قصة دار عطور Dior

Christian Dior’s bathroom in the Directoire and Empire styles

Christian Dior’s bathroom in the Directoire and Empire styles

Christian Dior’s bathroom in the Directoire and Empire styles, with a Carrara marble bathtub, circa 1957

Christian Dior’s bathroom in the Directoire and Empire styles, with a Carrara marble bathtub, circa 1957

 Main entrance, the alley is bordered by fourteen cypress trees planted by Christian Dior, circa 1957

Main entrance, the alley is bordered by fourteen cypress trees planted by Christian Dior, circa 1957

 The main alley of the château de la Colle Noire

The main alley of the château de la Colle Noire

Christian Dior cleaning the ornamental pond at La Colle Noire, circa 1955

Christian Dior cleaning the ornamental pond at La Colle Noire, circa 1955

Grand/Main salon of the château de La Colle Noire 2016

Grand/Main salon of the château de La Colle Noire 2016

François Demachy in the garden at Les Fontaines Parfumées, his perfume lab in Grasse 2020

François Demachy in the garden at Les Fontaines Parfumées, his perfume lab in Grasse 2020

May Rose harvest at Clos de Callian 2020

May Rose harvest at Clos de Callian 2020

May Rose harvest at Clos de Callian

May Rose harvest at Clos de Callian

François Demachy at Les Fontaines Parfumées, his perfume lab in Grasse

François Demachy at Les Fontaines Parfumées, his perfume lab in Grasse

View from the May Rose fields of La Colle Noire during the harves

View from the May Rose fields of La Colle Noire during the harves

The Grand Salon Terrace at La Colle Noire

The Grand Salon Terrace at La Colle Noire

 May Rose harvest at Domaine de Manon , Grasse

May Rose harvest at Domaine de Manon , Grasse

May Rose harvest at Domaine de Manon , Grasse

May Rose harvest at Domaine de Manon , Grasse

Jasmine harvest at the La Colle Noire domain, august 1957

Jasmine harvest at the La Colle Noire domain, august 1957

Grape harvest at the La Colle Noire domain, circa 1956

Grape harvest at the La Colle Noire domain, circa 1956

 Christian Dior on a stone bench in the garden at the Château de la Colle Noire, circa 1955

Christian Dior on a stone bench in the garden at the Château de la Colle Noire, circa 1955

"شارع avenue Montaigneيبدو بعيداً"

Christian Dior،من كتابDior by Dior 1956

حقق Christian Diorحلمه الأخير في قلب مدينة Pays de Fayenceالتي لا تبعد قليلاً عن مدينة Grasse. يُعتبر منزل LE CHATEAU LA COLLE NOIREهو المكان الأخير الذي شعر فيه بالهدوء والسكينة. ويقع هذا المنزل الفاخر الذي يمتلكه المصمم العاشق للطبيعة Christian Diorفي مدينة    Provence  الخلابة. كان هذا المنزل هو المكان الذي يُحب العودة إليه دائما ليستلهم من طبيعته الساحرة ابتكاراته المميزة، كما جذب أيضاً أصدقائه الفنانين، وتم تخصيص هذا المكان للفنون والذوق السليم. فضلا عن قيامه بتصميم حديقة غنَّاء بنفسه داخل هذا المنزل، حيث كان الهدف منها هو إحياء ذكريات طفولته التي قضاها في منزل العائلة الذي يدعى ""Les Rhumbsويقع في مدينة Granville. زُرعت هذه الحديقة بآلاف الأشجار وأزهار مايو وأزهار الياسمين وغيرها من الأزهار العطرية التي تُزرع في حدائق منطقة Grasse, إلى أن تجسدت الأميال الخضراء لهذه الحدائق العطرية في شكل عطور راقية ابتكرها مصمم العطور   Christian Diorالذي أسس دار  Diorفي شارع avenue Montaigneالشهير. ويرجع الفضل لحديقة المصمم العبقري الذي كان يحلم بأن تفوح العطور من النساء كالأزهار، في إلهامه لابتكار العديد من العطور التي استمرت على مر السنين. 

