عطر بالنفحات الزهريّة والخشبيّة من Calvin Klein

عطر كالفين كلاين

عطر كالفين كلاين

مكونات العطر

مكونات العطر

زهرة الليمون

زهرة الليمون

Lupita and Saoirse

Lupita and Saoirse

عطر كالفين كلاين للنساء

عطر كالفين كلاين للنساء

ثمر شجرة الأوكالبتوس

ثمر شجرة الأوكالبتوس

خشب أزر ألاسكا الغني

خشب أزر ألاسكا الغني

عطر كالفين كلاين

عطر كالفين كلاين

Lupita and Saoirse

Lupita and Saoirse

عطر كالفين كلاين

عطر كالفين كلاين

تتميز تركيبة عطر CALVIN KLEIN WOMEN من إبداع صانعتَي العطور أنيك ميناردو وأونورين بلان، بلعبة تناقضات متنوّعة إلى ما لا نهاية، إذ يدمج العطر ذو اللون الورديّ الخفيف القوة بالرقّة، والانتعاش بالجاذبية، وتقوم تركيبته على ثلاثة مكوّنات رئيسية هي بتلات زهر البرتقال الناعمة، وثمر شجرة الأوكالبتوس، وخشب أزر ألاسكا الغني، يُضاف إليها الفلفل الأسود وزيت Sfuma الليمون الحامض، وباقة من الماغنوليا كبيرة الأزهار وجوهر الياسمين، فضلًا عن الجاذبيّة القوية لزيت اللبان العطري ومادّة  Ambrox® Super.  

القارورة

تتميّز قارورة عطر CALVIN KLEIN WOMEN بتصميم هجين، بحيث تتوزّع على عوالم مختلفة في وقت واحد، وهي تُعبّر مع علبتها عن الهويّة الإبداعيّة للدار بإدارة راف سيمونز الذي يتجاوز في عمله باستمرار الحدود بين عالمَي الفنّ والموضة، وفي هذه الحالة أُضيفت إلى المعادلة لغة صناعة العطور الكلاسيكية. هذه القارورة من إبداع سوزان دالتون بالتعاون مع آن كولير.

من خلال هذا التصميم الذي يشبه التحفة الفنيّة، تطمس هذه القارورة معالم الحدود الفاصلة بين الفنّ والموضة، وتندمج فيها اقتباسات من اللغة البصرية للتصوير الفوتوغرافي الحديث بالمفاهيم القديمة للأنوثة.

الصورة

تحمل الصورة الظاهرة على كلّ من قارورة وعلبة CALVIN KLEIN WOMEN بصمات الفنّانة آن كولير، وهي تمثّل عين أُنثى تتطلّع إلى العالم. تتحوّل في تجسيدات مختلفة، وتجسّد عنصر تباين مع إعجاب راف سيمونز الشديد بالفنّ المعاصر، ونقله لأعمال شخصيّات شهيرة كآندي وارهول إلى تصاميم الملابس. هنا، تظهر صورة كولير إمّا ضمن إطار الشكل الدائري لسدّادة القارورة أو على علبة العطر البيضاء التي يُمكن تشبيهها بنموذج مصغّر عن جدار غير تقليدي في معرض فنّي.

ويُذكر بأنّ العين من الأشكال المتكرّرة في أعمال كولير، كما أنّها ترتبط ارتباطًا وثيقًا بآليات عمل الكاميرا. بالنسبة إلى كولير، تشكّل العين العتبة الفاصلة بين حياتنا الداخليّة وحياتنا الخارجيّة، بين رغباتنا وواقعنا اليومي.