مجموعة عطور The Absolus D’Orient وطارق بنعوم من Guerlain

مجموعة عطور The Absolus D’Orient  وطارق بنعوم من Guerlain
1 / 4
مجموعة عطور The Absolus D’Orient  وطارق بنعوم من Guerlain
مجموعة عطور The Absolus D’Orient  وطارق بنعوم من Guerlain
2 / 4
مجموعة عطور The Absolus D’Orient  وطارق بنعوم من Guerlain
مجموعة عطور The Absolus D’Orient  وطارق بنعوم من Guerlain
3 / 4
مجموعة عطور The Absolus D’Orient  وطارق بنعوم من Guerlain
مجموعة عطور The Absolus D’Orient  وطارق بنعوم من Guerlain
4 / 4
مجموعة عطور The Absolus D’Orient  وطارق بنعوم من Guerlain

كشفت جيرلان Guerlain عن مجموعة عطور The Absolus D’Orient وطارق بنعوم.

العطور الغنيّة بالتراث والعادات والأساطير الشرقيّة، أدهشت بقوة مبتكري وصانعي العطور المتعاقبين لدار جيرلان Guerlain. عطور زاخرة بروائح ثمينة تطبعها روح الشرق وسحر الغموض. حتى أن البعض من هذه العطور أصبح من الأساطير، مثل شاليمار Shalimar، أول عطر شرقي في تاريخ جيرلان من ابتكار جاك جيرلان Jacques Guerlain في العام 1925.

مجموعة عطور "أبسولو دوريان" Absolus d’Orient التي تم ابتكارها في العام 2014، تسير متألقة وتعيد كتابة تاريخ جيرلان في تألقه وعناقه مع الشرق، مهد صناعة العطور وأصولها. كمجموعة، فهي تجسد النظرة العاطفية لدار العطور الباريسي الذي لطالما أسره الشرق وكنوزه.

من سانتال رويال"Santal Royal الى "عود إيسنسيال" Oud Essentiel و "باتشولي أردان" Patchouli Ardent، تسمو المكوّنات الخشبية وترتقي مع تييري واسر وتزخر بها كامل مجموعة عطور "أبسولو دوريان"  Absolus d’Orient. باستخدام الظل والضوء، تتطلب هذه الإبداعات فهمًا عميقًا للمكونات. يغوص مبدع العطور الرئيسي، وقبل ابتكاره أي تركيبة في الجوهر الخام لكل مكوِّن مستكشفا عطره ومتعمقاً في كل فارق بسيط. من خلال هذا الفهم الكامل للمادة الخام فقط يمكن لمبدع العطور هذا أن يضخم الطبيعة الجوهريّة لها وأن يبرز ثراء عطرها وقوامها إضافة إلى جمال حبيباتها الخشبية. من رقي وفخامة الصندل، إلى تعقيدات العود الغامضة، وسحر وعمق الباتشولي

كأنه قصيدة لنغمات الخشب العطريّة، يتألق "عود إيسنسيال" Oud Essentiel ويشع بغموض وجوهر عطره العميق. تعانق عطور الورد الناعمة النغمات الجلدية الغامضة والبخور في عطر ناعم وقوي

يتسامى الباتشولي من خلال عطر "باتشولي أردان" Patchouli Ardent مظهرًا إشراقًا كبيرًا نابضًا بالحياة على عكس الصورة التقليدية التي طبعته. عطرًا منعشًا مفعمًا بالتوابل، مقرونًا بعطر الورد الناعم ورقي عطور المسك والجلد

"سانتال رويال" Santal Royal وكونه العطر الأكثر نجاحًا للمجموعة، يعكس هذا العطر التناقضات الدقيقة لباقة مضيئة من الياسمين والورد، ونغمات العطور الجلدية العميقة واتفاق العود. إنه بالكامل مشهداً راقياً تلعبه الظلال تحت غطاء عطري ساحر من خشب الصندل

كصدى واستحضار للبراعة التقنية اللازمة في تحويل المواد الخام إلى إبداعات فنيّة، عمل طارق بنعوم ببراعة على علامة "G" المزدوجة (Double G) شعار جيرلان لتطبع هذه الأخشاب النبيلة التي يتم تحويلها إلى عطور استثنائية. من خلال الحركة والتباين، تأتي مخطوطات الفنان وتصاميمه من الأرابيسك لتعكس خبرة تييري واسر ودرايته وأسلوبه.

طارق بنعوم: من الغرافيتي إلى فن الخط

كان ذلك في باريس بداية تسعينيات القرن الماضي عندما اكتشف طارق بنعوم فن الكتابة على الجدران لأول مرة وتمسك بهذه الوسيلة الرائعة وما فيها من قوّة للتعبير الحر. في الوقت نفسه، جذبه شغفه بالكتابة إلى فن الخط، الذي درسه لمدة أربع سنوات في سكريبتوريوم تولوز.

جالساً على مفترق طرق بين عالمين، محرراً نفسه وعمله من العديد من القواعد والتطبيقات التقليدية المرتبطة بالخط العربي وجعله فنًا ونمطًا زخرفيًا مميزًا خاصًا به. باستخدام الاقتباسات وأجزاء الكلمات والأمثال المأخوذة من جميع المصادر - من جاك كيرواك إلى الشاعر اللبناني، أدونيس - لا يمكن فصل أعماله عن الزمان والمكان حيث تم ابداعهما. من الأعمال الفنية الصغيرة إلى الجداريات الضخمة للمدينة في باريس ولوس أنجلوس وسنغافورة، من عبوات الرش إلى فراشي الطلاء، يجمع طارق بنعوم بين الكلمات والحروف، لاعباً بالطبقات متجاسرًا بالطول والشكل مبدعًا تيارًا زخرفيًا متموجًا خاليًا من التقاليد والضرورات الدلالية. الأمر الذي يفسح المجال بقوة لخيال المرء أن يسمو ويسيطر.

×