النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

Guerlain تتعاون مع  كيفن جرمانييه في إبداع جمالي منقطع النظير

Guerlain تتعاون مع  كيفن جرمانييه في إبداع جمالي منقطع النظير
1 / 6
Guerlain تتعاون مع  كيفن جرمانييه في إبداع جمالي منقطع النظير
Guerlain تتعاون مع  كيفن جرمانييه في إبداع جمالي منقطع النظير
2 / 6
Guerlain تتعاون مع  كيفن جرمانييه في إبداع جمالي منقطع النظير
Guerlain تتعاون مع  كيفن جرمانييه في إبداع جمالي منقطع النظير
3 / 6
Guerlain تتعاون مع  كيفن جرمانييه في إبداع جمالي منقطع النظير
Guerlain تتعاون مع  كيفن جرمانييه في إبداع جمالي منقطع النظير
4 / 6
Guerlain تتعاون مع  كيفن جرمانييه في إبداع جمالي منقطع النظير
Guerlain تتعاون مع  كيفن جرمانييه في إبداع جمالي منقطع النظير
5 / 6
Guerlain تتعاون مع  كيفن جرمانييه في إبداع جمالي منقطع النظير
Guerlain تتعاون مع  كيفن جرمانييه في إبداع جمالي منقطع النظير
6 / 6
Guerlain تتعاون مع  كيفن جرمانييه في إبداع جمالي منقطع النظير

التعاون الفني المبتكر وغير المتوقع كان السبب في أن عطور الدار الأكثر استثنائية أعادت ابتكار نفسها على مر السنين من خلال هذا التعاون مع المواهب الناشئة التي تقدّم وتبتكر الحرف اليدوية الفاخرة الأكثر تطورًا. في العام 2021 ، كانت قارورة النحل الايقونية "Bee Bottle" هي التي عمل على تزينها مصمم الأزياء الشاب كيفن جرمانييه KÉVIN GERMANIER بزخرفة مشعة بقدر ما هي حديثة بشكل جذري، سواء من خلال جمالها المستقبلي وعملية الإبداع المسؤولة عن البيئة. على يديه، ترتدي قارورة النحل الأيقونية "Bee Bottle" بسعة ليتر واحد، ثوبًا لامعًا ملونًا مصمماً من كريستال سواروفسكي Swarovski المعاد تدويره، والتي يتم تخيلها كقطعة الهوت كوتور مميزة وصُممت بهذا الأسلوب الراقي، لإصدار محدود للغاية ومرقّم. تطابق مذهل بين تراث جيرلان Guerlain والرفاهية المعاصرة وإعادة التدوير الصديق للبيئة، مما يؤكد التزام الدار بالفنون الناشئة والمبتكرة والتنمية المستدامة.

منذ تأسيسها في العام 1828، ارتبط تاريخ جيرلان ارتباطًا وثيقًا بالفنانين والحرفيين الذين دعتهم لتصميم أجمل إبداعاتها. البَحث الدائم عن الجمال الذي تغذيه الطبيعة، المصدر لإلهام لا نهاية له والذي دائمًا ما يكون في صميم اهتمامات جيرلان.

نحلة جيرلان Guerlain الأيقونية تعتبر بمثابة رمزاً أساسيًا حافظًا للحياة على الأرض، وهي عبارة عن شعار مميز، تزين على الدوام زجاجتنا الأيقونية، احتفالاً منا وتقديراً لدورها الحاسم كمُلقِّح، وكمصدر أساسي للتناغم والتوازن لعالمنا. يتماشى التعاون الجديد اليوم مع القيم الاساسية لـ جيرلان Guerlain.

كيفن جرمانييه KÉVIN GERMANIER، مبتكر الأسلوب الجديد للهوت كوتور المسؤول والصديق للبيئة

هناك الأنماط لأزياء سريعة، إنما هنالك أيضاً نقيضها الساحر: "الأزياء الراقية السريعة " هذا هو أسلوب كيفين جرمانييه Kévin Germanier. يسميها سريعة، لأنه ابتكر تقنيات متطورة لإبداع القطع الفاخرة بسرعة أكبر. وتصميم كل قطعة كأنما هي قطعة من الهوت كوتور راقية بامتياز وفريدة من نوعها...

تصاميم مبتكرة باستعمال مواد معاد تدويرها مرغوبة للغاية، جمالها الملون والمستقبلي الحديث جداً يتعارض مع الصور النمطية المرتبطة عادةً بالتصاميم الصديقة للبيئة. تماشيًا مع التزامها تجاه المبدعين الشباب والتنمية المستدامة، انجذبت جيرلان بشكل طبيعي وقوي إلى مصمم الأزياء هذا، الذي أحدث صعوده الصارخ ثورة في عالم الموضة.

