مبادرة دار Giorgio Armani  العالمية لتوفير المياه النظيفة تعزّز التزامها بتوفير الوصول إلى المياه

مبادرة دار Giorgio Armani  العالمية لتوفير المياه النظيفة تعزّز التزامها بتوفير الوصول إلى المياه

مبادرة دار Giorgio Armani  العالمية لتوفير المياه النظيفة تعزّز التزامها بتوفير الوصول إلى المياه

مبادرة دار Giorgio Armani  العالمية لتوفير المياه النظيفة تعزّز التزامها بتوفير الوصول إلى المياه

مبادرة دار Giorgio Armani  العالمية لتوفير المياه النظيفة تعزّز التزامها بتوفير الوصول إلى المياه

مبادرة دار Giorgio Armani  العالمية لتوفير المياه النظيفة تعزّز التزامها بتوفير الوصول إلى المياه

مبادرة دار Giorgio Armani  العالمية لتوفير المياه النظيفة تعزّز التزامها بتوفير الوصول إلى المياه

مبادرة دار Giorgio Armani  العالمية لتوفير المياه النظيفة تعزّز التزامها بتوفير الوصول إلى المياه

مبادرة دار Giorgio Armani  العالمية لتوفير المياه النظيفة تعزّز التزامها بتوفير الوصول إلى المياه

مبادرة دار Giorgio Armani  العالمية لتوفير المياه النظيفة تعزّز التزامها بتوفير الوصول إلى المياه

مبادرة دار Giorgio Armani  العالمية لتوفير المياه النظيفة تعزّز التزامها بتوفير الوصول إلى المياه

مبادرة دار Giorgio Armani  العالمية لتوفير المياه النظيفة تعزّز التزامها بتوفير الوصول إلى المياه

مبادرة دار Giorgio Armani  العالمية لتوفير المياه النظيفة تعزّز التزامها بتوفير الوصول إلى المياه

مبادرة دار Giorgio Armani  العالمية لتوفير المياه النظيفة تعزّز التزامها بتوفير الوصول إلى المياه

مبادرة دار Giorgio Armani  العالمية لتوفير المياه النظيفة تعزّز التزامها بتوفير الوصول إلى المياه

مبادرة دار Giorgio Armani  العالمية لتوفير المياه النظيفة تعزّز التزامها بتوفير الوصول إلى المياه

مبادرة دار Giorgio Armani  العالمية لتوفير المياه النظيفة تعزّز التزامها بتوفير الوصول إلى المياه

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، تُشدّد مبادرة Acqua for Life التي أطلقتها دار Giorgio Armani على أنّ الوصول إلى المياه من العناصر الأساسيّة لتمكين النساء على الصعيد العالمي، وأنّ غيابه يعزّز انعدام المساواة بين الرجال والنساء. كلّ يوم، تقضي النساء والفتيات حول العالم ما مجموعه ٢۰۰ مليون ساعة في جلب المياه، وهو واجب يحرمهنّ من الوقت الذي كان من الممكن أن يقضينه في العمل، الدراسة أو العناية بأسرهنّ. إلّا أنّ تمكين النساء من خلال تأمين المياه النظيفة والصرف الصحّي من شأنه أن يُحدث تغييرًا جذريًا في حياتهنّ ويُتيح لهنّ عيشها على أكمل وجه.               

Acqua for Life مبادرة من دار Giorgio Armani تهدف إلى تأمين المياه الصالحة للشرب للجميع في المناطق التي تشحّ فيها المياه. أُطلقت هذه المبادرة في عام 2010، العام نفسه الذي أقرّت فيه الأمم المتّحدة بالحق في المياه وخدمات الصرف الصحي بوصفه حقًا من حقوق الإنسان، وقد أصبحت مذّاك التزامًا تتعهّد به العلامة. وفي عام 2021، سيبلغ المجموع التراكمي للتمويل الذي قدّمته مبادرة Acqua for Life لشركائها الاستراتيجيّين على مرّ السنوات 10 ملايين يورو[1].  

على مدى السنوات الثلاثة الماضية، زارت المصوّرة الفوتوغرافية الشهيرة فيفيان ساسن كلًّا من مدغشقر والنيبال لالتقاط صور للمشاريع المنفّذة في إطار مبادرة Acqua for Life بالتعاون مع شريكتها الاستراتيجيّة منظمة WaterAid. وعلى ضوء زياراتها، أعدّت فيفيان ساسن فيلمًا وصورًا فوتوغرافيّة تبيّن التأثير الجذري للمياه النظيفة على الحياة اليوميّة للمجتمعات المحليّة. من خلال المنظور البهيج والمتفائل الذي تعكسه عدسة الفنّانة، يُظهر الفيلم والصور العلاقة الجوهريّة بين الماء والحياة.

وبالنظر إلى المستقبل، Acqua for Life ملتزمة بمواصلة توسيع نطاق تعاونها مع المجتمعات المحليّة حول العالم لتأمين المياه الصالحة للشرب للجميع.             