اليوم قررت دار Diorللعطور استعادت هذا المكان الشهير وتُزينه بالشكل الذي تمناه Christian .Diorوازدهرت أزهار الحديقة من جديد كما استعادت القلعة مكانتها بديكورها الرائع، وعادت الحياة وروح الإبداع لـ Château de La Colle Noireمرة ثانية تحت سماء مدينة Provence،وتحقق حلم Christian Dior.  

الفصل الأول: تاريخ Château de La Colle Noire

من بدايتها وحتى عودتها لدار عطور Dior

من إقطاعيةفي القرن التاسع عشرإلى أن أصبحت "Château de La Colle Noire".

  • Château de La Colle Noireعلى سهل  Montaurouxوتقع في مدخل مدينة Pays de Fayenceالتي تبعد 40 كم عن مدينة Cannesوتبعد عن مدينة Grasseبمقدار 18 كم.

في عام 1951 وعلى حدود جبال الألب البحرية ومنطقة  Varامتلك Christian Diorهذا المنزل الريفي بمدينة Provence، والمُحاط بالأراضي الموجود عليها كنيسة Saint Anne Chapelالتي يرجع تاريخها إلى القرن التاسع عشر. 

في عام 1858, قرر Henri Emmanuel Poulleالمحامي ونائب رئيس مدينة Varأن يبني منزل كبير في هذه المنطقة، واستمر البناء لمدة ثلاث سنوات. وبني Maître Poulleكنيسة في نفس المكان وأطلق عليها اسم Saint Anneالمأخوذ من اسم ابنته Anne-Victoireوتولى مهام خدمة هذه الكنيسة أحد القساوسة. وبعد وفاة Maître Poulleفي عام 1877 ورثته ابنته Anne-Victoire(1827 – 1894) ثم ابنه Paul-Félix Honoré Reibaudالذي اهتم بأملاك العائلة في مسقط رأسه بمدينة Var. وأُهمِلت Château de La Colle Noireوتم بيعها إلى رجل أعمال يُدعى Fayolle, وبعد وفاته تنازلت أرملته عن ملكيتها إلىPierre Gosselin  في عام 1921, وبقى هذا الأخير مالكها حتى عام 1950. 

في عام 1952 اشترى Christian Dior"Château de La Colle Noire" وأعاد إليها الحياة من جديد

في عام 1952 اشترى Christian Dior"Château de La Colle Noire", حيث كان يعيش مع والده وأختهCatherine بالقرب منها في Callianأثناء الحرب العالمية الثانية. وبالرغم من أن هذه القلعة تقع في مكان فسيح إلا أنها تعرضت للإهمال كثيراً، لكن البقعة التي عليها هذه القلعة أسرت خيال المصمم Christian Diorبسبب إطلالتها على سهل Montaurouxالخلاب، المُستوحى من Mons Aurosوالذي يعني (المكان ذو الهواء العليل أو الجبل الذهبي). ومن أحد الأعمال الرمزية التي قام بها Christian Diorهو تعهُده بترميم الكنيسة لمده عامين قبل أن يتبرع بها لقرية Montaurouxعام 1953بشرط أن يحافظ عليها سكان القرية. اعتاد سكان القرية على حضور القداس في هذه الكنيسة وقد كان  Christian Diorسبباً في مداومة أهل القرية على حضور هذا القداس من خلال قيامه بتجديد الكنيسة والتبرع بها لأهالي القرية, وبذلك ضمن Christian Diorاستمرار توافد الناس على هذا المكان وكأنه يطرد الأشباح وينتصر عليها في كل وقت من خلال حرصه على تواجد الناس في هذا المكان. 

بعد أن قام المهندس المعماري البارع André Svetchineبتجديد Auberge de la Colombe d'Orحظي بإعجاب الكثيرين ومنهمChristian Diorالذي قرر أن يسند إلى هذا المهندس مهمة تجديد منزله. ولأن André Svetchineمهندس بارع في العمارة الحديثة الخاصة بمدينة Provenceفقد أعاد إلى أساسيات المكان جمال المعمار الفرنسي الجنوبي، فحول الغرف الغير مناسبة للمعيشة إلى صالونات وأجنحة. وبعد استعادة المنزل مرة أخرى بدأت عملية تجديده لكنها لم تكتمل قبل وفاة Christian Dior.

