تعرفي الى مقشر BIOEFFECT البركاني.. حمم تتمتع ببلورات جزئية أيسلاندية

مقشر BIOEFFECT البركاني

مقشر BIOEFFECT البركاني

تعرفي الى مقشر BIOEFFECT البركاني.. حمم تتمتع ببلورات جزئية أيسلاندية

تعرفي الى مقشر BIOEFFECT البركاني.. حمم تتمتع ببلورات جزئية أيسلاندية

يحتوي مقشر الوجه BIOEFFECT الجديد على حمم أيسلندية تتمتع ببلورات جزئية، وذلك تماشيا  مع أصله الأيسلندي. من خلال تقشير خلايا البشرة الجافة، ينعم مقشر BIOEFFECT البركاني البشرة ويعدها لسائر منتجات BIOEFFECT الخاصة بعناية البشرة.

ويعتبر التقشير جزءا مهما من أي روتين يهدف إلى جعل البشرة صحية ومشرقة. وقد تم تصميم جزيئات التقشير في هذا المنتج بهدف إزالة الشوائب بلطف عن سطح البشرة وتنشيط المسام وإزالة خلايا الجلد الجافة والميتة بهدف الكشف عن خلايا الجلد الجديدة التي هي أكثر تقبلا لإشارات تفعيل الخلايا، مثل المنشط الخلوي EGF. بعبارة أخرى، يقوم التقشير المنتظم بواسطة مقشر BIOEFFECT البركاني بمساعدة مصل BIOEFFECT على تنشيط الخلايا ومساعدة سائر منتجات BIOEFFECT على اختراق البشرة بطريقة أفضل بهدف زيادة كفاءتها.

تنشأ الحمم التي تتمتع ببلورات جزئية من حقل حمم قديم في شبه جزيرة ريكجانيس البركانية في أيسلندا، وهو المكان الذي تقع فيه دفيئة BIOEFFECT. ويحتوي مقشر BIOEFFECT على حبات المشمش وعدد من عناصر تكييف البشرة ومضادات الأكسدة، بما في ذلك زيت جوز الهند وحمض الساليسيليك والفيتامين E.