النسخة الإلكترونية

نصائح ومستحضرات لبشرة منتعشة وممتلئة ومشرقة لـخريف 2021

نصائح ومستحضرات لبشرة منتعشة وممتلئة ومشرقة لـخريف 2021
1 / 6
نصائح ومستحضرات لبشرة منتعشة وممتلئة ومشرقة لـخريف 2021
 AquaGold Facial يعالج مشاكل البشرة
2 / 6
AquaGold Facial يعالج مشاكل البشرة
" NYDG Oxygenesis Face Treatment يعالج البشرة المتعبة والباهتة،
3 / 6
" NYDG Oxygenesis Face Treatment يعالج البشرة المتعبة والباهتة،
عمليات التجميل الصغيرة مثل البوتوكس وحقن الحشو باتت رائجة في عصرنا الحالي
4 / 6
عمليات التجميل الصغيرة مثل البوتوكس وحقن الحشو باتت رائجة في عصرنا الحالي
" NYDG Oxygenesis Face Treatment يعالج البشرة المتعبة والباهتة،
5 / 6
" NYDG Oxygenesis Face Treatment يعالج البشرة المتعبة والباهتة،
علاجات "ميزوثيرابي" mesotherapy ترمم البشرة وتعالج مشكلاتها
6 / 6
علاجات "ميزوثيرابي" mesotherapy ترمم البشرة وتعالج مشكلاتها

لو أخبرنا شخص عن دردشة خفيفة بالصوت والصورة عبر "زوم" في بداية عام 2020، هل كنا سنتظاهر بأننا نعرف التطبيق أو نتفاجأ مع تعبير وجه خالٍ من أي انفعال! فلنضغط زر التقديم السريع، ولنعد إلى حاضرنا المتأثر بالجائحة والمفتقر إلى الاختلاط والاجتماع وحتى التفاعل في مكاتب العمل، وهو ما فكك روتيناتنا على صُعُد عدة. اشتقنا إلى زيارة صالون التجميل للحصول على تسريحة متألقة، والخضوع لجلسات العناية بالوجه لتجديد توهج بشرتنا، وزيارة الصالة الرياضية التي لا تستطيع أن تنافسها تمارين المشي السريع في الهواء الطلق وصقيع الشتاء.

يبدو أن العمل الرقمي عن بعد صدم الكثير من النساء غير السعيدات بمظهرهن وزوايا التصوير السيئة والإضاءة غير المثالية التي قد تبشّع ملامحنا، والأسوأ ظهور التجاعيد والبشرة المترهلة عند الذقن وخط الفك. ويلاحظ القيمون على عيادات التجميل كيف يعتبر الكثير من زبائنهم أن الجائحة جعلتهم يبدون أكبر سنا، وأن ثقتهم بالنفس وعافيتهم قد تأثرتا بشكل سلبي.

الحقن الخارقة

عمليات التجميل الصغيرة مثل البوتوكس وحقن الحشو أو الفيلر هي الحل الأبرز الذي تختاره معظم نساء "زوم" اللواتي يرغبن في الحصول على نتائج سريعة. تعمل حقن البوتوكس على منع وصول الإِشارات العصبية إلى العضلة فتشلّها حتى لا تستطيع أن تشكّل خطوطا على الجلد فوقها. يعتبر هذا العلاج مرخي التجاعيد الأكثر فاعلية، وقد تطورت مقاربته، وتحسنت تقنياته لتجنّبك مظهر الملامح المجمدة. فتقوم العلاجات المبسطة والخفيفة اليوم بتنعيم الوجه، وتعمل أيضا على شد العنق ونحت الفك دون جراحة. وبعد ذلك، تحتاجين إلى جلسات منتظمة لتعزيز النتائج المرغوبة خلال ثلاثة إلى ستة أشهر؛ وننصحك بالبحث عن أطباء مؤهلين ومختصين في تركيبة البشرة والعضلات.

حقن تجميل للوجه

تشهد حقن الحشو أو الفيلر الجلدية طلبا عاليا أيضا، وخصوصا منها "بروفايلو" Profhilo مع حمض الهيالورونيك، وهو خيار ترطيب طبيعي يروي البشرة ويملؤها. هذا الابتكار المتعدد الاستعمالات يستطيع أن يحدد الشفتين وخط الفك المرتخي، كما ينجح على الملامح المترهلة، وينحت حدود الوجه، وينعش شبابها. تختلف كمية مادة الحشو المطلوبة للحصول على نتائج ظاهرة، لكن الوجه عموما ينتعش ويتجدد بشكل طبيعي، ومع الوقت، تتحسن نوعية البشرة من الداخل. من المحتمل أن تعاني من بعض الكدمات الطفيفة لفترة قصيرة، وستحتاجين إلى جلسات إضافية مرتين في السنة تقريبا، وهو ما يجعل هذه الحقن تستحق منّا "نعم" أكيدة!