بالرغم من التجديدات التي أجراها Christian Diorفي "Château de La Colle Noire"إلا أنه كان يحترم المكان وظل متحفظاً وحريصاً على احترام تقاليد هذه القرية التي تضم أقل من 900 نسمة، فكانوا يقضوا الصيف في لعب الكرة، وفي الغداء يوم الأحد يتناولون صلصة aioliالشعبية. كل صيف كان يشارك Christian Diorبصفة دائمة في حضور قداس يوم Saint Barthélemyالذي تقيمه مدينة Pays de Fayence .

وحتى يومنا هذا لايزال أهل القرية يحضرون هذا القداس كل عام في 24 أغسطس تكريماً لـ Christian Dior, ويحتفلون أيضاً بذكرى وفاته في 23 أكتوبر 1957.

  • "Château de La Colle Noire"أكثر من كونها مكان مناسب لقضاء الصيف، بل تعتبر حقلاُ زراعياً كبيراً أيضاً، حيث يقع هذا المنزل على مساحة أكثر من 50 هكتار واستخدمه المصمم Christian Diorفي زراعة الزهور العطرية والعنب والياسمين، وتسلمتها بعد ذلك شقيقته Catherine. في نفس الوقت كان يقع هذا المنزل على مساحة أكثر من 50 هكتار. 

"قضيت يومي بين أشجار العنب حتى أرى المحصول الذي سأجنيه في المستقبل."

Christian Dior, 1956

عادت "Château de La Colle Noire"في النهاية إلى ملكية Dior

  • Christian Diorأملاكه إلى شقيقته Catherineوأقرب أصدقائه Raymonde Zehnacker. في عام 1968 تم بيع "Dior Château"إلى Laroches, لكنه كان يُقيم في داخل منطقة Varالتي تبعد عن جمال منطقة الريفيرا الفرنسية، ونُهبت القلعة وأٌهملت مرة ثانية. وفي عام 1976 تم بيعها واستخدمت لاستضافة السائحين ولإقامة الحفلات. وفي عام 1999 سجلت فيها مجموعة Oasisألبومها الرابع بعنوان "Standing on the Shoulder of Giants".

في عام 2013 قامت دار Christian Diorللعطور في النهاية بشراء"Château de La Colle Noire"وبدأت فيها أعمال التجديد الأساسية بهدف الإثراء والمحافظة على هذا العنصر الذي يعد ضمن تراث Diorبالإضافة إلى ارتباطها بشكل أصيل بثقافة زهور وعطور مدينة Grasse.

الفصل الثاني: مدينة Grasseالمكان المفضل لـ Christian Dior

الذكريات والأماكن

من مدينة Granville  إلى مدينة  :Grasseرحلة لرجل يبحث عن الذكريات

"أكتب السطور الأخيرة هذه وأنا في مدينة Montauroux: ساقني القدر إلى هذا المكان الهادئ في ريف Provence ليشهد آخر أعمالي. الليل ينحسر حاملاً معه سلام لا نهاية له."Christian Dior  من كتاب  Diorby Dior1956

عندما امتلك Christian Dior"Château de La Colle Noire"في عام 1951 كانت تصاميمه "تتميز حينئذ بالرقة التي لا تصل إلى حد التكلف وبالبساطة التي لا تصل إلى حد الملل." اتجه في تصميم مجموعاته بشكل كبير إلى الإطلالة الطبيعية مع الخصر الرشيق بدون حزام، ويُعبر التطريز المعتدل على الملابس عن تأثير الريف على المُصمم، كما أنه مُبتكر الإطلالة الجديدة التي استمرت حتى زراعة حديقته الشعرية. أشار هذا التحول إلى عودة الطفولة بداخله، فقد ساعده المكان على أن يحقق الصورة المثالية التي يحلم بها وهي أن تصبح النساء كالأزهار ذات العبير الفواح، والآن أصبح الجنوب الفرنسي يٌقدم للنساء العبير الأخاذ.