التحوّل البرّاق لقارورة النحل الأيقونية المميزة

في العام 1853، ابتكر بيير فرانسوا باسكال جيرلان Pierre-François-Pascal Guerlain ماء الكولونيا الجديد (أو دو كولونيو) خصيصاً للإمبراطورة الشابة أوجيني Empress Eugénie. لهذه المناسبة، قام صانع الزجاج بوشيه دو كورڤال Pochet du Courval بتزيين الزجاجة برمز النحلة الإمبراطورية، وعززها بأكاليل راقية أنيقة، مثل ثوب المساء. اليوم، تكرم قارورة النحلBee Bottle  الايقونية الشهيرة ملهمتها، المعروفة باسم "Empress of Fashion"  أو إمبراطورة الموضة لأناقتها المتميزة.

ابتكر كيفين جيرمانييه Kévin Germanier عندما كان لا يزال طالبًا، هذه العملية العالية التقنية المعقدة بسبب حقيقة أن المصمم المبدع عليه خلق وهم التدرج اللوني التلقائي للغاية. لقاء بين الماضي والمستقبل، بدءًا من التقنيات المتطورة التي تبشر بمستقبل زاهر للأزياء الراقية وصولاً إلى الحرفية الدقيقة والفريدة التي احتفظت بها الدار ... بمجرد أن يتم تزيين زجاجات النحل والباسهم هذه الحلل البراقة، يأتي دور النساء الحرفيات "دام دو تابل - Dames de Table " من مشاغل جيرلان Guerlain  اللواتي قمن بالمحافظة على تراث العطور الفاخرة الى يومنا هذا.

تقوم النساء الحرفيات "دام دو تابل - Dames de Table " بلف خيط حريري حول عنق الزجاجة، وتثبيته بختم ذهبي، منتهيًا بـ "باربيش - barbiche". تقنية حرفية دقيقة تنتقل من جيل إلى جيل لدى جيرلان، هذا "الباربيشاج - barbichage" يحول خيوط الحرير إلى زخارف ثمينة. مطلوب خمس دقائق لصنع باربيش مثالي. ثم توضع كل زجاجة في علبتها المصنوعة حسب القياس و يلفها ويغلفها ورق أبيض مزخرف.

"لا كوڤيه سوكريت" La Cuvée Secrète، أو دو كولونيو كأنه من الكريستال

في الواقع، "لا كوڤيه سوكريت " La Cuvée Secrète عطر مستوحى من أول عملية مسؤولة بيئيًا لصناعة العطور: تقليد الأجداد لتقنية "فون دو كوڤيه - fonds de cuves سمحت هذه الطريقة، ولقرون خلت، لمبدعي العطور باستخدام الجواهر الجميلة التي تتكون منها عطور الدار حتى القطرة الاخيرة، ترقباً وتطابقاً مع مفهوم الدار لإعادة التدوير! بعد النقع، تَتْرُك العطور بصماتها العطرية داخل الأوعية التي تحتوي عليها. يتم الحصول على " فون دو كوڤيه - fonds de cuves" عن طريق شطف هذه الأواني بالكحول، ثم دمج السوائل العطرية لخلق رائحة جديدة.

طقوس عزيزة متأصلة لدى دار جيرلان Guerlain، وسر ينتقل من جيل إلى جيل، ومن مبدع عطور إلى مبدعٍ آخر. تقليد لا يمكن أن يحصل سوى في دار لها تاريخ غني يمتد لما يقارب القرنين من الزمن ... ماء كولونيا "أو دو كولونيو" منعش ومتألق مثل الحلّة البراقة التي تزين قارورة النحل Bee Bottle، معززة بمكونات نبيلة تم اختيارها بشكل خاص من قبل الدار، تتطابق "لا كوڤيه سوكريت " La Cuvée Secrète معانقة الإشراق المبهج للكولونيا إنما مع التأثير الفريد والقوي للعطر.

يتلألأ البرغموت، وهو توقيع مبدعي العطور لدى جيرلان على مدى المائتي عام الماضية، بأوجه هسبيرييدية، وردية، وفلفل ناعم. أكثر ثمار الحمضيات تميزاً تجعلها أكثر إشراقًا بواسطة الليمون الساطع والبرتقال الحلو. يتم استخلاصه بواسطة تقطير أوراق وأغصان شجرة البرتقال المر، وتُغلِّف "البيتي غران" هذه اللوحة العطرية من الحمضيات بأوجه زهرية وخضراء وخشبية لطيفة. تُقدم نغماته العطرية النوتة الأيقونية الثالثة التي يعرضها العطر: لافندر (خزامى) جميل نقي وطازج تتحول رائحته المشمسة إلى بودرية مع مرور الوقت.

×