خلطة مصممة لبشرتك

من الخيارات الأخرى التي تلجأ إليها المرأة العصرية، علاجات "ميزوثيرابي" mesotherapy أي إبر الحقن الدقيقة التي ترمم البشرة وتعالج مشكلاتها وتنيرها. تركيباتها المُعدّة خصيصا بحسب حاجة كل بشرة تجمع الفيتامينات، والمعادن، والأحماض الأمينية، بحمض الهيالورونيك أو البوتوكس، لوجوه متوهجة ومشعة بالطاقة والإشراق من دون أي تأثير اصطناعي مبالغ به. وتستطيع هذه العمليات أن تسهم في محو الاصطباغ، والخطوط الرفيعة، ومختلف الشوائب الصغيرة المزعجة.

اسرار تجميل 2021

علاج تجديد الوجه المصمم خصيصا لكل بشرة "أكواغولد فيشل" AquaGold Facial يعمل بشكل مشابه. يحقن مكونات مختلفة من الفيتامينات إلى حمض الهيالورونيك، باستعمال باقة من 20 إبرة فائقة الرفع، ومطلية بذهب عياره 24 قيراطا تقلص الانزعاج، وتشجع الشفاء السريع. والمزيج المركب والمختار ليلائمك قد يضم فيتامين "بي" لتحسين المظهر الباهت مثلا، أو حتى جرعة بوتوكس صغيرة لا تعيق حركة الوجه الطبيعية.

من إبداع الأطباء

البشرة المتوهجة دائما مطلوبة، وعلاج "إن واي دي جي أكسجينيسيس فيس تريتمنت" NYDG Oxygenesis Face Treatment الذي حصد ثقة أشهر النجمات مثل "أنجيلينا جولي"، يعالج البشرة المتعبة والباهتة، ويعدها بتورد مشع. ابتكر الدكتور "كوستاس بابايورغيو" Dr Costas Papageorgiou علاجا ثنائيا يجمع الليزر الضوئي عبر الوسيط البلوريNd:YAG  بالأكسجين المتدفق؛ فيقوم الليزر بتنشيط الكولاجين لملء البشرة، في حين يعمل الأكسجين العالي الضغط فوق الوجه ليغمره بالمواد المضادة للأكسدة، والببتيدات، والفيتامينات.

وهناك أيضا جهاز يجمع بين الوخز بالإبر الدقيقة وموجات الراديو، ليوجّه طاقته عميقا إلى الأدمة لتحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين وشد البشرة. هكذا يعمل "مورفيوس8" Morpheus8 على إعادة رسم حدود الذقن وخط الفك المترهلة، وتجاعيد العنق، بفضل وصوله إلى الأعماق للنحت من دون أن يؤذي سطح البشرة. لكن العلاجات المتقدمة قد تحمل معها بعض الاحمرار والانزعاج الطفيفين والمؤقتين.

مع نتائجها السلسة والمصقولة والمفعمة بالشباب، إن ابتكارات الأطباء في تطور مستمر، لتقدّم إلينا حلولا تشجّعنا على إظهار وجهنا بكل ثقة أمام الكاميرا وفي أي مكان آخر.

 

خبراء تجميل معتمدون حول العالم

جنيف: د. "فيليب ليفاي"  Dr Philip Levy (drlevyswitzerland.com)

نيويورك: د. "زيمبلر"  Dr Zimbler (marczimblermd.com)

إسطنبول: د. "عبدالقادر غوكسل"  Dr Abdülkadir Göksel (drgoksel.com)

ميونخ / لندن: د. "تيم غولوكه"  Dr Timm Golüke (drgolueke.de)

بيروت / قطر / السعودية: د. "ندى سويدان"  Dr Nada Soueidan (nuyumedispa.com)

لندن / نيويورك: د. "كوستاس بابايورغيو"  Dr. Costas Papageorgiou (harrods.com)

لندن: د. "مريم زماني"  Dr Maryam Zamani (drmaryamzamani.com)

×