"أشعر أن هذا المنزل هو منزلي الحقيقي الذي سأتقاعد فيه يوماً ما بإذن الله، وسأعيش في هذا المنزل يوماً ما وسأنسى المصمم Christian Diorوسأكون شخص وحيد يعاني من الإهمال مرة ثانية."Christian Dior

  1. عطر الطفولة الذي أُعيد اكتشافه

عندما قرر المصمم أن تكون "Château de La Colle Noire"بيت الاسترخاء والهدوء في مدينة Provenceالساحرة، وليُقيم القداس على روح العائلة في جنوب فرنسا. وكان عطر أزهار روزا سينتيفوليا يذكره دائما بورود حديقة فيلا “Les Rhumbs”فيGranvilleحيث قضى فيها طفولته. وبعيداً عن أجواء مدينة Normandyالممطرة كان يذهب المصمم إلى "Château de La Colle Noire" حيث الهدوء والسكينة والإلهام وأصوات أزيز حشرة السيكادا بين حقول الياسمين. بالرغم من أن المهندس Svetchineهو الذي أجرى التجديدات الرئيسية للمنزل إلا أن Christian Diorهو من صمم وابتكر مدخل المنزل بالكامل بنفسه. فقد اختار أن يصمم حديقة منزله على غرار حديقة منزل الطفولة وأقام بها بركة ماء كبيرة مزخرفة يبلغ طولها أكثر من 40 متر. 

  1. Christian Dior  ومدينة Provence: قصة حب

تحمل جميع غرف "Château de La Colle Noire"الطابع الأبيقوري حيث تُغلفها أشعة الشمس باستمرار. ونظراً لحُب Christian Diorلمدينة Provenceكان يأخذ دائما سيارته Austin Princessفي رحلاته من Compsوحتى Oustaude Baumanièreفي Les Baux de Provenceوهناك كان يستمتع بمأكولات Provenceالشهية. ثم يقوم بالرحالات السياحية في أحد قوارب الصيد الخاصة بـ Provenceإلى Porquerollesو Saint Tropezحيث كان يعشق يوسفي Senequierالمحلى بالسكر. 

ظلت مدينة Provenceالمكان المُحبب لـ Christian Diorفكان يلجأ إليها أثناء الحرب العالمية الثانية وقضى مدة طويلة في منزل Naysséesالذي اشتراه والده قبل الحرب. 

"عندما أنهي هذا الكتاب سأكون على وشك إنهاء تزيين بيتي في مدينة Provence, في Montaurouxبالقرب من Callian. لا أستطيع وصف البيت بالكامل لأن التجديدات لم تنتهي بعد. كل ما يُمكنني قوله عن المنزل أنه بسيط وقديم وفخم وأتمنى أن تتناسب فخامته مع الفترة القادمة من حياتي."

Christian Dior, 1956

الفصل الثالث: "Château de La Colle Noire"وشغف الفن

Christian Diorالمُحب للجمال في مدينة  Provence

Christian Dior في Château de La Colle Noire: نصفه الآخر

لماذا اختار Christian Diorجنوب فرنسا بالتحديد؟ حسناً، من الجدير بالذكر أن Jean Arp  و Sophie Taueber  هما رسامان "ضمن رسامي مدينة "Grasseويُعدا من بين الفنانين الذين قدمهم Christian Diorللجمهور خلال حياته العملية باعتباره صاحب معرض للوحات في الفترة من عام 1929 إلى عام 1934, وقد فرا من المنطقة المحتلة إلى الجنوب مثل Christian Dior. لكن قد يكون سبب لجوئه إلى الجنوب لأنه يشبه الفنانين الذين يأسرهم سحر البحر المتوسط والطبيعة الساحرة لسماء مدينة Granvilleالزرقاء مع السماء الزرقاء لمدينة Provenceفكان ذلك سبباً في أن يكون هذا المكان مقربا إليه. 

توفى Christian Diorقبل أن يشهد إنهاء التجديدات في Château de La Colle Noire، لكنه عاش فيها إلى أن كتب سيرته الذاتية التي تحمل عنوان "Dior by Dior"

"أعيش وحدي في منزل كبير بارد بعض الشيء، وسائل التدفئة لم تعمل بعد وسيستغرق توصيل الكهرباء وقتاً طويلاً. غرفتان فقط يصلحان للسكن بما فيهما الغرفة التي اجلس فيها. يحترق الخشب في الموقد وضوء الشمعة الضعيف يزعج الظلال الراقصة على السقف."

