الحملة الجديدة لعطر Voce Viva الذي ستطلقه Valentino Beauty.. بالتعاون مع ليدي غاغا

-عطر Voce Viva

-عطر Voce Viva

الحملة الجديدة لعطر Voce Viva الذي ستطلقه Valentino Beauty.. بالتعاون مع ليدي غاغا

الحملة الجديدة لعطر Voce Viva الذي ستطلقه Valentino Beauty.. بالتعاون مع ليدي غاغا

-عطر Voce Viva

-عطر Voce Viva

الحملة الجديدة لعطر Voce Viva الذي ستطلقه Valentino Beauty.. بالتعاون مع ليدي غاغا

الحملة الجديدة لعطر Voce Viva الذي ستطلقه Valentino Beauty.. بالتعاون مع ليدي غاغا

كشفت Valentino Beauty عن الحملة الجديدة للعطر النسائي Voce Viva الذي ستطلقه الدار قريبًا، بالتعاون مع ليدي غاغا.

فيلم الحملة الإعلانية لعطر Voce Viva هو ثمرة تعاون نفّذ بالاعتماد على التقنيّات الافتراضية، بين المدير الإبداعي لدار فالنتينو، بييرباولو بيتشيولي، والمخرج هارموني كوريني، المقيم في لوس أنجلوس، والفنّانة ليدي غاغا. ويُمثّل هذا الفيلم دعوة إلى التجمّع من أجل عالم أكثر شمولًا. على حدّ تعبير بييرباولو بيتشيولي: "إنّه احتفاءٌ بالمساواة، وإشادة بالجيل بلا حدود".

تجسّد رسالة الفيلم " My Voice, My Strength"، أي "صوتي، قوّتي"، التنوّع والشمول، والتراث والحداثة، وهي دعوة للناس إلى استخدام أصواتهم للتعبير عن قيمهم وتنوّعهم ومعتقداتهم. وقد قالت ليدي غاغا في هذا الإطار: "صوتي هو ما أمثّل، ما يعبّر عن رأيي. وهو تجسيد لشخصيّتي الفريدة. الصوت على قيد الحياة وله حياته الخاصة. هو قوّة طبيعيّة، والطبيعة قويّة. كيفيّة استخدامه مهمّة للغاية".   

من خلال رؤيته التصويرية وأسلوبه السينمائي العصريّيين، يصوّر المخرج هارموني كوريني ليدي غاغا في قوة اللحظة التي تستخدم فيها المرأة صوتها الحقيقي. جرى تصوير ليدي غاغا بمفردها في ظلّ الأشجار المرقطة بأشعة الشمس في إحدى غابات لوس أنجلوس، التزامًا بالتباعد الاجتماعي، وقد غنّت أغنية "A Sine form Above" (ومعنى العنوان "موجة صوتيّة من الأعالي") ليصدح صوتها حول العالم، كما تمّ تصوير أشخاص على أسطح مبانٍ خالية في مدينة برشلونة، شكّلوا جوقة من الأصوات سمعت الأغنية مستشعرة طاقتها المُلهمة وانضمّت إلى النجمة في غنائها. كُتِبت هذه الأغنية إشادة بقوة الموسيقى وقدرتها على تغيير حياتها، حيث أنّ الموجة الصوتية التي تسمعها "تشفي قلبها على الفور".

"شعرت بالقوة والحيوية عند سماع صدى صوتي يتردّد في أرجاء الغابة بينما كنت أغنّي مرتدية هذا الفستان. فقد ذكّرني بحريّتي وبقدرتي على الإحساس بالسحر. حريّة وسحر أتمنّى أن يحظى بهما الجميع"، على ما تقول ليدي غاغا.

يعبّر الفيلم عن التأثير الشافي للطبيعة والموسيقى، وعن الحاجة المتزايدة، لا سيّما حاليًا، إلى الشعور بالارتباط. رسالته رسالة أمل وانبعاث؛ عالمٌ للجميع فيه صوت. ويشير بييرباولو بيتشيولي في معرض التعليق على ذلك إلى أنّ "لا صوت مماثل لغيره. كلّ صوت ينشد أغنيته الفريدة الخاصة، وتساهم جميع الأصوات في لحن جامع يتمثل في السمفونيّة الإنسانية".

وتضيف ليدي غاغا: "برأيي، إنّ معظم الأصوات قادرة على التأثير إيجابًا، لكنّ جميع الأصوات لها تأثير".

استكمالًا للتعاون الذي بدأ أثناء العمل على حملة Born in Roma، اختارت Valentino Beauty المصوّرين إينيس وفينود لالتقاط صورة ثابتة للموجة الصوتية القوية لـVoce Viva. وبعد أن كان من المقرّر إقامة جلسة التصوير مع ليدي غاغا في لوس أنجلوس، استعيض عنها على نحو يراعي التغيّرات غير المتوقّعة على مستوى العالم، فطلبت Valentino Beauty من إينيس وفينود العمل على صور ملتقطة مسبقًا لليدي غاغا.        

وانطلاقًا من حساسيّتهما المرهفة التي أصبحا بفضلها الأفضل في عالم مصوّري الأزياء، التقط إينيس وفينود لحظة من المشاعر الخالصة: لحظة يغيب فيها الزمن لكنّها آنيّة للغاية. تظهر في الصورة ليدي غاغا متألقة بفستان كوتور أحمر من Valentino، من تصميم بييرباولو بيتشيولي، تحت سماء زرقاء متوهجة.