هذا العام، لتعزيز تأثير مساهمة Acqua for Life في إيجاد حلول لمشكلة المياه النظيفة، إلى أقصى حدّ، وتوفير استجابة أكثر ملاءمة لكلّ مجتمع محلّي، تدخل Acqua for Life شراكة جديدة مع منظمة Water.org لتقديم حلّ تمويلي مبتكر: الائتمانات البالغة الصغر. من خلال WaterCredit®، مبادرة الائتمانات البالغة الصغر التي أطلقتها Water.org، ستوفّر Acqua for Life لـ85 ألف شخص في تنزانيا تمويلًا ميسّرًا وخبرات متخصصة، ما سيمكّنهم من إيجاد حلول مستدامة للمياه والصرف الصحي في منازلهم.    

منذ عام 2010، أطلقت مبادرة Acqua for Life مشاريع مائية في 20 بلدًا: الأرجنتين، بوليفيا، البرازيل، غانا، الصين العظمى، هايتي، الهند، ساحل العاج، كينيا، مدغشقر، مالاوي، المكسيك، النيبال، نيكاراغوا، بابوا غينيا الجديدة، السنغال، سري لانكا، تنزانيا، أوغندا وزيمبابوي.  

واليوم، تبدأ Acqua for Life عام 2021 مع ثمانية مشاريع قيد التنفيذ، بما فيها ثلاثة مشاريع جديدة في الهند ومدغشقر ومالاوي، مع الإشارة إلى أنّ من المُتوقّع أن يستفيد من هذه المشاريع الثلاثة الأخيرة مجتمعة أكثر من 125 ألف شخص.       

الهند

في مقاطعة مايسور التابعة لولاية كارناتاكا، تتعاون Acqua for Life مع منظمة WaterAid لتوفير خدمات المياه والصرف الصحيّ والنظافة الصحيّة المحسّنة في المؤسسات المحليّة التي تشمل 10 مرافق للرعاية الصحية، 20 مركز أنغانوادي (مؤسسات التعليم قبل المدرسي)، و20 مدرسة. يُساهم المشروع في تحسين صحّة ورفاه قرابة 70 ألف شخص، من ضمنهم 5000 امرأة حامل ومرضعة، ومراهقة، و3000 طفل، من خلال زيادة الوصول إلى خدمات المياه والصرف الصحي والنظافة. جدير بالذكر أنّ علاقة قائمة وهامّة تربط بين مقاطعة مايسور ودار Giorgio Armani، إذ إنّ زهرة مسك الروم الهنديّة، التي تُزرع وتقطف يدويًا في مكان قريب من مقاطعة مايسور، تُعدّ من النفحات المميّزة لعطر MY WAY من Giorgio Armani.          

مدغشقر

في مدغشقر، يفتقر أكثر من 90٪ من مراكز الرعاية الصحيّة إلى خدمات النظافة الصحيّة، ويفتقر أكثر من 80٪ من المدارس إلى المياه الآمنة الصالحة للشرب ومغاسل اليدين طوال اليوم الدراسي. وتعمل مبادرة Acqua for Life في مجتمعين محلّيين هما أنجيبي ومانجاكاندريانا اللذين يفتقران تمامًا إلى مياه الشرب النظيفة. في هذه المقاطعة تحديدًا، ستواصل Acqua for Life العمل مع منظمة WaterAid لتأمين الإمداد بالمياه النظيفة وخدمات الصرف الصحّي للمدارس الثلاثة في المقاطعة ومرافق الرعاية الصحية فيها، بحيث تساعد أكثر من 17 ألف شخص. يُذكر بأنّ فانيلا مدغشقر، وهي من المكوّنات المستعملة في تركيبة عدد من عطور Giorgio Armani، تُزرع وتُحصد في منطقة تقع شماليّ هاتين المنطقتين، في إطار برنامج لتأمين المصادر المستدامة يُساهم في مساعدة المجتمعات المحليّة في منطقة لوكي مانامباتو المحمية.                 

مالاوي

في مالاوي، لا يملك سوى 26٪ من السكّان مرحاضًا ملائمًا للاستخدام، وتتوفّر لدى 9٪ منهم فقط مرافق نظافة لغسل أيديهم. والواقع أسوأ في مرافق الرعاية الصحية. ما يصل إلى 63٪ من مرافق الرعاية الصحية لا تتضمّن مراحيض مقبولة، و56٪ منها لا تضمّ مرافق نظافة. في هذا الإطار، تُساعد مبادرة Acqua for Life، في المنطقة الوسطى من مالاوي، مرفقَي الرعاية الصحية منديندا ونتوندو، اللذين يقدّمان خدمات العيادات الخارجية والأمومة، من خلال تحسين الوصول الشامل والمستدام إلى المياه وخدمات الصرف الصحّي ومرافق النظافة الصحيّة. بفضل مرفقَي الرعاية الصحية هذين، ستتحسّن فرص حصول أكثر من 38 ألف شخص على المياه الآمنة وخدمات الصرف الصحّي، ما سيُساهم في زيادة الوقاية من العدوى وفي تحقيق تغيير مستدام في سلوكيّات النظافة الصحيّة.