دار OudCraft الاماراتية تستعرض تشكيلة من أفخم وأرقى أنواع العود

دار OudCraft الاماراتية تستعرض تشكيلة من أفخم وأرقى أنواع العود
1 / 4
دار OudCraft الاماراتية تستعرض تشكيلة من أفخم وأرقى أنواع العود
دار OudCraft الاماراتية تستعرض تشكيلة من أفخم وأرقى أنواع العود
2 / 4
دار OudCraft الاماراتية تستعرض تشكيلة من أفخم وأرقى أنواع العود
دار OudCraft الاماراتية تستعرض تشكيلة من أفخم وأرقى أنواع العود
3 / 4
دار OudCraft الاماراتية تستعرض تشكيلة من أفخم وأرقى أنواع العود
دار OudCraft الاماراتية تستعرض تشكيلة من أفخم وأرقى أنواع العود
4 / 4
دار OudCraft الاماراتية تستعرض تشكيلة من أفخم وأرقى أنواع العود

كشفت OudCraft، دار العود الاماراتية الرائدة في الإمارات والشرق الأوسط، مجموعاتها الفريدة من العود والبخور والمداخن والإكسسوارات المخصصة للتبخير، لتمكين العملاء من الاستمتاع مع ضيوفهم بأوقات استثنائية غنية بالذكريات، عند الاجتماع على موائد الإفطار والسحور طوال ليالي الشهر الفضيل أو تقديم الهدايا الرائعة التي تعبر عن تميّز وذوق رفيع ابتداء من التغليف وحتى عبق العود الذي يرتبط بكل لحظة جميلة. ويجسد شهر رمضان المعنى الحقيقي للعطاء والتقارب بين أفراد العائلة والأصدقاء، ويتميز بمجموعة من التقاليد التي تختلف من بلد إلى آخر. إلا أن الرابط المشترك بين معظم المجتمعات الخليجية يتمثل في استخدام البخور والعود لتعطير المنازل ونشر أجواء من السمو التي ترتقي بالنفس، ما يعزز البيئات المنزلية بالإضافة إلى توفير السلام الداخلي والهدوء والدفء والراحة النفسية لسكانها.

ويعتبر العود أحد أندر وأثمن المنتجات الطبيعية، نظراً لدوره في إحياء المشاعر العميقة وتعزيز الإلهام وتحفيز التأمل، بالإضافة إلى الروائح الفخمة، حيث يعتبر من العطور الحالمة. وتتميز المجتمعات الخليجية، بالترحيب بالضيوف خلال رمضان عبر التبخير بالعود، كجزء من تقاليد شهر الصيام والاحتفال بحلول عيد الفطر السعيد. واحتفالا بهذه المناسبة الاستثنائية، تقدّم دار OudCraft، خيارات فاخرة من منتجات العود المتميزة والمفضّلة، التي يتم استيرادها مباشرةً من أندونيسيا والهند وبروناي وكمبوديا وماليزيا والفليبين وتايلاند وسريلانكا. وتوفر مجموعتي "روح سرنديب" و"جواهر الشرق" أفخر أنواع العود الذي يتطلب الحصول عليه خوض مغامرات شاقة في عمق الغابات الآسيوية، حيث تتميز برائحتها المذهلة التي ترتقي بمستوى الاحتفالات الرمضانية. على صعيد آخر، تضفي الدار لمسة من الأناقة على أنواع العود عبر توضيبها في عبوات مميزة، والتي تأتي في علبة فاخرة تعكس رقي منتجاتها. كما توفر الدار مجموعة من المداخن الفخمة، المصنوعة من خشب الجوز الممتاز، لتجربة عطرية فاخرة تمنح الصائمين تجارب غنية وتمكنهم من تشكيل ذكريات تبقى في البال بعبق العود المميز، مع منح المنازل والجلسات مزيداً من الفخامة والتميز.

كما تميزت الدار باستحداث وتطوير مجموعة من المنتجات من شأنها الرتقاء بتجربة العود الى أعلى درجة ومنها استخدام حبيبات السيليكا في المداخن، والتي تقوم بدورها بالحفاظ على نظافة المدخن وحمايته من الحرارة وتثبيت قطع الفحم، بالإضافة إلى منح المداخن رونق مميز لتجربة تبخير راقية. وأيضا طورت العلامة شرائح "المايكا" وهي مادة طبيعية تستخدم في تخفيف حرارة الجمر ليتسنى للعود إطلاق عبقه الصافي لفترة أطول.

 هذا وتوفر العلامة مجموعة من الإكسسوارات الخاصة بالعود مثل العبوات، وعلب التغليف والولاعات بتصميم القلم والتي تعكس لمسة من الحداثة على تجربة التبخير التقليدية، حيث حظيت بإعجاب واسع النطاق من قبل العملاء. ولعل أهم ما يميز الدار، خبرتها في أرقى التقاليد الخاصة بالعود وفنونه، حيث تدعو عشاق الروائح الرائعة إلى مشاركتها في الاحتفالات الخاصة بحلول شهر رمضان المبارك عبر تجربة تشكيلاتها المتميزة من العود، التي تعكس إرث العلامة وحرصها على توفير أروع وأرقى أنواع العود الفاخر، تجسيداً للثقافة العريقة التي تحفل بها منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي

 

×