محاور المشاهير عدنان الكاتب يحاور العطارة العالمية Violaine Collas

العطارة العالمية Violaine Collas

العطارة العالمية Violaine Collas

"ذاكرتي تحتفظ برائحة وشاح والدتي"

عطر

عطر "دولتشي غاردن" Dolce Garden

حوار: عدنان الكاتب Adnan Alkateb

أكدت لنا العطارة العالمية الشهيرة  Violaine Collas أن حلمها منذ الطفولة كان أن تصبح صانعة عطور، ولطالما رغبت في ابتكار العطور. فدرست العطور في معهد ISIPCA . وحصلت على فرصة التدريب لدى دومينيك روبيون في مجال العطور الفاخرة، وسافرت بعد ذلك لمدّة عامَين إلى ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكيّة للحصول على المزيد من المعرفة حول العطور.

أخبرينا بداية عن الذاكرة العطريّة التي تحتفظين بها منذ طفولتكِ.
عندما أعود للنظر إلى طفولتي، تخطر في بالي رائحة الشوكولاته الذائبة، ورائحة وشاح والدتي الذي كان يحمل رائحتها ورائحة عطرها.. كم كنت ولا أزال أحب تلك الرائحة.
برأيكِ ما الذي يجعل امرأة من منطقة الشرق الأوسط فريدة بخيارها للعطور؟
تتمتّع امرأة الشرق الأوسط بثقافة عطريّة شديدة الخصوصيّة من ناحية التفضيلات العطريّة والمكوّنات والعادات. تفضل المرأة العربية العطور الآسرة بنفحات قويّة وعطور طويلة الأمد. وأعتقد أنّ وضع العطر يشكّل طريقة أخرى للتعبير عن شخصيّتها، لذلك أعتقد أنها تختار العطور التي تخاطبها بالفعل.

من أين استوحيت عطر "دولتشي غاردن" Dolce Garden؟
أعترف بأني أحب دار "دولتشي أند غابانا" ،Dolce & Gabbana وأحبّ الأحاسيس المرهفة التي تُبرزها الدار والأنوثة الإيطاليّة التي نجدها في مجموعاتها، مع نعومة وخفّة طبيعيّة. وأعتقد أننا نتشارك جانبا تعبيريا شغوفا. تمحورت الفكرة الأساسيّة في هذا العطر حول ابتكار زهرة فواهة ومرهفة، فاخترتُ بذلك إدخال زهرة فرانجيباني إلى إحدى الدرجات الأكثر لذة، وهي جوز الهند التي تتمتّع بأوجه جوهريّة مشتركة. تعيّن عليّ إبراز حدّة كلّ مكوّن مع الحفاظ على التناغم، فلجأتُ إلى التوافق الشمسيّ الزاهي والممتع المتواجد في المكوّنَين كموضوع رئيس، وعملتُ على تعزيز العطر الآسر لزهرة فرانجيباني والوجه الكريمي لجوز الهند.
نُفذ تصوير الحملة لهذا العطر في صقليّة، ما المميّز في هذا المكان؟
ذهبتُ إلى صقليّة مرّات كثيرة، ولطالما سحرني الغنى الثقافي لهذه الجزيرة، وأصالتها، وتنوّعها وطريقة احتفاظ سكانها بإرثهم التاريخي. كما أنني استوحيت العطر من الحديقة المتواجدة في صقليّة، حيث تكون الأزهار مشبّعة بالشمس. ما الذي يميّز هذا العطر عن عطور مجموعة
"دولتشي" Dolce الأخرى؟
تتمحور عائلة "دولتشي" Dolce حول الأزهار. مع عطر "دولتشي غاردن" Dolce Garden ينضمّ زهر فرانجيباني إلى الباقة اللذيذة في عائلة "دولتشي" Dolce . ويقدّم العطر الجديد زهرة جديدة وأوجُها جديدة، إنّه غنيّ بضوء الشمس، وأكثر إرهافا، مع نفحة لذيذة للحصول على زهرة ساحرة.
من امرأة هذا العطر؟

أتخيّلها مرحة، متفائلة وشديدة الأنوثة، مع شخصيّة قوية. إنها أيضا جريئة وساحرة بشكلٍ طبيعي ورومانسيّة.
كم من الوقت تحتاجين لابتكار عطر فريد؟

قد يستغرق الأمر بضعة أشهر وصولا إلى بضعة أعوام، ويعتمد كلّ ذلك على المشروع والشكل العطريّ للعطر بحدّ ذاته.
كيف تبتكرين أفكارا إبداعيّة لعطر جديد، وهل هناك تحديات تواجهك أثناء ذلك؟
من خلال عملي مع دار "دولتشي أند غابانا" ،Dolce & Gabbana آخذ وقتي للانغماس في العلامة والعالم الخاصّ بالمشروع، وللسماح للأفكار بالظهور بعفويّة من الربط بين الصور، العطور والمكوّنات، وهو مّا يولد شكلا عطريّا خاما يجري تنقيحه فيما بعد ليصبح أكثر تأنقا وتعددا لغاية الوصول إلى العطر النهائي. يمكنني أن أستوحي من الفنون، وفنّ المطبخ، والسفر. أحبّ العوالم المرهفة والأشياء الشديدة البساطة مثل الطبخ بنفسي بمنتجات نضرة أو قطف التفاح في الريف. وتغذي هذه الأحاسيس خيالي لتنشئ الأفكار العطريّة.
كيف تتوقعين ردّ فعل النساء العربيّات تجاه العطر الجديد؟
أعتقد أنّهنّ سيلاحظنَ الإرهاف والكرم المتوسّطيّين في عطر "دولتشي غاردن" Dolce Garden . وأتمنّى أن يختبرنَ متعة الحياة المشمسة التي أردتُ أن أنقلها من خلال هذا العطر. أرغب في أن يجعلهنّ هذا العطر يشعرنَ بأنوثة فائقة.