Christian Dior 

 

 كتاب زوارChâteau de La Colle Noire ، بدءً من Chagallحتى Marie Laure de Noailles

بداية من 6 أغسطس 1956 وحتى 28 أغسطس 1957 يضم كتاب زوار Château de La Colle Noireخمسة عشر صفحة تحمل العديد من توقيعات ورسومات ضيوف Christian Dior, وهم مجموعة من الفنانين والشخصيات النسائية البارزة وزملائه المقربين على رأسهم Raymonde Zehnackerالذي كان يدير المكان. وكان من بين الزوار فنانين مثل Maurice Van MoppèsوBernard Buffet– الذي يمتلكChâteau l'Arcبالقرب من Aix en Provenceعام 1956- و Marc Chagallالذي عاش في Venceمنذ عام 1949 وأيضاً Marguerite Maeghtزوجة Aimé Maeght.

استقبلت Château de La Colle Noireزيارات أصدقاء  Christian Dior"الودية"بداية من Marie Laure de Noaillesملكة جمعية Félibrigeالثقافية, وكان لها فيلا قريبة من Hyères صممها لها Robert Mallet-Stevensعلى الطراز التكعيبي.

وكان يتناول المُصمم الغداء تحت الأرجولة مع Marie Blanche de Polignac(ابنة Jeanne Lanvin) ومع ممول وراعي الفنون Paul Louis WeilerوElisabeth Chavchavadze.

ريف Provenceهو مصدر إلهام Christian Diorالذي قدم إليه فكرة الحلم الذي تشارك فيه مع Jean Cocteauمؤلف كتاب "الأمير العابث" لساحل أزور. 

"أخرج قليلاً للأسف تاركاً أسطورتي المزدوجة لكنها تخرج وتُكمل الطريق بدلاً مني. أستطيع التحدث فقط عن الشاطئ حيث العطر الأسطوري للبحر المتوسط الذي يفوح منه مزيج من الكسل والعمل."

Jean Cocteau

تزيين Château de La Colle Noire

على طراز Provenceالحديث الذي يعبر عن الانتصار

تتميز روح منزل  Château de La Colle NoireبطرازProvence الحديث حيث يضم المنزل كراسي جندول bergèreوأواني الأزهار الفخارية المزينة على طراز Wedgwood. وهنا كشف Christian Diorعن ذوقه الانتقائي بدءً اختيار الأثاث الذي يرجع إلى القرن الثامن عشر وحتى التصميمات الداخلية التي تحمل الطابع الرومانسي مع زيادة الأثاث وأواني الأزهار. 

يجمع صالون Christian Diorالرئيسي بين الطراز الحديث للويس السادس عشر الذي رأيناه بالفعل في شارع  avenue Montaigneوالذي صممه Victor Grandpierre"بومبادور رمادي" وأيضاً طراز الخمسينيات الكلاسيكي الحديث الغني بالألوان المائية للمصمم Christian Bérard. علاوة على ذلك فإن أواني الأزهار والنباتات والمزهريات الممتلئة بالزهور التي تملأ غرف النوم تشير إلى حس الضيافة لدى Christian Dior.

  1. طاولة الرجل النبيل
  2. Christian Diorأصدقائه في Château de La Colle Noire, وتحتوي غرفة أدوات المائدة على شِوك صدفية وأوعيه من الكريستال لحفظ الطعام وفناجين للقهوة وصحون مُزينة بالأزهار فضلا عن الأطباق ذات اليد الذهبية والحوامل الفضية المطبوع عليها Christian Diorبجانب كؤوس الشامبانيا وأكواب الكونياك وكؤوس النبيذ البورغوندي الذي يعود إلى القرن الثامن عشر. 

يمكن أن تشعر بروح السيد Diorمن خلال أسلوبه – الذي يجمع بين الريف والتطور- الذي يلعب على المزيج الانتقائي. كان يؤمن بنوع خاص من الفنون وهو فن حب الحياة الذي يجمع بين الطراز الإنجليزي للقرن الثامن عشر والتقاليد الفرنسية مع العنصر العصري لمنزل Provenceالحديث. 

