطارة "ماتيلد بيجاوي" Mathilde Biajoui كشفت لقارئات "هي" عن خفايا وأسرار العطر الجديد، كما شاركتنا أبرز محطاتها وخبرتها في عالم العطور.

أخبرينا عن بدايتك، متى وكيف قرّرتِ أن تصبحي صانعة عطور؟
لقد تأثّرتُ كثيرا بعشق والدي لكامل عمليّة الطبخ، كنتُ أصطحبه لشراء لوازم من السوق، حيث كان يختار كلّ مكوّن بعناية. كنتُ أتنشّق وألمس كلّ شيء بدءا من الفاكهة والأعشاب العطريّة إلى الخضراوات. لقد كانت هذه التجربة حسيّة بالفعل. فأصبح أنفي يبحث عن روائح جديدة منذ سنّ مبكرة. وسمعتُ عن أرشيف الروائح العالمي "أوزموتيك" Osmothèque، فذهبتُ لزيارة المكان، واكتشفتُ في ذلك اليوم وجود مدرسة "إسيبكا" lsipca الشهيرة لصناعة العطور. أدركتُ فورا أنني أريد دخول المدرسة لتجربة المواد الخام، فذهبت إلى كلّ الفعاليّات منذ عمر الـ 13 حتى الـ 18، ودرستُ الكيمياء لعامين بعد التخرّج ثم دخلت مدرسة "إسيبكا" lsipca بعد ذلك.

ما أوّل ذكرى عطريّة لك؟
الورود الصفراء من حديقة منزل والديّ عندما كنتُ فتاة صغيرة، ولا تزال هذه الورود تنمو هناك لغاية اليوم. تشبه رائحتها الورد والفاكهة، ليتشي وإجاص ودرّاق.

أخبرينا عن مسيرتكِ مع "دولتشي أند غابانا" Dolce & Gabbana لابتكار عطر "فيلفيت أورينتال مسك" Velvet Oriental Musk؟
كانت الفكرة تقديم عطر غنيّ برائحة المسك، وهو أحد أهمّ المكوّنات الرئيسة في صناعة العطور الشرقيّة، ضمن عطر قد يذكّر بالصقليّة، لكن أيضا بإرثها العربي. وقرّرتُ وضع هذا المكوّن في قلب العطر، لكن ليس بطريقة واضحة.

ما الذي ألهمكِ لابتكار عطر "فيلفيت أورينتال مسك" Velvet Oriental Musk؟
استوحيتُ من هندسة باليرمو. تتمتّع الأبنية بهندسة عربيّة نورمانديّة مذهلة، خاصّة بصقليّة، وتشكّل مثالا رائعا عن مزيج التأثيرات في هذه المنطقة. فكّرتُ أيضا بلوحات الفسيفساء الرائعة والتذهيب. وأردتُ بالتالي مزج مكوّنات ثمينة ومترفة في هيكليّة تأخذ عناصر من صناعة العطور الغربيّة والشرقيّة.

ما الذي يجعل هذا العطر مختلفا عن مجموعة "فيلفيت كولكشن" Velvet Collection الأخرى؟
يُعتبر المسك أحد المكوّنات الأكثر غموضا في صناعة العطور. وأردتُ الحفاظ على هذه الفكرة في العطر. بالنسبة إليّ، يتحدّث هذا العطر إلى الحواسّ بلغة شبه مجرّدة، ويتمتّع بجاذبيّة غامضة.

كيف تبتكرين أفكارا إبداعيّة لعطرٍ جديد؟ وهل تواجهين أيّ تحديات؟
تأتي مصادر إلهامي كثيرا من الطعام والألوان. أحيانا أنطلق من مجرّد لون. أحبّ فكرة السينيستيزيا أي المزج بين الحواس، وأستوحي من التوافق بين كيف يبدو الشيء ورائحته. يشكّل الابتكار تحدّيا لامتناهيا، إذ يجب دائما الخروج بأفكار جديدة.

صفي لنا العطر بـ 3 كلمات.
مرهف ووافر وغامض.

أخبرينا المزيد حول المكوّنات الرئيسة للعطر.
يتفتّح عطر "فيلفيت أورينتال مسك" Velvet Oriental Musk مع مزيج من التوابل، بما في ذلك المفضّلة بالنسبة لي، وهي الهال والزعفران النموذجيّان في صناعة العطور الشرقيّة. تمتزج التوابل مع خشب الصندل الثمين والدافئ والمركّب. ويغمر المسك المرهف كامل العطر، فيمنح بنية مغلفّة وفاتنة.

أي فئة من النساء قد تختار هذا العطر؟
لم أفكّر بامرأة محدّدة عندما ابتكرت هذا العطر. يستهدف هذا العطر هواة العطور الملمّين، سواء امرأة أو رجلا، الذين يحبون القوة والدفء والتأنّق والترف في العطر.