النسخة الإلكترونية

THE QUICKIE: منديل للمناطق الحسّاسة عند النساء بجاذبية آسرة

Emaan Abbass
1 / 3
Emaan Abbass
THE QUICKIE: منديل للمناطق الحسّاسة عند النساء
2 / 3
THE QUICKIE: منديل للمناطق الحسّاسة عند النساء
THE QUICKIE: منديل للمناطق الحسّاسة عند النساء
3 / 3
THE QUICKIE: منديل للمناطق الحسّاسة عند النساء

لقد أطلقت العلامة الجديدة للعناية بالصحّة النسائية KETISH منتجها الأوّل الذي صُمّم ليجعلك تشعرين بجاذبية أكبر. فمنديل The Quickie للعناية بالمناطق الحسّاسة يأتي معطّراً برائحة رقيقة وبغلاف ذهبي فردي، جذّاب إلى أبعد الحدود.  والمؤكّد أنّ The Quickie سيكون سلاحك السري الصغير عندما تكون بأمسّ الحاجة إليه.

هنا، تقول مؤسسة KETISH، Emaan Abbass: "لقد علّمنا المجتمع أن نخجل من أمور كرائحة الجسم أو الدورة الشهريّة. جعلني ذلك أرغب في ابتكار منديل لا يمنح النساء الشعور بالانتعاش وحسب، بل يكون تصميمه جميلًا ويمكن للمرأة حمله معها بفخر كحليفها الصغير المثالي. "                          

KETISH علامة مستوحاة من تجارب نساء حقيقية، لذا لا عجب أنّ مصدر الإلهام وراء The Quickie استمد  من قصة حدثت مع صديقة مقرّبة لـEmaan. فعندما كانت في موعد أول مع أحد الشبّان، سقطت حقيبة يدها على الأرض وتبعثرت أغراضها، بما في ذلك منديل مبلّل قديم مخصّص للمنطقة الحساسة، كان بحالة سيّئة للغاية. وقبل أن تصل إلى المنديل المبلّل، كان الشاب الذي برفقتها قد التقطه وقال أمام جميع الحاضرين "لقد أسقطت منديلك المهبلي!!" فشعرت صديقتها بخجل شديد.

وعلى الرغم من أنّ Emaan تعاطفت معها (وتمنّت في داخلها ألاّ يكون هنالك موعد ثانٍ)، لم تتوقّف عن التفكير كم أنّه معيب وغير مقبول أن تشعر النساء بالإحراج أو الخجل من أمور طبيعية للغاية؛ فسواء كانت مناديل مهبليّة، سدّادات قطنية، فوط صحية، أو  أيّ منتج آخر للعناية بالصحة النسائية، لماذا يجب أن تكون المخبأة جيدًا لئلا يراها أحد؟ لماذا يترافق استعمال منتجات العناية بالصحة النسائية مع الكثير من العار والوصمة؟ كانت الرسالة واضحة، أرادت ابتكار منديل تفتخر النساء بحمله – منتج يبرزنه ولا يخبّئنه.

أمّا Mona Kattan، رئيسة HB Investments والشريكة المؤسسة لـHuda Beauty فقالت: "كوني امرأة دائمة الانشغالات وفي تنقّل مستمرّ، لطالما كانت المناديل المبلّلة غرضاً أساسياً في حقيبة يدي! ومع The Quickie من KETISH، لديّ أخيراً شيئاً جذّاباً وفاخراً أفتخر بعرضه! لطالما كانت علامات العناية بالصحة النسائية مملة للغاية وأنا سعيدة جدّاً بوجود علامة تشيد بمدى روعة المرأة وأنوثتها! لطالما كان العار والوصمة يرافقان منتجات النظافة والعناية بالصحة النسائية ولقد حان الوقت لتغيير ذلك. فلنفتح هذا الموضوع ليصبح من الطبيعي التداول به."

 

صُمّم هذا المنديل الخاصّ بالمناطق الحسّاسة لتحملينه معك بكلّ سهولة لدى خروجك ليلاً أو في حقيبتك الرياضية، وقد صُنع من مادّة قطنية ناعمة أُعدّت تركيبتها مع مراعاة صحّة المناطق الحساسة عند النساء، باستخدام مكوّنات مثل خلاصة الألوة فيرا، إستير زيت جوز الهند، خلاصة نواة الشوفان. ومع خصائصه الملطّفة للبشرة والمزيلة طبيعياً للرائحة، إنّه مثالي لإضفاء الانتعاش وتنظيف البشرة الرقيقة لأهم المناطق لدى النساء – لكن يمكن استعماله على كامل الجسم أيضاً.

 

KETISH هي العلامة الأولى  من صندوق التمويل الأولي HB Angels الذي أطلقه مكتب HB Investments الاستثماري – تتولّى Huda Kattan رئاسة مجلس إدارته – لدعم رائدات الأعمال والشركات الناشئة التي تحمل رسالة معيّنة.

 

أمّا Huda Kattan، رئيسة مجلس إدارة مكتب HB Investments الاستثماري ومؤسسة Huda Beauty فقالت: "لقد تعلّمت الكثير من Emaan خلال هذه الرحلة عن العناية بالصحة النسائية والمشاكل التي تعاني منها النساء في كلّ يوم. أفتخر بأنّنا نستثمر بعلامة ذات رسالة مهمّة وقويّة جدّاً، وأنا على أتمّ الاستعداد لرؤية منتجها الأوّل The Quickie أخيراً في الأسواق. العلامة والتغليف مبهران بكلّ معنى الكلمة، وهذا يعكس ما هي Emaan عليه بالنسبة لي: جريئة، حذّابة وساحرة.

 

طوال فترة العشرينات من حياتها،  اضطرت Emaan التعامل مع  مشاكل متعلّقة بصحّتها النسائية، ما جعلها تشعر بفضول كبير حول مجال العناية بالصحة النسائية والمنطقة الحساسة لدى النساء. لكن، كلما بحثت عن منتجات خاصّة بذلك، لم يكن لديها الخيار سوى التوجّه إلى الصيدليّات ومتاجر الأدوية حيث كانت المنتجات المتوفّرة إمّا أقل إحراجاً أو افتقدت إلى المصداقية. هذا ما دفعها إلى ابتكار KETISH، وهي تقدّم اليوم منتجاً ثورياً في قطاع العناية بالصحة النسائية من حيث شكله الجميل والشعور الرائع الذي يمنحه، تمّ تصميمه لتلبية احتياجات المرأة ورغباتها.

 

وبعيداً عن المنتجات، تسعى KETISH في جوهرها إلى مساعدة النساء على استبدال العار والوصمة بالتجربة الحسية وحبّ الذات من خلال التثقيف اللازم، التمكين، وإحاطتهنّ بغيرهن من النساء القويات.

 

×