"ظهرت النجوم الأولى في السماء وانعكس ضوئها في المسبح المقابل لنافذة غرفتي."

Christian Dior, 1956

الفصل الرابع: عام 2016 على خطى تحقيق حلم Christian Dior

تجديد وإحياء Château de La Colle Noire

  1. تتولى دار Christian Diorللعطور أعمال الترميم (2013-2016). 
  2. Château de La Colle Noireإلى ملكية Diorمنذ عام 2013. شهد عام 2015 بداية أعمال الترميم الأساسية في هذا المنزل بدءً من الأرضيات إلى البركة المُزينة ومن غرفة الضيوف إلى غرف الاستقبال، وعادت Château de La Colle Noireإلى الحياة من جديد وعمت أشعة الشمس أرجاء المكان لتُحي ذكريات Christian Dior.

عاد صالون Provenceوبهو المدخل ومكتب السيد  Diorبالإضافة إلى الغرفة المصرية إلى حالتهم الأصلية, بينما قام مصمم الديكور Yves de Marseilleبإنشاء أجنحة جديدة تحمل اسم ChagallوBernardوPicassoوDaliكروح من التجاذب الاختياري وتقديرا لهؤلاء الفانين. 

تحولت غرفة Bishopإلى غرفة استقبال، فلم يكن لدى Christian Diorالوقت الكافي لتزيينها، كما تم تصميمها بالشكل الذي كان يتمناه، كما قال "أرغب في أن أزين هذه الحجرة بمنضدتين مزخرفتين وبهما مرآتين مطليتين بالذهب من طراز Louis Seize.

أُعيد بناء سلم المنزل الرئيسي بالكامل، كما تم إضافة اتليه العطور إلى القلعة امتداداً لطراز Provenceفي القرن الثامن عشر.

  1. تراث حديقة Château de La Colle Noire

حوار صحفي مع مهندس تنسيق المواقع Philippe Deliau

Philippe Deliauهو صاحب (Atelier Lieux et Paysage) الذي تم تأسيسه في عام 2002. تخرج في "هندسة المناظر الطبيعية" École Nationale des Ingénieurs des Techniques Horticoles et du Paysage (ENITHP)."المدرسة الوطنية لهندسة التقنيات البستانية والمناظر الطبيعية"

كما عمل في العديد من المواقع الطبيعية والتاريخية، وتُعد Château de La Colle Noireهي مشروعه الثاني مع مؤسسة LVMHبعد تجديد حديقة Jardin d'Acclimatationبالتعاون مع مؤسسة Louis VuittonوFrank Gehry.

كيف تصف حديقة Christian Diorفي منزل Château de La Colle Noire؟

إنها في الأساس حديقة زراعية. إلا أن Christian Diorكان يُعبر دائما عن مدى ارتباطه وانتمائه الشديد لجذور المكان، من خلال تحويل هذه الحديقة إلى جنة خضراء تبعث عليه السعادة والنشاط بطبيعتها الساحرة وبوجودها داخل مدينة Provenceبالإضافة إلى روحها المُبهجة وأريجها الفواح. ويتميز  Christian Diorبالتواضع مع الجميع, فكان يتعامل كالأب مع العاملين في الحديقة ويساعدهم في العمل مثلما يفعل مع خياطات دار Diorفي شارع avenue Montaigne. بعد امتلاكه لهذه الأرض الزراعية الريفية الرائعة، وضع في Château de La Colle Noireأحواض الزينة المستلهمة من طراز القرن الثامن عشر وأحاطها بصناديق الأشجار، كما زرع أيضاً شجيرات الورد وأزهار السوسن والبنفسج والياسمين. ومن المعروف عن Christian Diorان كل ما زرعه من نباتات أو صممه من جمادات لابد وأن يكون متعلق بالضوء والظل (قام برسم نافورة من الأحجار تُزينها حوريات البحر) حتى يشعر بالراحة والاسترخاء، بدون أن يُغير مطلقاً في الشكل الأصلي للمكان. وتًعد هذه الحديقة رمزاً حياً على تراثها البستاني والزراعي. 

