الرياض تحتضن "ملتقى الطب التجميلي" في دورته الرابعة خلال شهر فبراير

الرياض تحتضن ملتقى الطب التجميلي في دورته الرابعة خلال شهر فبراير

الرياض تحتضن ملتقى الطب التجميلي في دورته الرابعة خلال شهر فبراير

أبرز الفعاليات التي يحتضنها ملتقى الطب التجميلي الرابع

أبرز الفعاليات التي يحتضنها ملتقى الطب التجميلي الرابع

 الجهات المشاركة في ملتقى الطب التجميلي

الجهات المشاركة في ملتقى الطب التجميلي

يقدم الملتقى أحدث التقنيات في عالم التجميل والعلاجات التجميلية

يقدم الملتقى أحدث التقنيات في عالم التجميل والعلاجات التجميلية

تحتضن الرياض خلال شهر فبراير انطلاق "ملتقى الطب التجميلي" في دورته الرابعة، والذي يعد الحدث السنوي الأبرز بالشرق الأوسط في عالم الطب التجميلي والمراكز العلاجية التجميلية ومراكز التغذية والحمية،واليكم ملتقى الطب التجميلي في دورته الرابعة خلال شهر فبراير .

انطلاق "ملتقى الطب التجميلي" في دورته الرابعة في الرياض :

ينطلق ملتقى الطب التجميلي في موسمه الرابع بنسخة جديدة على مستوى الحضور، المشاركات، الرعاة، المراكز المتميزة، الأطباء، والرواد في عالم الطب التجميلي، وذلك على مساحة تزيد عن 6500 متر مربع في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، خلال الفترة من 18 إلى 20 فبراير 2020.

ويقدم الملتقى أحدث التقنيات المتطورة ومواكبة أحدث الابتكارات والأبحاث المطبقة عالميا في مجال الطب التجميلي على مستوى العالم، ويمثل هذا الملتقى التجمع الأبرز لأهم وأضخم كبريات المراكز وأفضل العيادات والمستشفيات وأمهر الأطباء في عالم الطب التجميلي، ليجمع كل ما يخص الطب التجميلي تحت سقف واحد.

أبرز فعاليات ملتقى الطب التجميلي :

يحتضن ملتقى الطب التجميلي لقاءات وورش عمل متنوعة، ويسهم في تعزيز فرص التنمية وتطوير الاعمال، خاصة وأن الملتقى قد شهد في مواسمه الثلاث السابقة إطلاق حزمة من ورش العمل المتخصصة وذلك بالتعاون مع شركات طبية رائدة في أعمال التوريد وتوكيلات أكبر العلامات التجارية العالمية في قطاع المنتجات والأجهزة الطبية التجميلية، ومن خلال أسماء طبية رائدة.

كما تتضمن أبرز فعاليات الملتقى عرض لأحدث التقنيات في عالم التجميل والعلاجات التجميلية، والطرق والوسائل الآمنة في العلاجات التجميلية، وآخر مستجدات الجراحات التجميلية والتجارب السعودية في عالم الطب التجميلي، وأهمية رفع الوعي العام حول التجميل والعلاجات التجميلية، وتفعيل ثقافة اللياقة والرشاقة، وبناء ثقافة الغذاء الصحي ودوره في الجمال والصحة، ودعم التوطين في قطاع التجميل، كما يتيح الملتقى فرصة للتواصل المباشر بين المراكز والباحثين عن الخدمات التي تقدمها، وفرصة التعرف عن قرب على جوانب التميز لدى المراكز على مستوى الخدمة والتقنيات والتكاليف المالية.