إليكم لمحة عن عطر TIFFANY BLUE لرمضان

عطر TIFFANY BLUE

عطر TIFFANY BLUE

تكتب تيفاني أند كو Tiffany & Co. بداية فصل جديد في تاريخها.

تكتب تيفاني أند كو Tiffany & Co. بداية فصل جديد في تاريخها.

إليكم لمحة عن عطر TIFFANY BLUE لرمضان

إليكم لمحة عن عطر TIFFANY BLUE لرمضان

تكتب  تيفاني أند كو Tiffany & Co.، دار المجوهرات الأولى في العالم ودار التصميم الأبرز في أمريكا، بداية فصل جديد في تاريخها، يتميّز بالجرأة والجاذبيّة وعنصر المفاجأة، ويسلّط الضوء على العناصر الأساسيّة لهويّة الدار الشهيرة بأسلوب عصريّ للغاية.

يُطلق العطر الحرفيّ الجديد العنان لجوهر الماركة بكامل نقائها، ويجسّد مبادئ صناعة العطور الحديثة القائمة على تحويل الطبيعة عبر الاختيار الدقيق للنفحات التي نريدها وتركيبها للحصول على عطر جديد متميّز وقوّي.   

تكشف  تيفاني أند كو Tiffany & Co. اذاً عن عطرها الخاص الجديد والجريء، المُبتكر من قبل صانعة العطور الشهيرة دانييلا أندرييه في جيفودان.

يفوح هذا العطر الرائع بنفحات المسك والأزهار، وهو عبارة عن تجسيد معاصر لمزيج من أثمن المكوّنات في مجال صناعة العطور الفاخرة. تبرز في مقدّمته خلاصة المندرين النابضة بالحيوية، أمّا المكوّن الأساسي لقلب العطر فهو زهرة السوسن الرائعة. إشارة الى أن ارتباط اسم تيفاني Tiffany بزهرة السوسن يعود إلى الرسومات الأولى في أرشيف الدار، بحيث تشكّل جزءًا لا يتجزأ من هويّة الدار. وبفضل بروش السوسن  المرصع بأزهار العقيق وياقوت Montana حصلت تيفاني Tiffany على الجائزة الكبرى في معرض باريس عام 1900.

ويتم الحصول على زبدة السوسن، التي يتم حصادها في فرنسا خلال شهري يوليو وأغسطس، من خلال استخلاص فريد للتقطير المائي، حصريًا لعطر تيفاني Tiffany، مما يضمن ثراءً نقيًا ومشرقًا وحسيًا وطويل الأمد للتركيبة النهائية.

هذا المكوّن المميّز يُضفي على العطر قوّة وأنوثة وأناقة ورقيًا. وتتّسم نفحات الباتشولي القاعدية الممتزجة بخليط المسك المهدئ بسحر خاص على البشرة. أمّا التركيبة النهائية فهي كلاسيكية وإن كانت غير متوقّعة. إنّها تجسيدٌ للعطر في صيغته الأساسية.