ماهي التخطيطات التي وضعتها حتى تُعيد هذا المكان إلى الحياة من جديد؟ 

في البداية عملنا بعناية وقمنا بتحديد المهام المتراكمة لمدة 40 عاماً لكي نُعيد الخطط الأصلية لتجديد المكان. لم أحاول أن أعيد بناء أي شيء، فالأشجار كانت مزروعة بالفعل بدءً من شجر السرو الذي يبلغ طوله الأن أكثر من 15 متر. ولكنني حاولت أن أعيد تنسيق منظر الحديقة الطبيعي – من ناحية أردت أن أُقلم الأشجار حتى يتَكشّف المنظر العام للحديقة، ومن ناحية أخرى أردت أن أعيد تنسيق المكان المحيط بأشجار الزيتون لكي يظهر جمال المنظر الخلفي لهذه الأشجار. كما أعدنا زراعة الأشجار التي سنستفيد منها مثل عشرات الآلاف من شُجيرات زهرة مايو وأشجار العنب وأشجار الزيتون وأشجار اللوز التي كان يحبها السيد Dior, وأعدنا تنسيق الممر المُزين بخشب البلوط وحديقة الأزهار والشرفة الجميلة أسفل الكنيسة حتى نكشف المنظر العام للمكان مرة ثانية. 

هل تعتقد من وجهة نظرك أنكم أعدتم اكتشاف شيء مثالي؟   

هذه الحديقة ليست حديقة للاحتفالات، بل هي حديقة مثالية تضم بداخلها عناصر مُبهجة يشع منها الفن الراقي وحب الحياة. وستشعر بذلك فور دخولك الحديقة من خلال الطريقة الذكية التي جمع بها السيد Diorبين الأزهار وأشجار العنب والزيتون، بالإضافة إلى رغبته في التجديد وأن الحياة لا يوجد فيها شيء يستمر للأبد. وتنعكس فكرة التطور المستمر للحياة على الأعمال التي يقدمها المُصمم للنساء كل موسمحتى يظهرن بشكل أكثر جمالاً. 

الفصل الخامس: عطور Christian Diorوأرض مدينة Grasse

إحياء الأزهار العطرية

وُلد عطر Miss Diorمن ليالي مدينة Provenceالساحرة، حيث تعزف أزهار الياسمين أجمل ألحان الليل والأرض.

Christian Dior, 1956

 Grasseمدينة العطور ذات الأرض المميزة

زهرة مايو وزهرة الياسمين وزهرة الميموزا وزهرة مسك الروم وزهرة النارنج: كلها أسماء لأزهار Grasseالتي صنعت باقات من الورود العطرة أسرت بها أحاسيس الجميع. لأكثر من ثلاث مائة عام تنعم هذه الأرض الرومانية القديمة بالماء وبالأزهار الاستثنائية التي امتدت جذورها عميقاً بين جبال الألب والبحر الأبيض المتوسط تحت شمس غرب Provence. وبالرغم من التطور الذي شهدته صناعة دباغة الجلود في مدينة Grasseفي القرن الرابع عشر، إلا أن ثقافة زراعة النباتات العطرية بدأت في الانتشار في القرن السابع عشر مع انتشار صيحة القفازات المُعطرة، ثم انتشرت هذه الثقافة بشكل أكبر في القرن التالي.  

تتميز هذه الأرض التي باركها الله بقدرتها على إنتاج أزهار تُعطي جودة عطرية عالية.  وتلعب التربة الجيرية الطينية مع الشتاء المُعتدل والصيف الحار الرطب دوراً هاما في الحصول على هذه الجودة التي لا مثيل لها. لكن يبقى سر هذه النباتات الراقية كامناً داخل قطعة الأرض التي توصف بأنها "منطقة متطرفة" تقتصر مساحتها على مئات الهكتارات حتى حدود المناطق التي لا تُزهر فيها الزهور.  

على الرغم من أن مدينة Grasseكانت تُنتج 5000 طن من الأزهار كل عام حتى أربعينات القرن الماضي إلا أن إنتاجها السنوي اقتصر على بضعة مئات الأطنان منذ عام 2000. ومع ذلك فإن أرض هذه المنطقة تُعد الوحيدة من نوعها في العالم التي لاتزال مزدهرة بفضل حماس المزارعون الذين مازالوا محتفظين بأسرار الأجيال القديمة في الزراعة.

