النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

عطر ACQUA DI GIÒ PROFONDO LIGHTS من Giorgio Armani.. رجولة طبيعية متعدّدة الأوجه

عطر ACQUA DI GIÒ PROFONDO LIGHTS من Giorgio Armani
1 / 6
عطر ACQUA DI GIÒ PROFONDO LIGHTS من Giorgio Armani
عطر ACQUA DI GIÒ PROFONDO LIGHTS من Giorgio Armani
2 / 6
عطر ACQUA DI GIÒ PROFONDO LIGHTS من Giorgio Armani
عطر ACQUA DI GIÒ PROFONDO LIGHTS من Giorgio Armani
3 / 6
عطر ACQUA DI GIÒ PROFONDO LIGHTS من Giorgio Armani
4 / 6
5 / 6
6 / 6

Giorgio Armani تكشف عن صياغة جديدة من عطر ACQUA DI GIÒ PROFONDO، هي دعوة لخوض مغامرة في الأعماق واكتشاف ألغازها. فمع كثافته الجديدة المفعمة بالانتعاش وقارورته المشعّة في الظلام، يحثّ إصدار ACQUA DI GIÒ PROFONDO LIGHTS المحدود على الغوص في المجهول وعدم الخوف ممّا هو غير منتظر. فعندما يصبح اللون الأزرق الداكن أكثر عمقاً، ثمّة أمور أخرى علينا اكتشفاها تتعدّى ما نراه، كمعرفة السبيل الذي يقودنا من الظلام إلى النور.

منذ إطلاقه عام 1996، جسّد عطر ACQUA DI GIÒ الجوهر الحقيقي للماء والصلة المميّزة التي تربط الرجل بهذا العنصر، ما عكس رجولة أصيلة لا تحدّها الصيحات الراهنة.

تناغم طبيعي على الشاشة

بمناسبة إطلاق عطر ACQUA DI GIÒ PROFONDO العام الفائت، كشفت Giorgio Armani عن صياغة جديدة لصور التشكيلة الشهيرة التي تتّسم دوماً بقواعد جمالية فريدة: لقطات سوداء وبيضاء كلاسيكية، عناصر طبيعية قويّة، ورجل يجمع بين الرجولة والكياسة. كلّها قواعد اتُبعت بشكل مثالي لدى ابتكار الإصدار المحدود، ACQUA DI GIÒ PROFONDO LIGHTS.

وفي هذا العمل السينمائي المستوى، يظهر عارض الأزياء الألماني ألكسندر روسيك الذي يجسّد جوهر الرجولة الأصلية ، وهو يفيض بشاعرية طبيعية تتجلّى في كلّ لقطة. فبدءاً بجريه المحموم قرب بحيرات أتاكاما الملحية في تشيلي وحتّى إقدامه المذهل على الغطس  وخروجه من الماء على البحر المخبّأ لجزيرة ماريتاس في المكسيك، يمدّ بصره إلى أفق المحيط فيما يغمره النور الساطع. وهنا، تساهم نغمة البلوز والكلمات المعبّرة لأغنية Way Down We Go لفرقة الروك الآيسلندية Kaleo، كما الصوت الأجش إنّما الراقي للمغني الرئيسي يوكول يوليوسون في تعزيز القوّة المدوّية للفيلم والحسّ الشاعري للغوص العميق.

هالة ساطعة وسط الأعماق القويّة

يأخذ إصدار ACQUA DI GIÒ PROFONDO LIGHTS المحدود البصمة العطرية المميّزة لإصدار ACQUA DI GIÒ PROFONDO الأصلي ويقدّمها في صياغة جديدة، لإبراز حدّة غير مكتشفة بعد.

يجسّد عطر الفوجير بالنفحات المائية والحامضية جوهر هالة ساطعة تخترق ظلام المحيط الذي يلفّه الغموض، كاشفةً عن قوّة أعماق البحار. فهذا العطر من توقيع صانع العطور ألبيرتو مورياس (دار فيرمنيش)، الذي سبق أن ابتكر كافّة عطور ACQUA DI GIÒ، يكشف عن قوّة جديدة متباينة، ينبثق منها انتعاش مبهر ومتفجّر، يعكس قوّة المحيط. هنا، تتداخل هذه العناصر الطبيعية لتسليط الضوء على الرجولة الفطرية، المتعدّدة الأوجه.

تتألّف مقدّمة العطر من أوجه ساطعة وعصارية إذ يتداخل زيت المندرين الأخضر العطري بزيت الهال الساطع العطري، لينصهر بعدئذ مع نفحة بحرية مفعمة بالقوّة. وفي القلب، تتّحد عناصر فوّاحة بالنفحة البحرية تجمع بين نفحات قلب اللافندين، زيت إكليل الجبل العطري، زيت السرو العطري، مركّز البطم العدسي، والنسمات البلسمية. ثمّ يزداد العطر عمقاً في القاعدة إذ تلفّ قوّة راتنجية البصمة الخشبية الأصلية لعطر ACQUA DI GIÒ، كنتيجة لحدّة زيت الفيتيفر العطري الطبيعية، إلى جانب زيت باتشولي غواتيمالا العطري.

تجسيداً لالتزام Giorgio Armani في خفض الأثر البيئي، يتمّ توريد الباتشولي الذي يدخل ضمن تركيبة إصدار ACQUA DI GIÒ PROFONDO LIGHTS المحدود من غواتيمالا عبر برنامج التوريد التكافلي الخاص بالعلامة والذي يدعم H الاقتصادي للمجتمعات الزراعية المحلية فيما يحافظ على التنوع البيولوجي ويضمن إمكانية تتبّع مصادر المكوّنات. وهذا بينما يُزرع قلب اللافندين بشكل مستدام على هضبة ألبيون في بروفانس، حصرياً لعلامة Giorgio Armani.

قارورة تخطف الأنظار مع تباينها للنور والظلام

تُجسّد الشاعرية الطبيعية لإصدار ACQUA DI GIÒ PROFONDO LIGHTS المحدود في القارورة الزجاجية نفسها لعطر ACQUA DI GIÒ  الشهير بعد أن صُمّمت هذه المرّة بتأثير الإشعاع الضوئي.

وعلى الزجاج الثقيل بالمظهر الراقي، يحاكي اللون الحبري الحادّ المتدرّج للقارورة اللون الأزرق العميق لقارورة ACQUA DI GIÒ PROFONDO. ويعبّر جورجيو أرماني قائلاً: "الأزرق هو أشبه بظلّ كثيف يفيض شاعرية. وبدرجاته المتعدّدة، إنّه لون سائل يمنح حساً من الانسيابية وأناقة راقية."

يتدرّج لون قارورة ACQUA DI GIÒ PROFONDO LIGHTS من الأزرق الداكن عند العنق، متحوّلاً إلى تأثير فوسفوري مشعّ، لينتهي بهالة ساطعة عند قاعدة القارورة.

أمّا شعار ACQUA DI GIÒ الأسطوري فيوحّد القارورة ويطلّ هنا ملوّناً بالفيروزي المبهر مع التأثير الفوسفوري المشعّ، بينما يأتي غطاء القارورة المعدني باللون الكحلي منقوشاً بالحرفين الأولين لـGiorgio Armani، بينما يعكس العنق المعدني باللون الفضي للتباين مع عمق لون القارورة الأزرق.

×