"كينزو أكوا" تطلق عطرين جديدين لمحبي السباحة

"كينزو أكوا" لها

"كينزو أكوا" له

كينزو أكوا الجديد

كينزو أكوا الجديد

 

أطلق بيت أزياء "كينزو أكوا" عطرين جديدين للنساء والرجال، يضمن العطر الجديد تجربة جديدة ومثيرة خاصة لمحبي السباحة والغوص أو ركوب الأمواج، إذ أن العطر الجديد مستلهم من الماء العنصر الأساسي وترياق حياة الطبيعية.

بيت أزياء كينزو أكوا

لقد أصبح بيت أزياء كينزو نقطة تحول في الإلهام الفني، وذلك منذ اقتناء الشركة من قبل مديرين جديدين منذ عام 1996، وهكذا ظهر "كينزو ورلد" وهو عطر يمنحك نظرة جديدة على العالم، وقد قرر اليوم "كينزو" تكريمه حيث صمم مارك عطر جديد يدعى "لا أوو L’Eau"، إذ يعود "كينزو أكوا" ليمنحنا طعمًا مائيًا جديدًا.

المياه كمصدر إلهام لكينزو

عندما بدأ كينزو في تطوير "لا أوو L’Eau"، كانت فكرته هي إعطاء هذا المنتج ألوانًا من العطور أكثر إبداعًا وثراءً، وحيث أن المياه لا يحتوي على ألوان، لذا بدا الاستناد على كنوز كوكبنا من الألوان والفاكهة والزهور أكثر إلهامًا، عذا إلى جانب موجة هوكوساي بشكلها الهرمي المقلوب، وهي رمز المياه في الكيمياء القديمة.

ليبدو كينزو أكوا بمثابة فقاعة مليئة بالألوان والنضارة، إذ يجمع العطر بين الرقة والعاطفة، كما يضفي لمسة من السحر على واقعنا، وتفيض الألوان المتلألئة لهذا العطر بالألوان الفريدة والحديثة، فهاك الأخضر الفيروزي لها، والأزرق الكوبالت له.

وهكذا؛ لا يمكن أن يكون شعاره أكثر وضوحًا، فإن هذا العطر مصمم "فقط لعشاق المياه"، إذ سيرون فيه دعوة لا تقاوم لزيادة الحواس غير الاعتيادية التي توفرها المياه.

كينزو أكوا لها.. مزيج الأزهار والفاكهة النضرة

تدعو كينزو النساء للانغماس في تجربة جريئة ومثيرة، إذ أن هذا العطر ينضح بشعور شديد من النضارة، فقد عملت المصممة لويس تيرنر على أن يكون أكثر من مجرد عطر مائي فقط، وهي تركز أكثر بكثير على رائحة الزهور والفواكه، فهو يجمع بين ديناميكية ورومانسية النباتات.

فتبدأ بمزيج الماندرين وأوراق التوت لانتعاش استثنائي، وفي الوقت نفسه يجمع قلبه ثلاث مصانع رمزية ومقدسة للعطور النسائية وهي الياسمين والورد والمغنوليا، أخيرًا تومض نفحات الكشمش الأخضر الهندي في العمق.

كينزو أكوا له.. إغراء ضباب المحيط المنعش

يعتبر عطر كينزو أكوا الرجالي الجديد أشبه برحلة غوص بين الأمواج الهادرة، وهو من تصميم الثنائي آني آويو وفيليبي رومانو، ويبدو أنه صنع خصيصًا لمحبي المغامرة.

يبدأ هذا العطر المائي مع اندفاع منعش من ضباب المحيط، ومزيج آسر من أوراق الفلفل الوردي الحار مع أوراق البندق، ومن ثم يجمع بين السمسم وخشب الصندل وخشب الأرز لتوفير رائحة رجولية فاخرة، وتضفي نفحات من المسك والعنبر بصمتها الخلابة والأنيقة في العمق.