النسخة الإلكترونية

عطورات كريستيان ديور تعلن تعيين فرانسيس كركدجيان مديراً لصناعة العطور

فرانسيس كركدجيان مديراً لصناعة العطور في شركة عطور كريستيان ديور
فرانسيس كركدجيان مديراً لصناعة العطور في شركة عطور كريستيان ديور

أعلنت شركة عطور كريستيان ديور عن تعيين فرانسيس كركدجيان مديراً لصناعة العطور. إذ سيدير فرانسيس صناعة العطور في دار العطور.

وبصفته المدير الفني وصانع العطور في دار عطور فرانسيس كركدجيان، التي شارك في تأسيسها في عام 2009 مع مارك شايا، والتي كانت جزءاً من مجموعة مويت هنسي لوي فيتون (LVMH) منذ عام 2017، يعتبر صانع العطور الفرنسي فرانسيس كركدجيان أحد الأعمدة الأساسية في عالم العطور اليوم. وسيبقى المدير الفني لدار عطور فرانسيس كركدجيان.

يمتلك فرانسيس موهبة ثمينة، إذ كان يبلغ من العمر 25 عاماً فقط عندما صنع عطره الرجالي الأول، لو مال من جان بول غولتيير، والذي كان أول خطوة في مسيرته المهنية. وفرانسيس فنان شغوف وصانع عطور ماهر بشكل استثنائي، إذ لم يتوقف أبداً عن المضي قدماً بعد هذا النجاح المبدئي الذي حققه، كما أعاد تعريف مفهوم العطور، بما في ذلك افتتاحه لمصنع عطور مخصص في عام 2001.

ويشتهر فرانسيس أيضاً بصناعة روائح مذهلة لبيوت العطور الأسطورية، بما فيها ديور، والتي قام فيها بتركيب EAU NOIRE وCOLOGNE BLANCHE لمجموعة LA COLLECTION PRIVÉE CHRISTIAN DIOR. وفي عام 2008، نال فرانسيس لقب أفضل صانع عطور من مجلة COSMÉTIQUE، وفاز بجوائز عالمية عن العديد من عطوره. وفي عام 2009 تم تعيينه فارساً في الفنون والآداب.

ويضفي المبدع فرانسيس كركدجيان بُعداً فنياً على مجال ابتكار الروائح، وذلك من خلال سعيه باستمرار لتوسيع نطاق إمكانيات تركيب العطور. فقد وقع العديد من اتفاقيات التعاون مع الفنانين المشهورين مثل صوفي كال ومصمم الرقص كريستيان ريزو. كما أن رحلته الجمالية المستمرة أثمرت أيضاً بتركيبات عطرية وأداءٍ لا يُنسى في مثل هذه الإعدادات الرائعة مثل القصر العظيم وقصر فرساي، وهو موقع فريد لطالما تردد صداه مع دار عطور ديور.

ويعلق لوران كلايتمان، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة عطورات كريستيان ديور، قائلاً: "فرانسيس كركدجيان هو صانع عطور مبدع وفنان شغوف يوظف طاقاته الإبداعية الكاملة، ودرايته العلمية واحترافيته الدقيقة في عطورات ديور، صانعاً عطورات مستقبلية من ديور سيفوح عبيرها في العالم. وسيقوم فرانسيس بابتكار عطورات من تراث عطري استثنائي بدأ في عام 1947، وسيضمن ترسيخه مستعيناً بزهور استثنائية ومبادرات إبداعية جريئة."

ويضيف فرانسيس كركدجيان: "إنه لشرف عظيم بالنسبة لي أن أنضم إلى عطور كريستيان ديور، وهو دار عطور له تاريخ ملهم للغاية وروح إبداعية تنظر للمستقبل. كما يسعدني أن أشارك رؤيتي من خلال ابتكاراتي العطرية. فالعمل في دار ديور مع الاستمرار في تصنيع العطور لدار العطور الخاص بي هو امتياز عظيم. وأرغب بصدق أن أشكر برنارد أرنو لتجديد ثقته بي كجزء من LVMH، وأن أقدم خالص شكري لكلود مارتينيز وستيفاني ميديوني ولوران كلايتمان ومارك شايا لدعمهم لي."

سيكون فرانسيس كركدجيان خلف فرانسوا ديماشي، صانع العطور في ديور منذ عام 2006.

 فرانسوا ديماشي هو صانع عطور ذو موهبة استثنائية، قام بجرأة بتنقيح هذه العطور المميزة من تراث ديور مثل جادور وميس ديور، واستكشف أيضاً تركيبات عطرية جديدة في مجموعة LA COLLECTION PRIVÉORE. ولا يزال نجاحه الأكثر إدهاشاً هو سوفاج، وهو ظاهرة عالمية تم إطلاقه في عام 2015 والعطر الرجالي الأكثر مبيعاً في العالم. فرانسوا من مدينة غراس وله شغف بالزهور، وقد سعى بشكل خاص لاستخدام أجود المكونات في عطور ديور، مما أدى إلى تضاعف الشراكات الحصرية مع صغار مزارعي الأزهار من مدينة غراس.

ويعلّق لوران كلايتمان قائلاً: "سيبقى فرانسوا ديماشي واحداً من أشهر الموهوبين من بين جميع أولئك الذين ساعدوا في الاحتفال بروح ديور الفريدة وإضفاء الطابع الشخصي على حلم ديور. وستبقى عطوره كنوزاً لكل زمان. وقد مثّل العمل معه في كلٍّ من باريس وغراس مغامرةً استثنائية وشرفاً عظيماً."

×