الفاشينيستا لينا قزيز تستعرض ملامحها الصادمة بعد عملية تجميل فاشلة

الفاشينيستا اللبنانية لينا قزيز قبل التجميل

الفاشينيستا اللبنانية لينا قزيز قبل التجميل

لينا قزيز تستعرض ملامحها الصادمة بعد عملية تجميل فاشلة

لينا قزيز تستعرض ملامحها الصادمة بعد عملية تجميل فاشلة

لينا قزيز بملامح صادمة بعد عملية تجميل فاشلة

لينا قزيز بملامح صادمة بعد عملية تجميل فاشلة

لينا قزيز في صورة سابقة لها

لينا قزيز في صورة سابقة لها

لينا قزيز من داخل المستشفى بعد عملية تجميل فاشلة

لينا قزيز من داخل المستشفى بعد عملية تجميل فاشلة

الفاشينيستا لينا قزيز على انستغرام

الفاشينيستا لينا قزيز على انستغرام

الفاشينيستا لينا قزيز

الفاشينيستا لينا قزيز

الفاشينيستا لينا قزيز تستعرض ملامحها الصادمة بعد عملية تجميل فاشلة. فمدونة الموضة اللبنانية لينا قزيز صدمت متابعيها على انستغرام بملامح وجهها بعد خضوعها لعملية تجميل فاشلة تسببت لها بإنتفاخ وجهها وعينيها معربة عن ندمها لإنجرافها نحو تقنيات التجميل.

لينا قزيز بملامح صادمة بعد عملية تجميل فاشلة

الفاشینیستا اللبنانیة لینا قزیز، شاركت متابعيها عبر حسابها على انستغرام بمجموعة صور لها ظهرت فيها من المستشفى وهي ترقد على السرير بوجه منتفخ جداً جراء تورمه عقب خضوعها لإحدى تقنيات التجميل في وجهها، وظهرت بوجه مختلف تماماً عن وجهها الحقيقي، معربة عن ندمها للخضوع للتجميل من خلال تدوينة روت فيها تجربتها المحزنة.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

لينا قزيز  شكرت بداية كل من تواصل معها وحاول الاطمئنان إلى حالتها، قائلة "شكراً لكل من راسلني أو اتصل بي.. شكراً للطفكم ودعائكم.. فهذا يعني الكثير بالنسبة إلي.. أحاول أن اتحلى بالإيجابية. أتمنى أن أصبح بحال أفضل وأن أشفى قريباً.. أعد بأن أشارككم التفاصيل في شأن ما حدث معي. فكل منكم يستحق أن يعرف هذا.. أحبكم جميعاً ".

لينا قزيز تروي تجربتها مع التجميل

مدونة الجمال لينا قزيز روت في تدوينة أخرى عبر انستغرام تجربتها المريرة مع التجميل معربة عن ندمها الشديد لإنجرافها الى ذلك، واعترفت بأنها لم تكن بحاجة الى التجميل وأن ما جرى معها كان بمثابة جرس إنذار لإيقاف أي خطوات تجميلية قد تفكر بها مستقبلاً، وكتبت قائلة :"منذ أن كنت صغيرة وأنا أتسلل إلى غرفة ملابس أمي للعب في مكياجها والمجوهرات، لقد نشأت مهووسة بإيجاد طرق لجعل نفسي أجمل ..كنت أعلم أنني جميلة بما يكفي، لكنني ما زلت أعاني من ما هو طبيعي في عالمنا.. ومع مرور الوقت بدأت في قياس مدى قيمة جسدي بالسعرات الحرارية والجاذبية والإغراء بدلا من كيف يبقيني على قيد الحياة!”.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

وتابعت المدونة اللبنانية لينا قزيز في منشورها : "كدت أنسى الهدف الحقيقي من عيني .. بصري! كأنهم موجودون فقط لأجعلهم أجمل! لقد نسيت كم أنا منعمة بأنني أمتلك كل حواسي!" وأردفت :"ما حدث لي كان جرس إنذار! غالبًا ما نكون مهووسين بأن نصبح أجمل وأكثر جاذبية لدرجة أننا ننسى حماية أنفسنا من أنفسنا".

لينا قزيز أكدت بأنها لن تعيد تكرار تجربة عمليات التجميل واختتمت رسالتها بالقول :"أنا ممتنة لنفسي بالشكل الذي خلقت به.. نفسي.. وجسدي، أعمل ليل نهار لكي أبقى على قيد الحياة.. لن أسمح لنفسي أن أنسى ذلك أبدًا".

وشكلت كلمات لينا قزيز رسالة ملهمة لمتابعيها حول الهوس بعمليات التجميل، كما أثنوا على جرأة لينا ونشرها لتجربتها للإستفادة منها.