1957 عبير البشرة الطبيعي  من CHANEL

1957

1957

Berenice Abbott

Berenice Abbott

Olivier Polge

Olivier Polge

عطر 1957

عطر 1957

عطر 1957

عطر 1957

عطر 1957

عطر 1957

عطر 1957

عطر 1957

عطر 1957

عطر 1957

عطر 1957

عطر 1957

تعيد شانيل CHANEL افتتاح بوتيك نيويورك في شارع 57، تحتفل الدار بسنة 1957 مع عطر جديد في مجموعة  LES EXCLUSIFS DE CHANEL. لا تمثل 1957 سنة تمجيد غابريال شانيل في أمريكا فقط، بل يعتبر رقم 19 يوم ميلادها و57 رقم الشارع الذي يقع فيه أكبر بوتيك شانيل CHANEL في الولايات المتحدة. وبابتكار هذا العطر، تم بناء جسور تواصل بين فرنسا وأمريكا تجمعها هذا الأسلوب المميز والمواكب لكل العصور؛ أسلوب شانيل CHANEL.

أبدع الابتكار الثالث من مجموعة LES EXCLUSIFS DE CHANEL خبير العطور، أوليفييه بولج بالتعاون مع مختبر شانيل CHANEL لابتكار العطور وتطويرها. ويعبر عطر 1957 عن سر أسلوب شانيل CHANEL البسيط الممتنع. وتتسم تركيبته المتوازنة بنعومة كريمية وراحة وإشراقة مفعمة بقوة خفية. ويمتزج عبير هذا العطر الطبيعي مع بشرة مرتديته لشعور بالخصوصية والتفرد.

يجمع عطر 1957 بين 8 أصناف من المسك الأبيض التي تكون طبقات شفافة وشبه شفافة ومعتمة. ويتسم هذا التعاقب في الطبقات بالنقاء، كما يبعث على الراحة والدفء والنعومة. بوضعه، يمكن تخيل لآلئ غابريال شانيل المحببة، وخطوطها الرقيقة التي أصبحت غير ملحوظة من خلال الانعكاسات المتغيرة. ويتمزج البياض غير اللامع لبعض أصناف المسك مع اللؤلؤ المتقزح لأصناف أخرى منه. وفي قلب هذا التفاعل العميق، تضفي النفحات من الخشب والعسل والتوابل والزهور أثرًا مشرقًا وقويًا وجذابًا. فضلاً عن ذلك، تتناغم نفحات الفانيليا والعسل مع المسك الأبيض، وتنسجم بعضها مع لمسات من الأرز، ويبرز البعض الآخر مع الفلفل الوردي أو بذور الكزبرة أو زهر البرتقال. وتم الكشف عن بساطة الدرجات البيضاء الخادعة وتعزيزها... ويزيد أثر العطر، المصنوع بدقة متقنة وبطابعه المجرد، من جمال البشرة بمنحها عبير مميز وفريد من نوعه.