النسخة الإلكترونية

حقن الوجه بالكولاجين وأهم آثاره الجانبية

نفخ الوجه بالكولاجين وأهم آثاره الجانبية
1 / 2
نفخ الوجه بالكولاجين وأهم آثاره الجانبية
عملية نفخ الوجه بالكولاجين تساعد على تقليل التجاعيد في مناطق محددة في الوجه
2 / 2
عملية نفخ الوجه بالكولاجين تساعد على تقليل التجاعيد في مناطق محددة في الوجه

نصائح هامة قبل نفخ الوجه بالكولاجين وآثاره الجانبية للحصول على بشرة شابة ومتوهجة. الكولاجين هو بروتين مهم يحتاجه الجسم للحفاظ على بشرة شابة وصحية. فتعاني بعض النساء من وجه نحيف، لذلك تطمح بعضهن إلى تسمين ونفخ الوجه من خلال حقن الكولاجين لكي يبرزن جمالهن، فإليك نصائح هامة قبل نفخ الوجه بالكولاجين وأهم آثاره الجانبية.

نفخ الوجه بالكولاجين

عملية نفخ الوجه بالكولاجين تساعد على تقليل التجاعيد في مناطق محددة في الوجه بما في ذلك العيون، الفم والجبين. أيضاً، تعتبر حشوات الأنسجة الرخوة مثل الكولاجين مثالية لتحسين مظهر الندوب الغارقة أو الجوفاء حيث يتم حقنها تحت الندبة لتحفيز نمو الكولاجين ورفع مستوى تثبيط الجلد الناجم عن الندبة. الكولاجين يملأ الشفاه والخدود ويمكن استخدامه لتنعيم الخطوط الرأسية فوق الشفاه، ولكنه يعتبر علاج مؤقت وعليك الخضوع  لحقن الكولاجين كل 3 إلى 6 أشهر للحفاظ على نتائج فعالة.

مخاطر قبل نفخ الوجه بالكولاجين

  • احمرار وتورم الوجه
  • العدوى
  • كدمات
  • حساسية
  • تكتل الكولاجين في الوجه
  • نزيف

مخاطر عملية نفخ الوجه بالكولاجين قليلة وتشمل تورم واحمرار البشرة والتي قد تظهر في مكان الحقن، بالإضافة إلى ظهور كدمات والتي سرعان ما تزول بعد بضعة أيام. أيضاً، قد تصاب المريضة بعدوى في مكان الحقن أو في حساسية في الجلد، لذلك إذا ظهرت عليك أي من تلك العوارض احرصي على استشارة طبيبك.

حدوث نزيف تحت الجلد أو تكتل الكولاجين في الوجه تعد أيضاً من عوارض نفخ الوجه بالكولاجين لذلك تأكدي من استشارة طبيبك في حال حدوث أي عوارض.

×