تُقدم زهرتا Grasse، زهرة الياسمين وزهرة مايو عطوراً استثنائية تتميز بالقوة والفخامة، ولا يُمكن لأي زهرة أخرى أن تتفوق عليهما.

François Demachy

Diorوإحياء أزهار  Grasseالعطرية:

حقولDiorالحصرية "Domaine de Manon"و"Clos de Callian"

تحت السماء الزرقاء والتلال المتداخلة مع بعضها البعض، ومنحدراتها المُحاطة بأشجار الزيتون ذات الأوراق الفضية اللون وأشجار الصبار والنخيل، يظهر على مسافة بعيدة شاطئ البحر الأزرق، توجد حقول "Domaine de Manon"و"Clos de Callian"وهم الشركاء الحصريين لدار Diorوالذين أثبتوا خبرتهم العالية في مجال زراعة الزهور. 

  • Carole Biancalanaالتي تُدير أعمال العائلة (الجيل الرابع) في حقل Domaine de Manonأن عملية زراعة الأزهار تخضع لمعايير صارمة، بداية من الدورة المحصولية للأزهار، وتبوير الأرض لمدة عامين، وحتى قطف المحصول يدوياً.   

 في عام 2006 خلال لقاء مع François Demachyالذي قال إنه أحيا هذا التراث من جديد، والذي تسعى إليه دارDiorلتدعمه ثقافياً وروحياً. 

  • Armelle Janodyالمسؤولة عن حقل "Clos de Callian"قائلةً اخترت زراعة الأزهار الاستثنائية حتى أتحكم في ما نزرعه. Armelle Janodyهي عالمة بيئية بارعة تكرس جهودها لإدارة مشروع زراعة 20.000 شُجيرة من زهرة مايو، وهي زهرة ضعيفة للغاية وإذا لم يتم قطفها في اليوم الذي تُزهر فيه تصبح غير صالحة للاستخدام.
  •   Armelle Janodyأن تزرع نبات البرسيم حتى يٌخصب التربة خلال فصل الشتاء. وتقوم حالياً باختبار الحصائر المصنوعة من القنب والخيش لحماية أشجار الأزهار والحفاظ على الكائنات الدقيقة والحشرات التي تساهم في التنوع البيولوجي. ومن ضمن خطط عملها أيضاً زراعة زهرة مسك الروم. ويتم حجز محاصيل حقل "Domaine de Manon"و"Clos de Callian"من أزهار روزا سينتيفوليا (في شهر مايو) وأزهار الياسمين (من شهر يوليو إلى شهر أكتوبر) لدار Dior. عندما تُقطف الأزهار يدوياً تُرسل على الفور حتى يتم استخلاص الزيت العطري منها ثم تُحول إلى عطر صلب. 

Fontaines Parfumées

مكان جديد في مدينة Grasseلابتكار عطور Dior

حالياً يتم ابتكار عطور Diorحصرياً في   Fontaines Parfuméesالذي يقع في قلب مدينة Grasse. كما أنشأ François Demachyمُبتكر عطور Diorوأحد أبناء مدينة Grasse, مختبره في وسط المدينة حتى يعود إلى مسقط رأسه هنا في أرض الأزهار الاستثنائية.

  •  Fontaines Parfuméesبمكانه عالية في ذاكرة مدينة Grasse. وإدراكاً من دارChristian Dior  للعطور للقيمة التراثية لهذا المكان الخصب الذي يقع في وسط المدينة قررت الدار أن تؤسس مختبرها الإبداعي هناك. ومن الآن وصاعداً سيتم ابتكار عطور Diorالمستوحاة من أجمل الأزهار في قلب مدينة Grasse.

المنزل الذي أقامه Christian Diorكان في غاية الروعة!! لكن الشيء الوحيد الذي كان يريده هو الأزهار العطرية.

  • Lucienne Rostagnoأحد العاملين في حدائق Château de La Colle Noireفي عهد Christian Diorالمكان كان مُزدهراً: وكنا سعداء بتواجد Christian Diorمعنا لأنه كان عطوفاً ويُحب هذه الأرض ويحب الناس أيضاً.